اورام الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
اورام الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تُعدّ الغدة الدرقية جزءًا من جهاز الغدد الصماء، وهو جهاز يُصنّع الهرمونات التي تُعرف بأنها مواد كيميائية تساعد على التحكم بالعديد من وظائف الجسم، وتشبه هذه الغدّة في شكلها الفراشة، وتغطي ثلاثة جوانب من القصبة الهوائية، وتفرز هرمونين، هما: هرمون الثيروكسين (T-4)، وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (T-3)، وهما يساعدان على تنظيم عمليات الأيض -العملية التي تتحول بها السعرات الحرارية في الغذاء والأكسجين إلى طاقة-، وتكسير البروتينات، ومعالجة الكربوهيدرات والفيتامينات، كما يساعدان على إفراز هرمون الأدرينالين الذي يُعرف بالإبينيفرين وتنظيكه، وهرمون الدوبامين، إذ ينشط هرمونا الدوبامين والأدرينالين العديد من الاستجابات الفيزيائية والعاطفية، مثل الخوف والسعادة، فدون الغدة الدرقية لا يستطيع الجسم القيام بذلك، لذلك المصابين باضطرابات في هذه الغدة يعانون عادةً من اضطرابات في الوزن، وتتحكم الغدة كذلك بسرعة النبض، ومدى عمق التنفس.

تتحكم الغدة النخامية بالغدة الدرقية عبر إفراز الهرمون المنشط للدرقية (TSH)، الذي يحفز إفراز الغدة لهرموني الثيروكسين وثلاثي يود الثيرونين، لذا فإنّ وجود خلل في الغدة النخامية سيؤثر في الغدة الدرقية، والاضطرابات في نسبة إفراز الهرمون المنشط للدرقية يُسبب فرط إفراز هرموني الغدة أوقلّته.[١][٢]


أورام الغدة الدرقية

تقسم أورام الغدة الدرقية إلى قسمين، وهما كما يأتي:

  • أورام الغدة الدرقية الحميدة: تُعدّ معظم أورام الغدة الدرقية حميدةً، وبنسبة ما يقارب 5% منها أورام خبيثة؛ أي سرطانية، كما تعدّ معظم عقيدات الغدة الدرقية أورامًا غديةً حمديةً، عادة ما تكون متعددةً وغير وظيفية، على الرغم من أن بعضها قد يكون أورامًا مفرطة النشاط، وقد يكون الورم الغدي مفرط النشاط في حالة تضخم الغدة الدرقية متعددة العقيدات، وتُعدّ الأورام الحميدة الجريبية أكثر الأورام الحميدة شيوعًا، وتنشأ من النسيج الطلائي الجريبي، وتتضمن الأورام الحميدة ما يأتي:[٣][٤]
    • الأورام الغدية الدرقية، تفرز بعض هذه الأورام هرمونات الغدة الدرقية خارج نطاق التأثير التنظيمي الطبيعي للغدة النخامية، مما يزيد من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية أو كما يُعرف بفرط نشاط الغدة الدرقية.
    • التهاب الغدة الدرقية، يمكن أن يسبب مرض هاشيموتو مشكلةً في الغدة الدرقية، والتهابًا فيها ينجم عنه تضخم عقدي، وغالبًا ما يرتبط هذا بانخفاض نشاط الغدة الدرقية أو كما يُعرف بقصور الغدة الدرقية.
    • الكيسة الدرقية، تعدّ الكيسة الدرقية تجاويف مليئةً بالسوائل في الغدة الدرقية تنتج عادةً عن انحلال الأورام الغدية الدرقية، وغالبًا ما تختلط المكونات الصلبة مع السوائل الموجودة في الكيسات الدرقية، وعادةً ما تُعدّ الكيسات حميدةً، لكن في بعض الأحيان يمكنها أن تحتوي على مكونات سرطانية صلبة.
    • تضخم الغدة الدرقية متعدد العقيدات.
  • أورام الغدة الدرقية السرطانية: تحدث الأورام السرطانية في الغدة الدرقية بسبب تراكم خلايا الغدة غير الطبيعية، التي نتجت بسبب إصابة بعض الخلايا بتغيرات جينية أو ما يعرف بالطفرات، وسمحت هذه الطفرات للخلايا بالنمو والتضاعف بسرعة، وسببت أيضًا فقدان القدرة على موت الخلية، ومن الممكن أنّ تستطيع هذه الخلايا غير الطبيعية غزو الأنسجة المجاورة والانتشار في الجسم، ولا توجد أعراض للإصابة المبكرة بسرطان الغدة الدرقية، لكن قد تظهر أعراض على تقدمه، مثل: السعال، وبحة الصوت، والألم في الحلق والرقبة، وصعوبة البلع، ووجود كتلة في الحلق، ومن أنواع الأورام السرطانية ما يأتي:[٥]
    • سرطان الغدة الدرقية الحليمي، يعد الأكثر شيوعًا، ويبدأ هذا السرطان من الخلايا الجريبية، التي تنتج هرمونات الغدة الدرقية وتخزّنها، وغالبًا ما يصيب الأشخاص بين 30-50 سنةً.
    • سرطان الغدة الدرقية الجريبي، ينشأ هذا السرطان من الخلايا الجريبية أيضًا، ويصيب عادةً الأشخاص فوق عمر 50 سنةً، ويُعدّ سرطان خلايا هرتل أكثر أنواع سرطان الغدة الدرقية الجريبي ندرةً وشراسةً.
    • سرطان الغدة الدرقية النخاعي، ينشأ هذا السرطان من خلايا تسمى خلايا سي، التي تنتج هرمون الكالسيتونين، ويُعدّ ارتفاع هذا الهرمون في الدم إشارةً على الإصابة بسرطان الغدة الدرقية النخاعي في مرحلة مبكرة، وتزيد بعض المتلازمات الجينية من خطر الإصابة بهذا السرطان، لكن تُعدّ الرابطة الجينية غير معروفة.
    • سرطان الغدة الدرقية الكشمي، يُعدّ هذا السرطان نادرًا وينمو بطريقة سريعة يصعب عندها العلاج، ويصيب عادةً الأشخاص فوق عمر 60 سنةً.


