تورم العين وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
تورم العين وعلاجه

تورم العين

غالبًا يُشير تورم العين إلى وجود سوائل زائدة في الأنسجة الضامة حول العين، وتحدث في الجفون عادة،[١] وتُعدّ أسباب الإصابة بتورم العين غير مقلقة، غير أنّ تورمها يسبب انزعاج المصاب من شكلها، و قد يبدو هذا التورم خطيرًا، خاصةً إذا كان شديدًا بدرجة كافية لإعاقة قدرة الشخص على الرؤية،[٢] وفي أغلب الحالات يظهر تورم العين في الجفن العلوي أو السفلي، ويزول من تلقاء نفسه خلال يوم واحد، لكن إذا استمر التورم لمدة أطول يُفضَّل طلب الرعاية الطبية لعلاج المشكلة مبكرًا قبل إلحاق الضرر بالعين.[٣]


علاج تورم العين

علاج تورّم العين يُنفّذ تبعًا لأسبابه وفق الشكل الآتي:

  • مضادات الحساسية؛ مثل: الهيستامين، والابتعاد عن كلّ ما يُعرّض العين للحساسية.[٤]
  • قد يحتاج المصاب للعلاج بالمضادات الحيوية إذا كان مصابًا بـالتهابات العين؛ لذا تجب مراجعة الطبيب لاختيار النوع المناسب للعلاج.[٤]
  • إزالة العدسات اللاصقة عند تورم العين.[٣]
  • استنشاق محلول الماء والملح؛ لتخفيف التورم، إذا كان المصاب يعاني من مشكلات في الجيوب الأنفية.[٥]
  • استخدام المكونات الطبيعية لتخفيف التورّم الناتج من التعب والإرهاق؛ مثل:
  • وضع شرائح الخيار الباردة على العينين.[٤]
  • وضع مكعبات الثلج أو ملعقة مبردة على العينين.[٤]
  • وضع كمادات الشاي.[٥]
  • استخدام شرائح البطاطا بوضعها مباشرة على العين.[٦]
  • دهن هلام الصبار على الجفون.[٦]
  • العلاج باتباع الأمور التي تقي من انتفاخ العينين وتساعد على اختفائه وهي:
  • تجنّب أكل الموالح لمنع حبس السوائل في الجسم ومنطقة العيون.[٥]
  • تدليك جفون الأعين برفق بالتربيت عليها بأطراف الأصابع.[٧]
  • تنظيف العيون بمسحها برفق، وإزالة مستحضرات التجميل قبل الذهاب إلى النوم.[٥]
  • إراحة العين بالنوم لمدة كافية، وإغلاق الأجهزة الإلكترونية قبل ساعتين من موعد النوم.[٨]
  • تطبيق كمادات باردة، إذ يساعد في تقليل التورم؛ ذلك بوضع منشفة نظيفة ورطبة بالماء البارد، والجلوس في السرير، أو في كرسي مريح، ووضع منشفة مبللة على الجلد تحت العينين وحولها لبضع دقائق باستخدام ضغط لطيف.[٧]
  • شرب الكثير من المياه لتجنب الجفاف بمعدل ثمانية أكواب من الماء يوميًا.[٨]
  • التوقف عن شرب الكافيين قبل النوم بـ 6 إلى 12 ساعة على الأقل.[٨]
  • التوقف عن شرب الكحول بالقرب من وقت النوم.[٨]
  • الانتهاء من تناول العشاء قبل 2 ساعة قبل النوم.[٨]
  • الانتهاء من ممارسة الرياضة بعدة ساعات قبل النوم.[٨]
  • النوم مع بضع الوسائد تحت الرأس لتجنب استقرار السوائل حول العينين.[٨]
  • إجراء اختبار للحساسية في حالة تورم العين وانتفاخ الجفون المستمر مع ظهور أعراض أخرى للحساسية.[٩]
  • اختيار منتجات التجميل التي لا تحتوي على مسببات للحساسية وخالية من العطور للمساعدة في تجنب حدوث الحساسية.[٩]
  • عند استخدام قطرات العين يجب البحث عن قطرات العين الخالية من المواد الحافظة لتجنب التحسس منها.[٩]
  • تنظيف العدسات الاصقة بانتظام؛ لتقليل خطر الإصابة بالتهاب العين أو تهيجها.[٩]
  • تناول مصادر البوتاسيوم؛ إذ يساعد في تقليل السوائل الزائدة في الجسم، ومن أهم مصادره الغذائية؛ الموز، والفاصولياء، واللبن الزبادي، والخضار الورقية.[٨]


أعراض تورم العين

تبدو العين المتورمة مصحوبة بواحد أو أكثر من الأعراض الآتية:[٩]

  • تهيج العين؛ كالإحساس بالحكة أو الخدش.
  • حساسية العين تجاه الضوء.
  • إنتاج دموع زائدة.
  • الرؤية المعيقة، يعتمد ذلك على مدى شدة التورم.
  • احمرار الجفن.
  • احمرار العين والتهاب في منطقة الملتحمة.
  • جفاف الجفن أو تقشره.
  • ألم في الجفون المتورمة.


