انتفاخ في البطن وضيق في التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٢٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠٢٠
انتفاخ في البطن وضيق في التنفس

هل يرتبط انتفاخ البطن بضيق التنفس؟

يحدث هذان العَرَضان أحيانًا بصورة منفصلة عن بعضهما البعض، ولكنَّهما قد يظهران أيضًا نتيجة تأثير أحدهما على الآخر، إذْ يرتبط انتفاخ البطن وضيق التنفس في الحالات التي يؤثر فيها انتفاخ البطن وزيادة حجمه على العضلة التي تفصل البطن عن منطقة الصدر، والمعروفة باسم عضلة الحجاب الحاجز؛ وهي العضلة التي تسهِّل عملية التنفس أثناء حركتها للأعلى وللأسفل، لذا فإنَّ الضغط المؤثر على الحجاب الحاجز بسبب انتفاخ البطن يمنع حركته، ويزيد من صعوبة التنفس، ومن جانبٍ آخر، يُسفر عن بعض المشاكل التي تؤثر على سِعة الرئتين والتنفس فيحدث انتفاخ البطن أيضًا كواحد من الأعراض المُصاحبة لهذه المشكلة، ويُعزى ذلك إلى أن المُصاب بمشاكل التنفس يستمرّ بأخذ أنفاس قصيرة وسريعة، ممَّا يؤدي إلى دخول الهواء عبر الفم، والمُعاناة من انتفاخ البطن.[١][٢]


ما الأسباب المشتركة لانتفاخ البطن وضيق التنفس؟

يظهر ضيق التنفس على شكل شعور بعدم القدرة على التقاط الأنفاس وأخذ ما يكفي من الهواء، وربما يكون مصحوبًا بشعور الإغماء والذعر إنْ استمرّ لفترات طويلة، أمَّا انتفاخ البطن؛ فهي الحالة التي يبدو فيها البطن أكبر من حجمه الطبيعي مع الشعور بامتلائه، أو صلابته، وربما يكون سببًا بالشعور بالانزعاج والألم.[٢] وقد يظهر هذان العرضان معًا لأسباب عِدة لا يمكن حصرها جميعًا في هذا المقال، وفي جميع الأحوال يبقى الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص المشكلة وتحديد أسباب حدوثها. ونذكر في الآتي مجموعة من هذه الأسباب:


مشكلات صحية كامنة

بعض المشاكل الصحية قد تكون سببًا في ظهور انتفاخ البطن وضيق التنفس، ونذكر منها:


  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD): وهو من الأمراض التنفسيَّة المزمنة التي قد يُصاحبها تجمّع الكثير من الغازات في البطن، والإصابة بالانتفاخ، ربما يحصل ذلك لأن مرض الانسداد الرئوي المزمن غالبًا ما يكون مصحوبًا بالقلق ومشاكل القولون العصبي، أو ربما لأنه يتسبُّب بحدوث انقطاع النفس أثناء النوم، أو دخول كميات كبيرة من الهواء أثناء التنفس.[٣]


  • متلازمة القولون العصبي: يُصاحب هذه المتلازمة مجموعة من الأعراض؛ كانتفاخ البطن، وزيادة كمية الغازات فيه، والإصابة بالإسهال، أو الإمساك، والمُعاناة من مغص البطن، وعدم تحمّل الطعام.[٤]


  • القلق أو اضطراب القلق: وهو من الأمراض الشديدة التي قد تُثير الشعور بالخوف، وعدم القدرة على التركيز، والمُعاناة من مشاكل النوم، والإصابة بالصداع، وغيرها من الأعراض التي قد تكون سببًا في حدوث انتفاخ البطن وضيق التنفس.[٤]


  • الداء البطني أو السيلياك أو مرض حساسية القمح (Celiac disease): والذي يتمثل بحدوث ردّ فعل مناعي في الأمعاء الدقيقة عند تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، وتظهر أعراضه مختلفة بين الأفراد، كالمُعاناة من نزول الوزن، والإسهال، والإعياء، والإمساك، وانتفاخ البطن وتجمع الغازات، والإصابة بالغثيان، والشعور بألم البطن، وغيرها من الأعراض المحتملة التي قد تكون غير المرتبطة بالقناة الهضمية.[٥]


  • عدم تحمل اللاكتوز: وهو من المشاكل الشائعة المتمثلة بعدم قدرة الجسم على هضم سكر اللاكتوز، وعادةً ما تظهر أعراض عدم تحمل الاكتوز خلال بضع ساعات من تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على هذا السكر، وربما تحدث على شكل انتفاخ في البطن، وإسهال، والشعور بتقلصات البطن، وغيرها من الأعراض الأخرى التي تعتمد شِدتها على كمية اللَّاكتوز المستهلَكة.[٦]


  • الفتق الحجابي (Hiatal hernia): تحدث هذه الحالة نتيجة اندفاع الجزء العلوي من المعدة عبر فتحة في الحجاب الحاجز، وفي الحقيقة، ليست جميع حالات الفتق الحجابي مصحوبة بظهور أعراض على المُصاب، ولكنها عندما تظهر، تكون أقرب ما يكون لأعراض الارتداد المعدي المريئي (GERD)، والتي نذكر منها: انتفاخ البطن، وحرقة المعدة، والشعور بطعم مرّ في آخر الحلق، وألم المعدة أو المريء.[٧]


