تعب الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
تعب الشهر التاسع من الحمل

الحمل في الشهر التاسع

يكتمل نمو الجنين تقريبًا خلال الشهر التاسع من الحمل، ويصل الطول التاجي المقعدي له إلى 30 سم، وتصبح العين قادرةً على توسيع البؤبؤ وتضييقه عند التعرض للضوء، ويختفي معظم الزّغب، ويزداد وزن الجنين، وتزول انحناءات البشرة لديه، ومن الناحية الأخرى يزيد الحجم والضغط على أعضاء الأم؛ بسبب زيادة وزن الجنين، وتستمر أعراض الشهر التاسع إلى نهاية الحمل، وتتضمن التعب، وصعوبة النوم، وعدم القدرة على التحكّم بالبول.[١]

واستعدادًا للولادة يتّجه رأس الجنين إلى الأسفل، وفي هذا الشهر يتابع الطّبيب نمو الجنين وتطور الحمل الطبيعي، وخلاله أيضًا يمدّ جسم الأم الجنين بالمضادات الحيوية التي تحميه من الأمراض، وتصبح عضلات أذرع الجنين وأرجله أقوى، ويثبت مكان الأظافر، ويكتمل نمو الرئتين حتى يستطيع الجنين التنفس عند ولادته، وقد تشعر الأم بتحرّكات الجنين يوميًا؛ إذ يغيّر وضعيّته حتى يجهز نفسه للولادة، ويكون رأسه متّجهًا إلى الأسفل.[٢]

يُعدّ الشهر التاسع من الحمل الشهر الذي تظهر فيه العديد من التغيرات الجذرية على الحامل، بعضها قد يكون بمثابة إنذار خطر، فقد تظهر هذهِ التغيرات بسبب الحمل نفسه أو بسبب بعض التأثيرات الخارجية، كالإصابة بعدوى فيروسية مُعينة مثل الإنفلونزا وغيرها، لكن الحمل من الأمور الحساسة عند المرأة، لذلك يجب عليها عدم تجاهل أي أعراض ومراجعة الطبيب فورًا؛ لتجنب حدوث أي مُضاعفات.[٣]


آلام الحمل في الشهر التاسع

خلال الشهر التاسع من الحمل تنصح المرأة بزيارة الطبيب لمتابعة تطور الحمل، ومعرفة وزن المرأة، وضغط الدم، ووجود البروتين في البول، ووضعية الجنين في الرحم ونبضه، وفي الأسبوع 38 يفحص الطبيب توسع عنق الرحم وقدرته على تمرير الجنين عند الولادة، وتحدث بعض التغيرات للمرأة التي يحتاج بعضها إلى متابعة الطبيب، منها ما يأتي:[٤]

  • الشعور بالحرارة وارتفاع حرارة جسم المرأة.
  • كثرة التبول؛ بسبب الضغط على المثانة.
  • انتفاخ الذراعين والرجلين، وتورم الوجه؛ بسبب احتباس السوائل.
  • نمو الشعر على اليدين والرجلين؛ بسبب تغيّر الهرمونات الذي يحفز نمو بويصلات الشعر.
  • زيادة التشنّجات في الرّجلين.
  • إفرازات الثدي، كاللبأ الذي ينتج لتغذية الرضيع.
  • الإمساك، وحرقة المعدة، وعسر الهضم.
  • تصبغات البشرة، وظهور البقع الداكنة على البشرة والوجه.
  • إفرازات المهبل الزائدة، وتكون بيضاء اللون.
  • زيادة آلام الدوالي والبواسير إن وُجِدَت، بالإضافة إلى زيادة آلام الظهر.
  • زيادة ظهور الإفرازات والشقوق الحملية على منطقة البطن.
  • بعض التغيرات الإيجابية التي قد تظهر على الحامل نزول رأس الجنين إلى الأسفل، مما يُسهل عملية التنفس والهضم عند الأم، في المقابل يُمكن أن تزيد رغبة الأم بالتبول؛ وذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • ازدياد تورّم القدمين والكعبين.
  • زيادة آلام الحوض والمنطقة العلوية من الفخدين، بالإضافة إلى زيادة تشنجات عضلات البطن.


إصابات الحمل في الشهر التاسع

تعاني بعض النساء من مشكلات صحية خلال الحمل، وتصبح مضاعفات الحمل خطيرةً إذا لم تُتابَع وتُعالَج، وتؤثر هذه المضاعفات على الجنين والأم حتى لو كانت الأم بصحة جيدة قبل الحمل، ومن خلال الحصول على الرعاية المستمرة تقل فرص حدوث هذه المضاعفات، ومنها ما يأتي:[٥]

