بداية ظهور سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
بداية ظهور سرطان الثدي

بداية ظهور سرطان الثّدي

إنّ بداية ظهور سرطان الثدي تحدث عند بدء الخلايا الموجودة في الثدي بالنمو بصورة غير طبيعية، وخارجة عن السّيطرة مكوّنةً الأورام، وقد تساعد الفحوصات العديدة مثل الأشعة السّينية على الكشف عنه، وبإمكان سرطان الثدي أن يصيب كلا الجنسين، ويعد الورم خبيثًا إذا تمكّن من الانتشار إلى باقي أجزاء الجسد.[١] إنّ العلامة الأولى لسرطان الثدي تكمن بالإحساس به، إذ تظهر كتلة من الأنسجة السّميكة داخل الثدي، أو في مناطق تحت الإبط. [٢]


ما هي أعراض سرطان الثدي المبكر؟

تشمل الأعراض الأولى والمبكّرة للإصابة بسرطان الثدي ما يأتي:[٣]

  • طفح جلدي في مناطق حلمة الثّدي، أو في إحدى الحلمتين.
  • آلام في مناطق الإبطين أو الثّدي، وتكون غير مرتبطة بموعد الطّمث، فالآلام المرتبطة بفترة الحيض تختفي بانتهاء موعدها.
  • تجعّد جلد الثدي، فيظهر بملمسٍ قريب من جلد البرتقال الخارجي.
  • إفرازات ناتجة من الحلمة، وقد تظهر أحيانًا إفرازات دموية.
  • ظهور الحلمة بصورة غائرة أو مقلوبة.
  • تغيّرات في حجم الثدي، أو هيئته، أو مظهره.
  • تقشّر الجلد المحيط بالثدي أو الحلمة.
  • احمرار جلد الثدي.


ما هي عوامل التي تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

إنّ السّبب الحقيقي للإصابة بسرطان الثدي غير واضح، إلا أنّه توجد عوامل عديدة تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي، ويمكن حصرها كما يأتي:[٤]،[٣]

  • التّعرّض للإشعاع، إذ إنّ التعرّض للعلاجات الإشعاعية في مناطق الصّدر خاصّةً في مراحل الطفولة أو البلوغ يرفع خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • التقدّم بالعمر يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وغالبًا ما يصيب النساء فوق 50 عامًا.
  • شرب كمياتٍ كبيرة من الكحول يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • الجنس، فالنّساء أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الثّدي من الرجال.
  • الحيض المُبكّر، فإذا كان الحيض الأول قبل سنّ 12 عامًا فإنّ خطر الإصابة بسرطان الثدي يزداد.
  • العلاج بالهرمونات، فالنساء اللاتي سبق لهن تناول عقاقير هرمونات الإستروجين والبروجسترون لعلاج أعراض سنّ اليأس لديهن خطر أعلى للإصابة بسرطان الثدي.
  • أنسجة الثّدي الكثيفة، إذ يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع ازدياد كثافة الأنسجة.
  • الجينات، فالنساء اللاتي يعانين من طفراتٍ جينية معينة، تزداد لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • التّاريخ العائلي، فإنّ المرأة التي سبق أن تعرّضت أمها، أو أحد أقربائها للإصابة بسرطان الثدي معرّضة بنسبةٍ أكبر للإصابة به، إلا أنّ غالبية النساء اللواتي أصبن بسرطان الثدي ليس لديهن تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
  • تأخّر انقطاع الطّمث، النساء اللواتي بدأ انقطاع الطمث لديهن بعد سنّ 55 عامًا، أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الثدي.
  • الولادة في سنّ كبيرة، فالنساء اللواتي لم يلدن إلا بعد عمر 35 عامًا، يزداد لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي.


كيف يتم تصنيف سرطان الثدي؟

يعتمد تصنيف سرطان الثّدي على عددٍ من المراحل، التي تتحدّد وفقًا لمكان انتشار السرطان، فأولى المراحل هي مرحلة الأقنية التي تشمل حالة الإصابة للخلايا الموجودة في داخل القناة فقط، أما المرحلة الثانية فهي المرحلة التي يصل فيها الورم إلى 2 سم، لكنه لا يؤثر على أيّ من العقد الليمفاوية القريبة منه، ثم ينتقل إلى المرحلة الثالثة وهي المرحلة التي تتأثر فيها خلايا العقد الليمفاوية القريبة من الورم، والمرحلة الرابعة يبلغ حجم الورم 5 سم، لكنّه يكون قد انتشر إلى مناطق عديدة حول الثدي، وتتضمّن المرحلة الأخيرة من سرطان الثدي انتقاله إلى أعضاءٍ بعيدة، كالدّماغ، والكبد، ومناطق الرئتين.[٢]


أسئلة شائعة حول بداية ظهور سرطان الثدي

ما هي العلامة الأولى لسرطان الثدي؟

تشمل العلامات المبكرة لسرطان الثدي إفرازات الحلمة، وعادةً ما تكون هذه الإفرازات واضحة أو حمراء أو بنية أو صفراء، كما قد تلاحظ المرأة احمرار وتورم وتهيج في الجلد، أو حكة، أو طفح جلدي يظهر على الثدي.[٥]

كم من الوقت يستغرق سرطان الثدي للتطور؟

يمكن للمراة الشعور بعلامات سرطان الثدي بعد حدوث 30، كما لا يمكن اكتشافه من المرأة نفسها أو من طبيبها قبل مرور 28 انقسام للخلايا، وفي معظم حالات سرطان الثدي يستغرق كل انقسام للخلايا من شهر إلى شهرين، لذلك عندما تشعر المرأة بالكتلة السرطانية يكون السرطان في الجسم من عامين إلى خمسة أعوام.[٦]

كم فرصة الإصابة بسرطان الثدي؟

بعد تجاوز المرأة سن 80 عامًا يزداد خطر إصابتها بسرطان الثدي؛ إذ من الممكن أن تصاب امرأة واحدة من بين كل ثماني نساء، وكلما كانت المرأة أصغر سنًا قل خطر الإصابة بسرطان الثدي.[٧]

أين يبدأ سرطان الثدي بالانتشار؟

تعد الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الذراعين، وفي الثديين، وبالقرب من عظمة الترقوة من بين أول الأماكن التي يمكن ان ينتشر فيها سرطان الثدي.[٨]


المراجع

  1. "What Is Breast Cancer?", www.cancer.org,1-8-2017، Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (2018-11-13), "What you need to know about breast cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-3-1. Edited.
  3. ^ أ ب "Breast cancer", www.mayoclinic.org,2019-1-10، Retrieved 2019-3-19. Edited.
  4. Jaime Herndon & Kimberly Holland (18-9-2017), "Everything You Want to Know About Breast Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  5. "What Are the Warning Signs of Breast Cancer?", www.healthline.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  6. "Ask an Expert: Breast cancer growth rate", oregon.providence.org, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  7. "Risk of Developing Breast Cancer", www.breastcancer.org, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  8. "Slideshow: Where Breast Cancer Spreads", www.webmd.com, Retrieved 4-6-2020. Edited.