انتفاخ الوجه بسبب الحساسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩
انتفاخ الوجه بسبب الحساسية

انتفاخ الوجه

تورّم الوجه أو انتفاخه هو حالة مرضية تحدث عند الشخص نتيجة تورّم الأنسجة، والذي غالبًا ما يحدث نتيجة تجمّع السوائل أو الماء -خاصة في هذهِ الأنسجة-، وتُصنف هذهِ الحالة ضمن الأمراض الجلدية، والتي هي واحدة من أكثر المشاكل الشائعة وواسعة الانتشار بنسبة كبيرة جدًا، فالانتفاخ هو شعور بألم واحمرار في الوجه والعين يحدث بسبب التحسس من ملامسة شيء مُعين أو أسباب كامنة في الجسم تُذكَر لاحقًا، وغالبًا ما تسبب الحساسية في الوجه شعورًا بالحكة والطفح الجلدي المُصاحب للعطاس والحرقان في الحلق والأنف أحيانًا[١].  

انتفاخ الوجه بسبب الحساسية

تؤدي ردود الفعل التحسسية التي تؤثر في الوجه إلى حدوث حالات من التورم والانتفاخ في الوجه والشفتين، وسيلان الدموع من العينين، حيث منتجات التجميل وحمى القش هما غالبًا ما يسببان ردود الفعل التحسسيَة، ويُنفّذ علاج انتفاخ الوجه التحسسي أو الوقاية منه بمجرد معرفة المسبب له. وتشيع الحساسيّة بشكل خاص على الوجه؛ لأنَّ الجلد في منطقة الوجه أكثر حساسية من أي جزءٍ آخر من الجسم، وبسبب الكريمات المختلفة للوجه وغيرها من المنتجات التي يستخدمها الناس على وجوههم[٢].


أسباب انتفاخ الوجه

يحدث تورم الوجه بسبب الأمراض البسيطة أو المعقدة، وبالرغم من أنَّ العديد من الأسباب علاجها سهل، إلَّا أنَّ بعضها شديد ويتطلب عنايةً طبيةً فورية. وتشمل الأسباب الشائعة لتورم الوجه ما يلي[٣]:

  • فرط إفراز الغدد اللعابية[٤].
  • مقاومة الجسم للحساسية الناتجة من لدغات الحشرات؛ كالعقارب، أو تناول بعض العقاقير الطبية، أو الإصابة بحُمى القش.
  • الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية الحادة.
  • التعرّض للزيادة المفاجئة في الوزن[٥].
  • عمليات نقل الدم[٦].
  • ظهور الوذمات الوعائية في الشرايين السطحية.
  • عدوى العين؛ مثل: التهاب الملتحمة التحسسي.
  • الجراحة.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية؛ مثل: بعض أدوية ضغط الدم، والستيرويدات، والعلاج بهرمون الإستروجين البديل، والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، وثيازوليدينديون لمرض السكري[٧].
  • التهاب النّسيج الخلوي.
  • اضطراب هرموني؛ مثل: أمراض الغدة الدرقية.
  • خُرَّاج.
  • تسمم الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • احتباس السوائل.
  • داء الشُّعَيَات؛ هو نوع من أنواع التهاب الأنسجة الرخوة.
  • كسر الأنف.
  • متلازمة الوريد الأجوف العلوي؛ تحدث عندما يصاب هذا الوريد بانسداد ناتج في الغالب من ورم سرطاني.
  • متلازمة كوشينغ؛ في هذه الحالة ينتج الجسم كميات كبيرة من الكورتيزول[١].


أعراض مرافقة لانتفاخ الوجه التحسّسي

تورم الوجه الناجم عن الحساسية قد يُصحب بأعراض أخرى، وهذه الأعراض رد فعل تحسسي خطير ينبغي علاجه مباشرةً لمنع تحوله إلى الصدمة التحسسية القاتلة. وهذه الأعراض تشمل[٣]:

  • آلام متفرقة في الوجه.
  • الحمى، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • احمرار الوجه أو حول العينين.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • الحكة.
  • العطاس.
  • احتقان الأنف.
  • تورم الفم والحلق.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • السعال، أو الصفير.
  • الشعور بالدوار.
  • عدم انتظام ضربات القلب.


تشخيص انتفاخ الوجه

يعتمد تشخيص انتفاخ الوجه على الفحص السريري الذي يُجرى للمريض، والذي يتضمن سؤاله عن التاريخ المرضي الخاص بهِ، بالإضافة إلى العقاقير الدوائية المتناولة سابقًا ويتناولها المريض حاليًا، والتأكد ما إذا كان قد تعرّض مُسبقًا لفرط في التحسس، أو تعرّض لإصابة مُعينة في الوجه، أو ما إذا كان قد أُخضِع لأي عملية جراحة في الوجه[٨]. وفي بعض الأحيان يحتاج االطبيب إلى إجراء اختبارات لتشخيص السبب، بما في ذلك[١]:

  • قراءة ضغط الدم.
  • اختبارات الدم لتقييم وظائف الكبد والغدة الدرقية والكلى.
  • تحليل البول.
  • اختبارات التصوير؛ مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، والأشعة السينية.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الخزعة.

