تحليل خصوبة الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
تحليل خصوبة الرجل

تحليل خصوبة الرجل

عندما لا يكون الزوجان قادرين على الإنجاب على مدار عام واحد على الأقل يحتاج كلا الشريكين إلى زيارة الطبيب، وإجراء فحص جسدي، وطرح أسئلة عبر طبيب المسالك البولية حول نمط حياتهما، ومعرفة التاريخ الطبي لهما ويشمل عمليات جراحية معينة، أو تناول أدوية معينة، أو عادات الشخص في ممارسة الرياضة، أو إذا كان الشخص يدخن، أو يتناول عقاقير ترويحية، وقد يكون هناك أيضًا مناقشة صريحة مع الشخص حول الحياة الجنسية له، ومعرفة إذا كانت هناك أية مشاكل يعانيها، أو إذا كان لدى هذا الشخص في أي وقت مضى أية أمراض منقولة جنسيًّا، ويمكن أيضًا إجراء فحوصات طبية شاملة، إذ يوجد هناك الكثير من الفحوصات التي يمكن إجراؤها من أجل معرفة ما إذا كان الشخص عقيمًا، والتعرف على نوع العلاج الذي يمكن الحصول عليه من أجل الشفاء، تحليل الخصوبة عند الذكور وفحصها هو إجراء بسيط وروتيني يمكن إجراؤه لأجل ذلك، ويضم العديد من الفحوصات الأخرى. [١] [٢]


أنواع تحليل خصوبة الرجل

هناك العديد من الفحوصات التي يمكن إجراؤها لتحليل خصوبة الرجل، ومنها ما يلي: [١] [٢]

  • تحليل السائل المنوي، وهو الإجراء الأكثر شيوعًا إذا كان الأمر يتعلق بتحليل خصوبة الذكور، والسعي لتحديد ما إذا كان هناك عامل عقم ذكري، ويجرى الفحص بجمع الحيوانات المنوية في وعاء، وتقديمها إلى فني المختبر لفحص الحيوانات المنوية تحت المجهر من أجل تقييم العد، والشكل، والمظهر، والحركة لتلك الحيوانات المنوية، وأثناء تحديد عدد الحيوانات المنوية يُتَحقَّق أيضًا من تركيز الحيوانات المنوية إذا كانت أعلى من 20 مليون خلية أو أقل من الحيوانات المنوية لكل مليلتر من سائل القذف.
  • الفحص الجسدي للكشف عن الدوالي، التي تُعدّ تشكلات غير طبيعية من الأوردة فوق الخصية، ويمكن علاجها بالجراحة.
  • تقييم الهرمونات وفحصها، مثل: التستوستيرون والهرمونات الأخرى التي تتحكم بصنع الحيوانات المنوية، رغم أن الهرمونات ليست المشكلة الرئيسية عند حوالي 97% من الرجال المصابين بالعقم.
  • تحليل البول للبحث عن خلايا الدم البيضاء، التي تُعدّ مؤشر إلى وجود عدوى ما، إضافة إلى الكشف عن وجود الحيوانات المنوية في البول، التي تُعدّ أيضًا مؤشر إلى مشكلة محتملة مع القذف، وتُسمّى باسم القذف المرتجع.
  • الفحوصات الجينية، إذ يمكنها تحديد العوائق الخاصة بمشاكل الحيوانات المنوية للشخص وخصوبتها.
  • فحص الأجسام المضادة للحيوانات المنوية، يصنع بعض الرجال أجسامًا مضادة غير طبيعية تهاجم الحيوانات المنوية التي تكون في طريقها إلى البويضة مما يمنع الحمل عند المرأة.


تحليل الحيوانات المنوية المنزلي

يُعدّ هذا التحليل إحدى عوامل تحليل خصوبة الرجل، ويقيس عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي أثناء النشوة الجنسية في المنزل، وهذا التحليل يتطلب من الرجل الحصول على كوب لجمع عينة السائل المنوي، وتكون النتائج عادة متاحة خلال 10 دقائق، ويجرى التحليل عن طريق اكتشاف البروتين الموجود فقط في الحيوانات المنوية، فإذا أشار التحليل إلى أن تركيز الحيوانات المنوية أقل من 20 مليون حيوان منوي في المليلتر؛ فهذا يعني أن نتيجة التحليل سالبة، ويحتاج الشخص إلى مراجعة الطبيب لإجراء تقييم كامل للخصوبة، وإذا أشار التحليل إلى أن عدد الحيوانات المنوية يزيد عن 20 مليون حيوان منوي لكل ملليتر من السائل المنوي؛ فهذا يعني أن تركيز الحيوانات المنوية طبيعي، لكن عدد الحيوانات المنوية الطبيعي لا يشير دائما إذا كانت هناك خصوبة أم لا، وهذا التحليل يحدد فقط تركيز الحيوانات المنوية ولا يقيس أية عوامل أخرى، وهناك العديد من الأسباب الشائعة لعقم الذكور التي لا يحددها هذا التحليل المنزلي، إذ إنّ تحليل السائل المنوي المعتاد الذي يجريه أخصائيُّ العقم يحدد الكثير من العوامل، ومنها: [٣]

  • حجم السائل المنوي.
  • مجموع عدد الحيوانات المنوية.
  • تركيز الحيوانات المنوية.
  • تحديد حيوية الحيوانات المنوية ونشاطها بالنسبة المئوية.
  • حركة الحيوانات المنوية.
  • شكل الحيوانات المنوية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Fertility Tests for Men", www.webmd.com, Retrieved 23/2/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Male Fertility Testing", http://americanpregnancy.org, Retrieved 23/2/2019. Edited.
  3. "Is a home sperm test useful?", www.mayoclinic.org, Retrieved 23/2/2019. Edited.