أسباب تورم العين

يُعزى تورم العين إلى أسباب مختلفة، ومنها ما يأتي:

  • الإصابة ببعض الالتهابات؛ مثل:
  • التهاب ملتحمة العين: التهاب الملتحمة أو العين الوردي، يحدث بسبب الحساسية أو البكتيريا أو الفيروسات؛ إذ يستيقظ الشخص بعينين مغلقتين مع المخاط، وقد تنتفخ الجفون مع احمرار العينين، والشعور بالحكة.[١٠]
  • التهاب أنسجة العين الخلوية: هو سبب أكثر خطورة لتورم العين، ويوجد نوعان رئيسان من التهاب النسيج الخلوي الذي يهتم به أطباء العيون عندما يأتي المصاب مع تورم في الجفن؛ هما: التهاب الهلل الحجاجي، والتهاب الهلل المحجري.[١٠]
  • الحساسية: قد تتورم العين نتيجة تعرّضها لمسببات الحساسية، إذ تتطور حساسية العين عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية؛ كالغبار، ومستحضرات التجميل، لتطلق الخلايا الموجودة في العين مادة الهستامين ومواد كيميائية أخرى في محاولة لحماية العين؛ ممّا يؤدي إلى تضخم الأوعية الدموية داخل العين.[١٠][٢]
  • إصابات العين: إذ إنّ تعرّض منطقة العين، وما حولها لحادثٍ أو إصابة؛ بما في ذلك: كدمة الجفن المعروفة باسم العين السوداء، أو الصدمات الناتجة من الجراحة التجميلية؛ كجراحة تجميل الجفن، قد تؤدي إلى التهاب العينين وتورمهما.[٩]
  • الإرهاق: قد يؤدي الإرهاق أو التعب إلى جعل الأجفان تبدو منتفخة؛ بسبب احتباس الماء خلال الليل فيها، ممّا يجعلها تبدو منتفخة في الصباح، خاصةً إذا كان الشخص لا ينام جيدًا.[٢]
  • البكاء: يُؤدي البكاء إلى تمزيق الأوعية الدموية الصغيرة في العينين والجفون، خاصةً إذا كان البكاء قويًا أو مستمرًا.[٢]
  • مرض جريفز: اضطراب في الغدد الصماء الذي يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية، وهذه الحالة تحفز الغدة الدرقية لإطلاق الخلايا بالخطأ لمحاربة عدوى غير موجودة في العين، ممّا يُسبب تورمًا والتهابًا فيها.[٢]
  • شحاذ العين والبردة: إذ تُعدّ من المشكلات التي تؤدي إلى انتفاخ العين؛ بسبب انسداد الغدد الدهنية المحاطة بالعين.[١٠]
  • لدغات الحشرات: يُشتبه في لدغات البعوض عند وجود لدغات على أجزاء أخرى من الجسم، ولدغات البعوض في أعلى الوجه تتسبب في تضخم الجفن، وقد يستمر لبضعة أيام، والتورم شائع للأعمار 1-5 سنوات.[١١]
  • الأمراض المزمنة: أمراض الكلى، أو أمراض الكبد، أو أمراض القلب قد تُحدث تورّمًا في العين.[١١]
  • فرك العين: فرك العين لأي سبب سيجعل الجفون منتفخة، وفي كثير من الأحيان الأطفال الصغار يلمسون عيونهم بأيدٍ قذرة، ممّا يسبب الإصابة بالتهابات العين.[١١]
  • أسلوب الحياة غير الصحي: ومنها تناول الأملاح بكثرة، وإرهاق العيون بالسهر، والجفاف بسبب قلة شرب الماء.[٤]
  • سرطان العين: نادرًا يبدو سبب التورم في العين أو ما حولها، ومع ذلك يصاحب سرطان العين أو سرطان الغدد الليمفاوية في العين عدم وضوح الرؤية أو فقدان الرؤية.[٣]
  • العدسات اللاصقة: قد تسبب الرعاية غير المناسبة للعدسات اللاصقة؛ مثل: ارتداء العدسات غير النظيفة، أو السباحة أثناء ارتداء العدسات اللاصقة، أو تخزين العدسات اللاصقة بطريقة خاطئة، إلى الإصابة بالتهابات العين وتورم في الجفون، وقد يؤدي إلى تهييج العينين أيضًا.[٩]
  • جفاف العين.[١]
  • مشكلات الجيوب الأنفية.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, MD, "Swollen Eyes: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Zawn Villines, "Twelve causes and treatments of a swollen eyelid"، medicalnewstoday, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Puffy Eyes: What Causes Them and What To Do About It", health.clevelandclinic, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Colleen Stanton, "Puffy Eyes Causes: Lifestyle, Environmental, Medical (And How to Prevent Them)"، dermcollective, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Slideshow: Banish the Bags Under Your Eyes ", webmd, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Kushneet Kukreja, "Top 16 Home Remedies To Get Rid Of Eye Bags"، stylecraze, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Ashley Marcin, "Eyes Swollen from Crying? Try One of These 13 Home Remedies"، healthline, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Natalie Silver, "10 Ways to Get Rid of Puffy Eyes"، healthline, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ Aimee Rodrigues, "How to avoid swollen eyelids"، allaboutvision, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث Troy Bedinghaus, OD، "Common Causes of Eyelid Swelling"، verywellhealth, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  11. ^ أ ب ت "Eye Swelling", seattlechildrens, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  12. Christopher J. Brady, "Eyelid Swelling"، msdmanuals, Retrieved 17-11-2019. Edited.