تورم احدى الخصيتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ٢٥ يونيو ٢٠٢٠
تورم احدى الخصيتين

مقدمة

يعد تورم الخصيتين من الحالات التي قد تحدث لعدة أسباب أو أمراض، فقد يكون السبب إصابة مباشرة أو ورم سرطاني أو التهاب أو تراكم سوائل، ولا يشترط أن يكون التورم مصحوبًا بالألم، وفي الحالات الشديدة التي لا تحصل على أية علاج، قد يخسر المريض أحد خصيتيه.[١]


أعراض تورم احدى الخصيتين

قد يشعر المريض بآلام في إحدى الخصيتين أو كلاهما، مما قد ينتقل أيضًا إلى منطقة العانة، وهذه مجموعة من الأعراض التي قد تصاحب تورم الخصيتين:[١]

  • قد تبدو إحدى الخصيتين أو كلاهما حساسة ومتورمة، كما قد يبدو لونها أحمر أو بنفسجي.
  • قد يشعر المريض بأن وزن الخصيتين ثقيل.
  • قد يلاحظ المريض ظهور بعض الدم في السائل المنوي.
  • قد يصحب المرض حمى مرتفعة أو غثيان أو تقيؤ، كما قد يشعر المريض بالألم أثناء التبول، أو مواجهة صعوبات في محاولة البدء بالإخراج، كما قد يعاني المريض من ألم عند ممارسة الجنس.

كما تتشابه أعراض التهاب الخصيتين مع التهاب البربخ، الذي تبدأ أعراضه بالظهور فجأة أو بشكل تدريجي، وهذه مجموعة من أعراض التهاب البربخ:[١]

  • الشعور بألم في منطقة الانتفاخ ليوم واحد أو عدة أيام.
  • تتطور العدوى وتنتشر في جميع أنحاء الخصية.
  • الشعور بالألم والحرقة بعد التبول أو خروج السائل المنوي.


أسباب تورم احدى الخصيتين

يعد التواء الخصيتين السبب الأكثر شيوعًا لتورم الخصيتين، وهي حالة تؤدي إلى التواء كيس الصفن وانقطاع في مجرى الدم، وهذه الإصابة المؤلمة قد تؤدي إلى موت أنسجة الخصيتين خلال ساعات قليلة، وهناك حالات أخرى قد تكون السبب وراء تورم الخصيتين، وهذه مجموعة منها:[٢]

  • الإصابة أو الصدمة المباشرة.
  • سرطان الخصيتين.
  • تضخم الأوعية الدموية في الخصيتين.
  • التهاب الخصيتين الحاد.
  • تراكم السوائل في الخصيتين.
  • الإصابة بفتق.
  • الالتهاب أو العدوى في البربخ.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • العدوى أو الالتهاب في الجلد المحيط بالخصية.


علاج تورم احدى الخصيتين

يعتمد العلاج على نوع الحالة وسببها، فإذا كان سبب الانتفاخ هو الإصابة بعدوى ما، يصف الطبيب حينها مضادات حيوية لعلاج الحالة، وإذا لم تكن المضادات عبر الفم كافية، فقد يُعطى المريض المضاد الحيوي عبر الوريد في المستشفى.

قد يصف الطبيب أدوية مسكنة لتخفيف ألم تورم الخصية، وقد يحتاج المريض إلى الجراحة لعلاج بعض الحالات، أما إذا كان السرطان هو السبب وراء التورم، فتوجد عدة خيارات للعلاج، ويكون الاختيار بناءًا على حالة المريض، فقد يُستخدم العلاج الكيماوي أو العلاج بالأشعة، أو حتى الاستئصال الجراحي للأنسجة والأجزاء المصابة بالسرطان.[٢]

علاج قيلات الخصية

قد لا تحتاج هذه الحالة إلى العلاج، خاصةً عندما تظهر عند حديثي الولادة أو صغار السن، فهو تختفي بمفردها في أغلب الحالات، ولكن قد ينصح الطبيب في بعض الحالات، بإجراء عملية لشفط السوائل من القيلة، لكن هذا لا يعني أنها لا ترجع مرة أخرى.

لا تسبب هذه الحالة الألم في الغالب، ولكن إذا كانت مؤلمة فقد تستخدم الجراحة بتخدير موضعي لعلاج الحالة.

علاج الفتق

هذه الحالة لا تزول لوحدها، لذلك ينصح الأطباء المريض بالجراحة في غالب الحالات، لإصلاح وعلاج الفتحة التي تحدث بسبب الفتق.

الكيسات

قد لا تحتاج الكيسات لعلاج، ولكن يمكن أن يُفرغ الطبيب محتوى الكيسات بسهولة وبدون شعور المريض بألم.

دوالي الخصية

تُعالج الدوالي في الحالات التي تسبب فيها الحالة ألمًا أو أعراض أو إذا أثرت في خصوبة المريض، وتوجد عدة خيارات جراحية لعلاج الدوالي وإصلاح الضرر.


تشخيص تورم احدى الخصيتين

عادةً يتضمن تشخيص التورم فحصًا جسديًا يؤديه الطبيب، ليتفحص المنطقة والتحقق من وجود أية أعراض، وينظر الطبيب في التاريخ الصحي للمريض، بحثًا عن أية أعراض أو إصابات مر بها المريض مؤخرًا، وقد يحتاج الطبيب إلى تصوير المنطقة المصابة بالأشعة فوق الصوتية للكشف عن وجود أية أورام في المنطقة المصابة.

قد يحتاج المريض إلى الخضوع إلى فحص شرجي، يتحقق المريض خلالها من صحة البروستاتا، وهذا الفحص مهم للتأكد من خلو البروستات من العدوى.

يمكن أخذ عينة بول من المريض أيضًا، للتحقق من وجود أية أمراض تنتقل من خلال الجنس، أو بكتيريا مسؤولة عن العدوى، كما قد تُؤخذ عينة دم من المريض أيضًا للتحقق من وجود بعض الأمراض التي تنتقل عبر الجنس.[٣]


مضاعفات تورم احدى الخصيتين

الغالبية العظمى من حالات تورم الخصية، تكون بسبب أمراض أو حالات غير خطرة، تقتصر أعراضها في الغالب على الألم والشعور بالثقل في الخصيتين، ولكن إذا تجاهل المريض التورم، فقد تتطور الحالة وتسبب ضررًا دائمًا، وربما تسبب العقم، فضلًا عن احتمالية انتقال المرض إلى مناطق أخرى في الجسم.

من المهم التنبه المبكر لأية أعراض تحدث في منطقة الخصيتين، ومراجعة الطبيب على وجه السرعة، لتجنب حدوث أية مضاعفات.

في حال اضطر المريض للخضوع إلى عمليات جراحية في المنطقة، وغالبية هذه العمليات تعد آمنة وغير خطيرة، لكنها لا تخلو من بعض المضاعفات والمخاطر، لذلك من المهم استشارة الطبيب للتعرف على الفوائد والمخاطر المحتملة للعملية الجراحية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Inflammation of the Testicle (Orchitis)", www.webmd.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What You Need to Know About Scrotal Swelling", www.healthline.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  3. "Inflammation of the Testicle (Orchitis)", www.webmd.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  4. "What to know about a swollen scrotum", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.