تشنج عضلة الحجاب الحاجز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٥ يناير ٢٠٢١
تشنج عضلة الحجاب الحاجز

تشنج عضلة الحجاب الحاجز

يمكن أن يشعر البعض بتشنّج في العضلة الواقعة بين أعلى البطن وأسفل الصدر، وهي عضلة الحجاب الحاجز، التي تلعب دورًا مهمًا في عمل الجهاز التنفسي عن طريق تسهيل عملية تمدد القفص الصدري أثناء امتلاء الرئتين خلال التنفس، وتٌعرف هذه الحالة بتشنج الحجاب الحاجز، وتتمثّل بحدوث انقباض مفاجئ لا إرادي في عضلة الحجاب الحاجز، وقد تتسبّب هذه الحالة بالشعور بالألم في الصدر أو البطن، وقد يمتد إلى الظهر، وقد تحدث في بعض الحالات دون أي ألم، إلّا أنّها تتسبّب بالعديد من الأعراض المزعجة، كضيق التنفس، وضيق الصدر، وعسر الهضم، كما أنّها قد تتسبّب بصعوبة في البلع، أو السعال المستمر، فما هي أسباب تشنّج عضلة الحجاب الحاجز، وهل يمكن أن تكون علامة على وجود حالة مرضية خطيرة؟[١]


ما سبب تشنج عضلة الحجاب الحاجز؟

يوجد العديد من الأسباب المحتملة لتشنج الحجاب الحاجز، والتي تتضمّن حالات بسيطة ومؤقتة، بالإضافة إلى أسباب مرضية مختلفة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:[٢][١]

  • الصدمات المفاجئة: تُعدّ الصدمات والضربات في البطن أو الصدر من أكثر أسباب تشنج عضلة الحجاب الحاجز شيوعًا، والتي تتسبّب بأعراض مؤلمة وغير مريحة، إلا أنّها غالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون عدّة دقائق.
  • ممارسه التمارين الرياضية: يمكن أن تسبب بعض التمارين الرياضية الشعور بتشنجات وتقلصات في البطن أو القفص الصدري، لا سيّما في حالات ممارسة الرياضة لأول مرة، أو ممارسة الرياضات الشديدة وإجهاد الجسم أثناء التمرين، أو عدم ممارسة تمارين الإحماء بشكل صحيح قبل البدء بالتمارين الأشد.
  • فتق الحجاب الحاجز: تتمثّل هذه الحالة بخروج وانتقال جزء من المعدة باتجاه الصدر من خلال فتحة في الحجاب الحاجز، وتحدث نتيجةً لضعف الأنسجة العضلية، الذي قد يحدث بسبب التعرّض لصدمة أو إصابة، أو بسبب الضغط المستمر على العضلات، كما أنّه يميل للحدوث مع التقدّم بالسن، وقد تكون حالات فتق الحجاب الحاجز بسيطة ولا تُشكّل أي خطورة على المصاب، إلّا أنّها يمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، وتتسبّب بمجموعة من الأعراض المزعجة بالإضافة إلى التشنج والألم في عضلة الحجاب الحاجز، كحرقة المعدة، وصعوبة البلع، التقيؤ المصحوب بالدم، لذلك يصف الطبيب الأدوية لتخفيف حدة الأعراض، بينما تتطلّب الحالات الشديدة من فتق الحجاب الحاجز إلى الرعاية الطبية الفورية، واللجوء إلى الإجراء الجراحي في بعض الحالات، إذ يمكن أن تُسبّب نزيفًا أو تتداخل مع التنفس بشكلٍ خطير.[٣]
  • تهيج العصب الحجابي: يتحكم العصب الحجابي بحركة عضلة الحجاب الحاجز أثناء التنفس، وقد يتعرّض في بعض الأحيان إلى تهيّج أو التهاب نتيجةً للتعرّض لإصابة أو ضربة في المنطقة، أو يمكن أن تحدث كمضاعفات جراحية، وتؤدي حالات تهيج أو التهاب هذا العصب، إلى حدوث تقلصات وتشنجات في الحجاب الحاجز، بالإضافة إلى صعوبة التنفس، وصعوبة البلع.
  • الشلل المؤقت: يمكن أن تُصاب عضلة الحجاب الحاجز بشلل مؤقت؛ نتيجةً للتعرّض لضربة مفاجئة في البطن، وقد تتسبّب حالة الشلل المؤقت بصعوبة شديدة في التنفس، أو فقدان القدرة على التنفس، إلّا أنّها غالبًا ما تزول بسرعة، وتعود القدرة على التنفس مرة أخرى.


ما الفرق بين تشنج عضلة الحجاب الحاجز والرفرفة الحجابية؟

الرفرفة الحجابية هي اضطراب نادر، يتسبّب بحدوث تشنجات متكررة أو حركة شبيهة بالرفرفة في الحجاب الحاجز، وغالبًا ما يتسبّب بأعراض شبيهة إلى حدٍ كبير بأعراض تشنج عضلة الحجاب الحاجر، كضيق التنفس، وآلام الصدر، أو آلام البطن، وغالبًا ما يمكن تشخيص حالات تشنج عضلة الحاجب بالرفرفة الحجابية عن طريق الخطأ، لذلك تحتاج هذه الحالات إلى إجراء العديد من الفحوصات التشخيصية؛ لتحديد السبّب الرئيس المسبب لهذه الأعراض، بما في ذلك فحوصات التصوير المختلفة، كالتصوير بالأشعة السينية، أو الرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى تحاليل الدم المتنوعة، وفحوصات التنظير، وغيرها.[٤][١]


كيف يمكن التخفيف من تشنج عضلة الحجاب الحاجز؟

يمكن اتباع الاستراتيجيات التالية لتخفيف تشنّج عضة الحجاب الحاجز، وتقليل معدّل تكرارها:[٢]

  • ممارسة التنفس المتحكم، عن طريق تطبيق الخطوات التالية:
    • الاستلقاء على الظهر، وثني الركبتي، ووضع وسادة تحت الركبتين، وأخرى تحت الرأس.
    • وضع إحدى اليدين على الجزء العلوي من صدر، واليد الأخرى على الجزء العلوي من البطن، أسفل القفص الصدري مباشرة.
    • التنفس من الأنف ببطء، مع الشعور بحركة المعدة مع كل تنفس.
    • شد عضلات البطن أثناء التنفس، مع ضرورة إخراج الزفير من خلال الفم.
  • تناول وجبات صغيرة من الطعام.
  • تجنّب الأطعمة التي يمكن أن تسبب حرقة المعدة.
  • التخلّص من الوزن الزائد.
  • رفع الرأس على عدّة وسادات أثناء النوم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Diaphragm spasms and flutters: What to know", medicalnewstoday, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Diaphragm Spasm", healthline, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  3. "Hiatal hernia", mayoclinic, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  4. "High-frequency diaphragmatic flutter: symptoms and treatment by carbamazepine", thelancet, Retrieved 21/12/2020. Edited.