  • داء الفيالقة (Legionnaires Disease)‏: وهو أحد أمراض العدوى البكتيرية الناجمة عن الإصابة ببكتيريا الفيلقية (Legionella)، ويُصاحب هذا المرض أعراض مختلفة؛ كضيق التنفس، والصداع، وألم العضلات، والحمى، والسعال، وربما تكون أيضًا مصحوبة بالإسهال، والغثيان، والارتباك.[٨][٩]


  • التليف الكيسي: هو اضطراب وراثي يسبِّب تلف شديد في الرئتين والجهاز الهضمي وأعضاء أخرى في الجسم، وقد يتسبب بظهور أعراض مرتبطة بالجهاز التنفسي، مثل: السعال المستمر المصحوب بالبلغم الكثيف، وصدور صوت صفير من الصدر، وتكرار الإصابة بعدوى رئوية، وعدوى الجيوب الأنفية، ومن جانبٍ آخر، قد تظهر بعض الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي على المُصاب، مثل: نزول البراز الدهني ذو الرائحة الكريهة، والإصابة بالإمساك الشديد، وضعف النموّ، وغيرها من الأعراض الأخرى.[١٠]


  • المشاكل الأخرى: ونذكر منها:[٢]
  • اعتلال الأعصاب المحيطية (Peripheral neuropathy).
  • سرطان المبايض.
  • حصى المرارة.
  • الاستسقاء البطني (Ascites).
  • السمنة.
  • التليف الكيسي (Cystic fibrosis).
  • لمفوما لاهودجكينية (Non-Hodgkin’s lymphoma).
  • شلل الأطفال (Polio).
  • الدورة الشهرية.


أسباب غير مرتبطة بمشاكل صحية

نذكر بعض من هذه الأسباب على النحو الآتي:[١]

  • تناول أنواع معينة من الأطعمة وإضافات الطعام التي تسبب زيادة إنتاج الغازات في القناة الهضمية، وبالتالي زيادة الضغط المؤثر على الحجاب الحاجز، مثل: الأطعمة الغنية يالألياف، والمشروبات الغازية، والمحليات الصناعية.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام، والذي قد يكون سببًا في انتفاخ البطن وزيادة الضغط المؤثر على الحجاب الحاجز، وصعوبة التنفس.
  • الحمل، يصاحب الحمل أحيانًا انتفاخ البطن وصعوبة التنفس، خاصةً عندما يبدأ الجنين بدفع الحجاب الحاجز للمرأة.



ما هي حالات انتفاخ البطن وضيق التنفس التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

في الحالات التي يكون فيها انتفاخ البطن وضيق التنفس سببًا لتناول أنواع معينة من الأطعمة والمشروبات، فإنَّ هذا يعني أنَّ أعراض الانتفاخ وضيق التنفس قد تزول بمجرّد مرور الطعام والتخلص منه إلى خارج الجسم، إذْ أنَّ معظم الحالات التي يُصاحبها ظهور هذان العَرَضان تتعافى وحدها بمجرّد التخلص من وجود المسبِّب، سواءً كان طعامًا، أو شرابًا، أو كمية كبيرة من الغازات المتجمّعة في البطن، ولكن في بعض الحالات يستمر ضيق التنفس وانتفاخ البطن لأكثر من يوم، الأمر الذي يستدعي طلب الرعاية الطبية، وزيارة الطبيب، للكشف عن المشكلة الصحية الكامنة التي ربما تكون سببًا في حدوث هذه الأعراض.[١][٢]


ويعدّ  طلب الرعاية الطبية الفوريَّة ضروريًّا في الحالات التي يظهر فيها ضيق التنفس وانتفاخ البطن إلى جانب أعراض أخرى، نذكر منها:[١][٢]

  • فقدان السيطرة على المثانة أو حركة الأمعاء.
  • الشعور بآلام شديدة في البطن.
  • المُعاناة من التقيؤ الذي يستمر لأكثر من يوم.
  • أن يكون لون البراز داكنًا أو يحتوي على الدم.
  • الاختناق.
  • المُعاناة من ألم شديد في الصدر ينتشر إلى الذراعين، أو الظهر، أو الرقبة، أو الفك.
  • الشعور بالارتباك.
  • تفاقم أيْ من الأعراض وعدم تحسنها.




المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jenna Fletcher, "What can cause abdominal bloating and shortness of breath?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Rachel Nall, "Whats Causing My Abdominal Bloating and Shortness of Breath?", healthline, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  3. "COPD Bloating: Why It Happens and What You Can Do", webmd, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  4. ^ أ ب "Bloating Or Fullness And Shortness Of Breath", medicinenet, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  5. "Celiac disease", mayoclinic, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  6. "Overview -Lactose intolerance", nhs, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  7. "Hiatal Hernia", clevelandclinic, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  8. "Legionnaires Disease", cdc, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  9. "Causes and Common Sources of Infection", cdc, Retrieved 2020-12-04. Edited.
  10. "Cystic fibrosis", mayoclinic, Retrieved 2020-12-04. Edited.