تغذية البشرة الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
تغذية البشرة الحساسة

البشرة الحساسة

تُعد البشرة الحساسة أكثر أنواع البشرة التي تحتاج إلى الدقة في التعامل معها بالعلاجات والمستحضرات التجميلية، لذلك فإنّ أصحاب هذه البشرة دائمي الخوف من المستحضرات التجميلية وما يتبعها من مضاعفات على البشرة وبثور وتهيجات، وخاصة المستحضرات التي تحتوي على مواد كيميائية والروائح العطرة، وتوجد بعض النساء اللاواتي فقدنَ المصداقية التي كانت لديهم في العديد من المستحضرات التجميليّة، التي يُروج لها عبر التلفاز أو الراديو وغيرها، ولذلك تفضلنّ دائمًا استخدام المواد الطبيعية في صناعة الأقنعة المغذية، للبشرة الحساسة اعتقادًا منهن لمفعولها الجيد، وقلة أضرارها الجانبية على البشرة الحساسة.

لا تصنف البشرة الحساسة من الأمراض الجلدية، وعادةً ما تكون البشرة الحساسة عرضًا لحالة أخرى، وقد لا يعرف الشخص أنّ لديه بشرة حساسة؛ إلّا عند تعرضه لمادة جديدة تسبب تهيج سريع بالبشرة، كرد فعل البشرة اتجاه منتج تجميلي؛ كمستحضرات التجميل أو استخدام أنواع من الغسولات والصوابين الجديدة، والحالات التي تسبب حساسية بالجلد ليست خطيرة في الغالب ويمكن التحكم بأعراض تحسس البشرة باتباع روتين عناية خاص بالبشرة الحساسة.[١]


تغذية البشرة الحساسة

تتأثر البشرة بالنظام الغذائي الذي يتبعه الشخص،لأنّ البشرة من الأعضاء الظاهرة للآخرين، وما يُؤكل ليس فقط يُؤثر على الجودة الإجمالية للبشرة فقط، بل يجعلها قابلة للإصابة بمشكلات، كظهور حب الشباب والشيخوخة المبكرة، والتركيز على الحصول على العناصر الغذائية الصحيحة وتناول نظام غذائي سليم، سيحمي البشرة من سهولة إصابتها بمشكلات أو حتى ظهورها بمظهر غير صحي، وفيما يلي توضيح لكيفية تغذية البشرة الحساسة والعناصر الغذائية التي تساعد على تصليح تلف البشرة نتيجة حساسيتها الزائدة:[٢]

  • تناول بعض العناصر الغذائية المهمة لصحة الجلد؛ إذ تدخل الفيتامينات والعناصر المعدنية، بتكوين الجلد السليم لإعطاء مظهر صحي وشاب، وفيما يلي بعض العناصر الغذائية المهمة لتغذية جميع أنواع البشرة وخاصة للبشرة الحساسة:
    • فيتامين إي: يعمل فيتامين إي على دعم نمو الجلد، كما أنه يحمي الجلد من التلف الخلوي إلى حد ما، لأنه مضادً قويٌ للأكسدة؛ إذ يُساعد في إبطاء تلف الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة، وهي من أكثر الأسباب السرطان، ومن أشهر الأغذية المحتوية على نسب عالية من فيتامين إي:
      • القرنبيط.
      • المكسرات والبذور.
      • السبانخ.
      • الكيوي.
    • فيتامين سي: يقوم فيتامين سي بدور مهم جدًا بدعم المناعة ويساعد أيضًا على تصليح التلف الذي قد يصيب البشرة الحساسة عند تعرضها لمهيجات، بالإضافة لمساعدته للحصول على بشرة صافية ومشرقة، لأنه مضاد أكسدة فعّال، ويتواجد فيتامين سي في الكثير من الأغذية وأشهرها:
    • الأحماض الدهنية: من الأحماض الدهنية المهمة لصحة الجسم عمومًا، ولتغذية البشرة بالتحديد؛ إذ تحتوي على أوميغا 3 وأوميغا 6، فتساعد في حماية البشرة الحساسة من علامات الشيخوخة المبكرة، لأنها أكثر عرضة للإصابة بها، ومن المهم تناول الأطعمة المحتوية على هذه الأحماض، لأنّ الجسم لا يستطيع إنتاجها كباقي العناصر الغذائية، وتكثر نسبة هذه الأحماض الدهنية في الزيوت كزيت دوار الشمس، وفول الصويا، والذرة، والسمسم، والقرنفل.
    • فيتامين أ: يساعد هذا الفيتامين على تصليه الضرر الذي تتعرض له البشرة الحساسة، ويتواجد فيتامين أ في العديد من الكريمات أو حبوب المكملات الغذائية، ويكثر في الأطعمة الطبيعية مثل:
      • الكبد.
      • منتجات الحليب.
      • البيض.
      • الخضراوات الورقية والجزر والخوخ.
  • مراجعة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية عند تعرض البشرة لأي ضرر، كونها بشرة حساسة فهذا يعني عدم إهمال أي مشكلة تتعرض لها البشرة، ويعني أيضًا عدم تطبيق أي منتج لمعالجة التهيج أو التحسس الذي قد يصيبها لأنها قد تسبب ضرر أكبر على الشخص صاحب هذا النوع من البشرة.
  • تطبيق الواقي الشمس باستمرار؛ إذ يحمي من أشعة الشمس التي تعدّ من أكثر مهيجات البشرة الحساسة، ويُقلل من احمرارها وبروز الأوعية الدموية فيها عند التعرض لحرارة الشمس، بالإضافة لتقليل قابلية تشكل البقع الداكنة والتصبغات على البشرة والتقليل من حدوث التجاعيد وسرطان الجلد، ويفضل أن يكون الواقي الشمس بدرجة حماية، لا تقل عن 30 SPF.