  • ارتفاع ضغط الدم بسبب تضيّق الأوعية الدموية، مما يُصعّب وصول الدم والأكسجين إلى المشيمة، ويُؤثر هذا على الجنين.
  • الإصابة بسكري الحمل، ويحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي تُقلل من إنتاج الأنسولين، أو عدم قدرة الجسم من استخدامه.
  • الإصابة بعدوى، وقد تنتقل إلى الجنين، وتسبب الإجهاض أو المشكلات الصحية للأم أو الجنين أو كليهما.
  • تسمم الحمل، يحدث بسبب حالات طبية، منها المرض المزمن عند المرأة، أو تقدم العمر، أو السمنة المفرطة.
  • الولادة المبكرة؛ بسبب المشكلات الصحية أو نقص هرمون البروجيستيرون.
  • الإجهاض.
  • الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.
  • تمزق الأغشية الباكر، ويحدث بسبب عدوى في الغشاء السلوي الأمينوسي أو الوراثة.[٣]
  • المشيمة المنزاحة، إذ تُغلق المشيمة عنق الرحم أو تكون قريبةً منه.[٣]
  • إعاقة النّمو داخل الرحم؛ إذ لا يكتمل نموّ الجنين ويكون رأسه أكبر من جسمه.[٣]
  • تأخر الولادة.[٣]
  • متلازمة شفط العقي، وهي حالة دخول براز الجنين في رئته والتسبب بعدوى شديدة.[٣]
  • المجيء المقعدي؛ إذ يكون رأس الجنين في القسم العلوي من الحوض.[٣]
  • النزيف المهبلي، إذ يُعدّ النزيف أو نزول قطرات من الدم من المهبل من أكثر الأمور الباعثة للقلق عند المرأة الحامل؛ فيمكن أن يكون السبب وراء هذا النزيف حدوث مُشكلة مُعينة أو أن وقت المخاض قد حان، لذلك فإنه من الضروري معرفة السبب والظروف التي أدت إلى حدوث النزيف وعلاجها.[٦]
  • الشعور بآلام المخاض غير الحقيقي، فقد تظهر بعض الأعراض تتمثّل بالشعور ببعض الانقباضات غير المتكررة وغير المتزايدة في العدد. [٧]
  • الشعور بآلام في منطقة أسفل البطن، إذ تظهر هذهِ الآلام أكثر من آلام الظهر.[٧]
  • الشعور بهدوء الانقباضات عند المشي أو تغيير وضعية الجسد.[٧]
  • نزول الإفرازات بنية اللون.[٧]
  • الحركة الشديدة للجنين التي تكون مُصاحبةً لبعض الانقباضات.[٧]
  • ظهور أعراض المخاض الحقيقي، منها حدوث بعض الانقباضات الشديدة والقوية التي لا تنشأ عن حركة الجنين، والشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر، التي قد تنتشر إلى منطقة أسفل البطن والقدمين، بالإضافة إلى الشعور بالمغص الشديد المُصاحب للإسهال، وزيادة قوة الانقباضات وزيادة الآلام، وتمزّق الأغشية الرحمية، وفي بعض الحالات ينزل السائل الرحمي قبل حدوث المخاض.[٨]


نصائح للحامل في الشهر التاسع

يُعدّ الشهر التاسع من الأوقات التي تُسبب التوتر للمرأة الحامل، وتتسائل فيه عن الأنشطة التي ينصح بالابتعاد عنها، ويكون مرحلة التجهيز لقدوم الطفل مع مراعاة المحافظة على الصحة والشعور بالراحة،[٩] ومن النصائح التي تهم المرأة الحامل في هذا الشهر ما يأتي:

  • تجنب الوقوف على أماكن مُرتفعة، كالكراسي أو السلالم؛ لأنّ كبر حجم البطن من الممكن أن يخل بتوازن الأم، ممّا قد يجعلها أكثر عُرضةً للسقوط.[١٠]
  • مُراقبة الوزن والتورمات التي تظهر على الجسد في هذا الشهر، وعند ملاحظة زيادتها عن الحد المطلوب يجب إعلام الطبيب فورًا.[١١]
  • ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج باختيار الوضعيات المناسبة لذلك، وتجنب حدوث النزف إذا كانت أغشية الجنين ممزّقةً.[١٢]
  • تجنب السفر لمسافات بعيدة.[١٠]
  • ممارسة التمارين الرياضية المُناسبة للحمل، كالمشي وغيره.[١٣]


المراجع

  1. "What happens in the ninth month of pregnancy?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 7-11-2019.
  2. Traci C. Johnson, MD (11-9-2018), "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 35-40"، www.webmd.com, Retrieved 7-11-2019.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Healthline Medical Network (13-9-2018), "What Might Go Wrong in the Third Trimester?"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2019.
  4. "The Third Trimester", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 7-11-2019.
  5. "What are some common complications of pregnancy?", www.nichd.nih.gov,31-1-2017، Retrieved 7-11-2019.
  6. Pamela Dyne, MD, "Definition and Facts about Bleeding During Pregnancy"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 7-11-2019.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Braxton Hicks or True Labor Contractions?", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2019.
  8. "Labor & Delivery", www.my.clevelandclinic.org,26-7-2016، Retrieved 7-11-2019.
  9. "The Third Trimester of Pregnancy: Concerns and Tips", www.healthline.com,15-3-2012، Retrieved 7-11-2019.
  10. ^ أ ب Rachel Nall (26-1-2016), "When to Be Concerned About Falling While Pregnant"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2019.
  11. "Gain Weight Safely During Your Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2019.
  12. "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org,10-7-2018، Retrieved 7-11-2019.
  13. "Third Trimester Tips", www.webmd.com, Retrieved 7-11-2019.