 

علاقة خراج الأسنان بانتفاخ الوجه 

خراج الأسنان له علاقة كبيرة بانتفاخ الوجه والخدين بالتحديد، فمثلًا، عند وجود سن مكسورة، أو متصدّعة، أو تجويفٍ في الفم غير مُعالج فإنّ ذلك يسمح للبكتيريا بالتسلل إلى اللب واستهداف الأحشاء اللينة للأسنان، مما قد يسبب العديد من المُضاعفات؛ كانتفاخ الوجه، وظهور القيح، وحدوث الالتهاب في الأسنان واللثة. وهذا التورم غالبًا ما يُنتج تورمًا آخر داخل تلك المنطقة وما حولها، حيث طبيب الأسنان يصف بعض المضادات الحيوية التي تُساهم في العلاج، ويتّخذ قرارًا أصعب؛ هو إجراء عملية لنزع عصب السن المُصابة من الجذور، وفي الوقت نفسه يطلب الطبيب من المريض إجراء عمليات مضمضة للفم واللثة بمحلول الماء والملح، وتناول بعض المسكنات التي تؤدي إلى الشعورالمؤقت بالراحة[١][٩].  

الوقاية من انتفاخ الوجه

تُمنَع تفاعلات الحساسية عن طريق تناول مضادات الهيستامين قبل ملامسة المواد المثرة للحساسية أو عن طريق تجنبها. ويُذكَر عدد من أهم الإجراءات للوقاية من الحساسية في ما يلي[٢][١٠]:

  • قراءة الملصقات على علب الطعام، وتوخي الحذر عند تناول الطعام في المطاعم والمخابز وأكشاك الشوارع، وعدم تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية للجسم؛ كالفراولة، والموز.
  • قصر الحيوانات الأليفة على منطقة واحدة من المنزل أو إبقاؤها في الخارج، وغسل الحيوانات وتنظيف فُرُشِهم بانتظام، وتهوية المنزل باستمرار.
  • البقاء في المنزل، وتجنب المناطق العشبية خلال موسم حبوب اللقاح.
  • استخدام أغطية ووسائد مضادة للحساسية، إن أمكن، وتغيير الفراش بانتظام، والحرص على النوم على وسادة طرية وناعمة، وعدم النوم على وسادة خشنة، إذ إنّ النوم عليها يؤدي إلى الإصابة بالحساسية والحكة.
  • الحفاظ على الغرف وخزائن الملابس جافة وجيدة التهوية، ومعالجة مشاكل الرطوبة.
  • الحرص على شرب كمية كافية من السوائل -خاصة الماء- يوميًا.
  • تجنب تعرّض الوجه والبشرة للجفاف، ذلك من خلال استخدام بعض الكريمات المرطبة باستمرار.
  • تنظيف البشرة بشكل يومي؛ ذلك لحمايتها من الأوساخ الناتجة من الملوثات الموجودة في الجو، والتي تُسبب الحساسية.


علاج انتفاخ الوجه

لا يزول الانتفاخ تمامًا حتى تُعالَج أسبابه، والإجراءات التالية تقلّل التورم في الوجه[٤]:

  • الضغط البارد؛ إذ يقلل من التورم، ويوقف الألم عن طريق تخدير المنطقة.
  • رفع الرأس، إذ يقلل الارتفاع من تدفق الدم إلى منطقة التورم، ويقلل بالتالي من التورم.
  • تقليل تناول الملح، فإنّ تناول الأطعمة المالحة يزيد من احتباس السوائل.
  • تدليك المنطقة ينقل السوائل الزائدة من هذا الجزء من الوجه فيقلّ التورم.
  • قد يصف الطبيب دواءً لتصحيح خلل الهرمونات في حال تشخيص قصور الغدة الدرقية، أو متلازمة كوشينغ.
  • إذا كان المريض يتناول الستيرويدات فإنَ تقليل الجرعة أو إيقاف الدواء قد يخففان أيضًا من الانتفاخ، ومع ذلك، لا ينبغي التوقف عن تناول الدواء من دون استشارة الطبيب.
  • قد يصف الطبيب مضادًا حيويًا إذا كانت السبب الأساسي إصابة الأسنان أو التهاب الجلد.
  • مضادات الهيستامين تعالج الحساسية، وتقلل التورم في الوجه.
  • في حالة تسمم الحمل تحتاج الحامل إلى دواء لخفض ضغط الدم، وربما كورتيكوستيرويد لإطالة مدة الحمل. وإذا لم تنجح هذه الأدوية قد تضطر الحامل إلى إنجاب طفلها مبكرًا.
  • في حالات أورام الغدد اللعابية، فقد يُلجَأ إلى الجراحة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Valencia Higuera (2019-3-19), "What’s Causing My Cheek to Swell and How do I Treat it?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  2. ^ أ ب Stephen Gill (2018-11-9), "How to get rid of an allergic reaction on the face"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  3. ^ أ ب April Kahn (2018-4-24), "What’s Causing My Face to Swell?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  4. ^ أ ب Valencia Higuera (2019-3-19), "What’s Causing My Cheek to Swell and How do I Treat it?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  5. April Kahn (2019-7-10), "Possible Causes of Unintentional Weight Gain"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  6. "Adverse Reactions", www.ncbi.nlm.nih.gov,2009-12، Retrieved 2019-10-11. Edited.
  7. Jennifer Robinson, MD (2019-1-9), "Reasons Why Your Face Looks Swollen "، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  8. Linda J. Vorvick, MD, Clinical Associate Professor (2019-7-2), "Facial swelling"، medlineplus, Retrieved 2019-10-11. Edited.
  9. Michael Friedman, DDS (2017-2-20), "An Overview of Dental Abscesses"، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  10. Sara Lindberg (201-10-16), "Taking Care of a Swollen Face"، www.healthline.com, Retrieved 2019-10-12. Edited.