أسباب حساسية البشرة

تصبح البشرة حساسة نتيجة تعرضها، لمسببات جعلتها تعطي ردود أفعال، كتعرضها لاضطرابات الجلد أو تفاعلات حساسية الجلد؛ كالأكزيما أو الوردية أو البشرة شديدة الجفاف أو التعرض المفرط للعوامل البيئية الضارة بالبشرة؛ كالشمس، والرياح، والحرارة الزائدة، أو العوامل الوراثية، والعمر والجنس والعرق في حساسية البشرة؛ إذ لوحظ أنّ انتشار البشرة الحساسة، لدى العرق الأبيض أكثر من العرق الأسود.[٣]


العناية بالبشرة الحساسة والجافة

تحتاج البشرة الحساسة لعناية خاصة، ولأنها جافة أيضًا يعني أنها بحاجة إلى عناية شديدة، ويمكن تلخيص الروتين اللازم لهذا النوع من البشرة في مجموعة من الخطوات وهي:[٤]

  • الاستحمام بماء دافئ وتجنب تسخين الماء كثيرًا، لأنّ الماء الساخن يعمل على تهيج البشرة ويزيد من جفافها.
  • تجنب غسل اليدين والجلد بالكامل بإفراط، لأنّ هذه الممارسة تُقلل من الزيوت المهمة للبشرة، التي تعمل على ترطيبها.
  • الاستحمام لمدة لا تزيد عن عشر دقائق.
  • الابتعاد عن استخدام مقشرات الجلد، وإن أراد الشخص ذو البشرة الحساسة، تقشير جلده فيجب أن يكون التقشير لطيفًا ولا يتجاوز مرة في الأسبوع.
  • الالتزام بوضع الكريمات المرطبة على جميع مناطق الجسم، خلال مدة ثلاث دقائق من الاستحمام، لأنّ مسامات الجلد متفتحة بعد الاستحمام للاستفادة قدر الإمكان من تأثير المرطب.
  • يفضل استخدام كريمات مرطبة أكثر سمكًا وأكثر ثباتًا في الليل قبل النوم.
  • ضبط مكيفات المنزل والمكتب في العمل بدرجة رطوبة مناسبة لمنع فقدان الجلد رطوبته.
  • حماية البشرة الحساسة منأشعة الشمس المباشرة.
  • ارتداء ملابس مصنوعة من القطن الصافي أو الحرير؛ إذ إنّ لهذه الألياف قدرة على منع تبخر الرطوبة من الجلد.
  • غسل الملابس جيدًا بالماء بعد استخدام منظف الغسيل.


خطورة البشرة الحساسة

توجد الكثير من الحالات المختلفة التي تسبب حساسية البشرة، ويحتاج البعض لعلاج وعناية أكثر من باقي أنواع البشرة، بالرغم من ندرة خطورة البشرة الحساسة؛ إلّا أنّ الحالات التي تُهدد الحياة معروفة بالحساسية المفرطة، ويجب التوجه مباشرةً للطبيب في حالات ظهور بعض الأعراض مثل:name="D5KMqIFEzr"/>

  • صعوبة في التنفس.
  • مشكلة في البلع.
  • تورم في الفم أو الحلق أوالوجه.

يمكن لمعظم الأشخاص ذوي البشرة الحساسة علاجها في المنزل بمعرفة المسبب لحساسية بشرتهم وتجنبه، وإذا لم تتحسن الأعراض يجب زيارة الطبيب مرة أخرى لتغيير الطريقة العلاجية.<ref


المراجع

  1. Corinne O’Keefe Osborn (2018-1-17), "What Causes Sensitive Skin and How Can I Care for It?"، healthline, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  2. Daniel Wozniczka (2019-4-8), "How to Nourish Your Skin Through Diet"، wikihow, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  3. "20 Common Questions About Sensitive Skin", webmd, Retrieved 2019-11-26. Edited.
  4. "DRY SENSITIVE SKIN - CAUSE & BEST TREATMENT", cleure, Retrieved 2019-11-26. Edited.