أعراض أورام الغدة الدرقية

يوجد العديد من الأعراض المصاحبة لأورام الغدة الدرقية، منها ما يأتي:[٦]

  • حدوث تورم غير مؤلم في مقدمة الرقبة، بالإضافة إلى تورُّم الغدد في الرقبة.
  • بحة الصوت، التي لا تخفّ بعد بضعة أسابيع.
  • التهاب الحلق المستمر.
  • صعوبة في البلع.


عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية

يحدث سرطان الغدة الدرقية عندما يتسبب تغيير الحمض النووي في الخلايا الموجودة في الغدة الدرقية بنموّها ولا يمكن السيطرة عليه، مما يؤدي إلى تشكُّل الورم، وتوجد عوامل تزيد من خطر الإصابة بأورام الغدة الدرقية، منها ما يأتي:[٥][٦]

  • الجنس؛ يصيب عادةً سرطان الغدة الدرقية الإناث أكثر من الرجال.
  • التعرض لمستويات عالية من الأشعة، من الأمثلة على ذلك التعرض للأشعة العلاجية للرقبة والرأس، والغبار الذري المتساقط الناتج عن حوادث محطات الطاقة النووية أو اختبار الأسلحة.
  • متلازمات وراثية معينة، إذ تُعدّ المتلازمات الوراثية من مخاطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، مثل: متلازمة كاودن، والورم الصماوي المتعدد، وداء السلائل العائلي الورمي الغدي (FAP).
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الغدة الدرقية؛ فقد يكون الشخص أكثر عرضةً للخطر إذا كان أحد الأقارب قد أصيب بسرطان الغدة الدرقية.
  • السمنة.
  • الإصابة بضخامة النهايات، وهي حالة نادرة يفرز الجسم فيها الكثير من هرمون النمو.
  • الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية الأخرى، مثل: التهاب الغدة الدرقية، أو تضخم الغدة الدرقية، لكن ليس فرط النشاط ولا القصور.


علاج أورام الغدة الدرقية

لا تحتاج معظم أورام الغدة الدرقية الحميدة إلى تدخل محدد للعلاج، إلّا إذا صاحبها ظهور أعراض ضغط في المنطقة، مثل: الشعور بالألم أو الاختناق، أو ضيق في التنفس، أو صعوبة في البلع، أو بحة في الصوت، عندها يُلجَأ إلى استئصال الدرقية، وتُجرى الجراحة للأورام الحميدة أيضًا في حال وجود عقيدات سامة واحدة، أو الدراق متعدد العقيدات السام، ويُعدّ العلاج بالشفط العلاج الأمثل للكيسة الدرقية، لكن معدل رجوعها يعدّ عاليًا.[٤] أما عن علاج أورام الغدد السرطانية فيعتمد على نوع الورم ونسبة انتشاره، ومن العلاجات الرئيسة ما يأتي:[٧]

  • استئصال الغدة الدرقية: يُعدّ العلاج باستئصال الغدة الدرقية عمليّةً جراحيّةً تُزال فيها الغدة الدرقية كاملةً أو يُزال جزء منها.
  • العلاج باليود المشع: يكون العلاج باليود المشع بابتلاع مادة مشعة تدور في الجسم وتقتل الخلايا السرطانية، وعادةً ما تُستخدَم بعد استئصال الدرقية للتخلُّص من أيّ خلايا متبقّية.
  • العلاج الإشعاعي الخارجي: باستخدام آلة وتوجيهها مباشرةً على الخلايا السرطانية وقتلها.
  • العلاج الكيميائي والعلاجات المستهدفة: تُعدّ هذه العلاجات دوائيّةً تستخدم لقتل الخلايا السرطانية.


مراجع

  1. "What Does Your Thyroid Do?", www.webmd.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. "Thyroid gland", www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. "Thyroid nodules", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Benign Thyroid Tumours", patient.info, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Thyroid cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Thyroid cancer", www.nhs.uk,17-8-2016، Retrieved 21-4-2019. Edited.
  7. "Treatment", www.nhs.uk, Retrieved 13-11-2019. Edited.