تشنج عضلة الحجاب الحاجز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠

تشنج عضلة الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو العضلة التي تفصل الصدر عن تجويف البطن، وتقتضي وظيفته مساعدة الجسم في عملية التنفس، إذ يساهم الانقباض التلقائي أو الانقباض الناجم عن بذل مجهود لاإرادي على عضلة الحجاب الحاجز في إدخال الهواء المحمل بالأكسجين إلى الرئتين. ويمكّن ارتخاء عضلة الحجاب الحاجز من تخليص الرئتين من الهواء المحمل بثاني أكسيد الكربون، كما تؤدي هذه العضلة دورًا في عمليات السعال، والتقيؤ، والتبرز، والولادة، وقد تتعرض لعدد من الحالات والمشكلات.[١]

قد يواجه بعض الأشخاص حدوث تشنّج في عضلة الحجاب الحاجز، وهو حالةٌ تتمثل بتعرّضها للانقباضات والتقلصات اللاإرادية التلقائية والمفاجئة، فيشعر الشخص بحدوث ارتعاش أو رفرفة قد يصاحبها الشعور بالألم في منطقة الصدر مكان وجود هذه العضلة، وتشيع مواجهة ضيقٍ مؤقتٍ في الصدر أو صعوبة في التنفس خلال تشنج عضلة الحجاب الحاجز، وقد يحدث تشنجها نتيجةً لعددٍ من الأسباب الكامنة التي يشكل معظمها حالات غير خطيرة، إلا أنها قد تسبب الشعور بالضيق والإزعاج.[٢]


أسباب تشنج عضلة الحجاب الحاجز

يتعرض الأشخاص لحدوث تشنج في عضلة الحجاب الحاجز نتيجةً لعدد من الأسباب المحتملة، كما تتباين شدته وحدته، فقد يواجه البعض تشنّجًا قصير الأجل، في حين قد تتصاحب بعض حالات التشنج مع نشوء أعراض إضافية مرتبطة بالسبب الكامن وراء حدوثه، ومن أسباب حدوثه ما يأتي:[٣]

  • فتق الحجاب الحاجز: فقد يندفع جزء من المعدة نحو الحجاب الحاجز عبر فتحته، ويصاب الأشخاص بهذه الحالة نتيجةً لضعف الأنسجة العضلية، والذي قد يحدث نتيجةً لوجود فتق كبير في العضلات، أو تعرض العضلات المحيطة لإصابة أو ضغط مستمر، ولا يترتب على الفتق الصغير حدوث مشكلات، بينما قد ينجم عن فتق الحجاب الحاجز الكبير الشعور بالألم ومواجهة صعوبة في التنفس.
  • تهيج العصب الحجابي: هو العصب الذي يؤدي دورًا مهمًا في التحكم بعضلة الحجاب الحاجز، وينقل الإشارات إلى الدماغ، مما يمكّن الأشخاص من التنفس تلقائيًا، وقد يترتب على تهيج العصب الحجابي أو تضرّره فقدان القدرة على التنفس التلقائي، وقد يحدث نتيجةً للتعرّض لإصابةٍ في الحبل الشوكي أو صدمة جسدية، كما قد ينشأ كأحد المضاعفات النّاجمة عن الإجراءات الجراحية، وقد يتعرّض الذين يعانون من تهيج العصب الحجابي لحدوث تشنج أو شلل في عضلة الحجاب الحاجز.
  • الشلل المؤقت للحجاب الحاجز: فقد يتعرض الحجاب الحاجز للشلل المؤقت عند خروج الغازات فجأةً عند التعرض لضربة مباشرة في البطن، وقد يلي الضربة الإحساس بصعوبة في التنفس نتيجةً لمحاولة الحجاب الحاجز التمدد والتقلص بالكامل.
  • الألم أو التشنج في الجانب أو القفص الصدري: ذلك عند البدء بممارسة الرياضة، أو عند ازدياد شدة التدريب، وقد يزيد شرب العصير أو تناول الطعام مباشرةً قبل التدريبات من حدوث هذا التشنج، وقد يصاب البعض بتشنج في عضلة الحجاب الحاجز عند فرط إجهادها خلال التمارين، وقد يواجه البعض الآخر حدوث تشنج مزمن ناجم عن الإصابة بتشنج قصبي عند ممارسة التمارين.
  • رفرفة الحجاب الحاجز: هي حالة نادرة قد يخطئ البعض في تشخيصها على أنها تشنج في العضلة، وقد تنشأ بسبب تهيج العصب الحجابي.


أعراضٌ مُصاحِبَة لتشنج عضلة الحجاب الحاجز

قد يتصاحب تشنج الحجاب الحاجز مع عدد من الأعراض الأخرى تبعًا لسبب حدوثه، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الإحساس بضيق في التنفس.
  • الإحساس بضيق في الصدر.
  • الفواق أو الحازوقة.
  • الشعور بألم في الصدر، أو البطن، أو الظهر.
  • عسر الهضم.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • شلل الحجاب الحاجز.
  • الكحة المستمرة.


المراجع

  1. Lynne Eldridge (23-7-2019), "What Is the Diaphragm and What is its Function?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب www.medicalnewstoday.com (5-6-2018), "Diaphragm spasms and flutters: What to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  3. Ana Gotter (12-12-2017), "Diaphragm Spasm"، www.healthline.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.