تورم والم في الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
تورم والم في الثدي

ألم في الثدي وتورمه

يشكو العديد من النساء شعورهن بالألم في منطقة الثدي، ويختلف الألم حسب المكان الذي يحدث فيه سواء أكانت الحلمة أم الجلد المحيط بالثدي، أم الأنسجة الداخلية للثدي، ومن الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرأة بالألم في الثدي وتورمه التقلبات الهرمونية، وهي من أكثر الأسباب شيوعًا؛ لأنه في مرحلة الدورة الشهرية تتغير بعض مستويات الهرمونات، مما يؤدي إلى تغيّر في بعض الأنسجة الموجودة في الثدي مما يسبب الألم فيه أو تورمه. ومن الأسباب الأخرى وجود ورم حميد، أو بسبب التهاب الثدي، أو إصابة فيه، إضافة إلى ذلك تسبب بعض التمارين الرياضية، والملابس الداخلية غير المريحة ذلك.[١]


أعراض الألم في الثدي وتورمه

تُقسّم أعراض ألم الثدي قسمين؛ إمّا دورية، أو غير دورية، وفي ما يلي توضيحها:[٢]

أعراض آلام الثدي الدورية، ويتمثل بعدة أعراض، وهي كما يلي:

  • يكون الألم مرتبطًا بمدة الدورة الشهرية.
  • يصف بعض النسوة الألم بأنه ثقل في الثدي، وبعضهن يصفن الألم بطعنة في الثدي، أو حرقته.
  • يكون الألم مصحوبًا بتورم الثدي.
  • يحدث تكتل في الثدي.
  • الألم في كلا الثديين -خاصةً الجزء العلوي منه-، وقد يمتد الألم إلى الإبط.
  • يبدأ الألم قبل عدة أيام، أو أسابيع من الدورة الشهرية.
  • عادةً ما يصيب النساء في عمر صغير.

أعراض آلام الثدي غير الدورية، إذ تشمل:

  • الشعور بالألم في منطقة محددة، وفي إحدى الثديين، وينتشر الألم إلى كل الصدر.
  • يكون شائعًا أكثر عند النساء في مدة انقطاع الطمث.
  • يكون الألم مستمرًا، وغير مرتبط بالدورة الشهرية.
  • الألم بسبب مرض معين؛ مثل التهاب في الثدي، ويصاحبه ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتورم في الثدي، كما أن بعض النساء يصفن الألم بحرقة في الثدي، ويكون أشد عند النساء المرضعات.


أسباب حدوث آلام الثدي

لا يوجد سبب معين يؤدي إلى حدوث آلام الثدي، لكنه يكون مرتبطًا بالعوامل التالية:[٣]

  • الهرمونات التناسلية، -كما ذُكِرَ- عن الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في مرحلة الدورة الشهرية أنها من الأسباب الأكثر شيوعًا في حدوث آلام الثدي الدورية، التي عادةً ما تختفي في حالة الحمل، أو بعد مرحلة انقطاع الطمث.
  • شكل الثدي، غالبًا ما تحدث آلام الثدي غير الدورية بسبب تغيرات تطرأ على الغدد التي تفرز الحليب، أو القنوات التي تنقل الحليب، مما يمكن أن يتسبب في حدوث تكيسات الثدي. كما أن العمليات الجراحية في الثدي، أو إصابات معينة فيه تسبب آلام الثدي.
  • خلل في الأحماض الدهنية، يمكن أن تسبب الاضطرابات التي تحدث في الأحماض الدهنية زيادة حساسية أنسجة الثدي.
  • استخدام الأدوية، استخدام بعض الأدوية؛ مثل: أدوية منع الحمل، أو الأدوية التي تعالج العقم، أو الأدوية المضادة للاكتئاب يكون سببًا في حدوث آلام الثدي.
  • حجم الثدي، كلما كان حجم الثدي أكبر زادت احتمالية حدوث آلام الثدي غير الدورية، إذ تصاحبه آلام في الرقبة، أو الكتفين، أو الظهر.


مراجعة الطبيب

تجب زيارة الطبيب في حالة تعرضت المرأة لواحد من الأعراض التالية:[٤]

  • حدوث تشققات في الحلمة.
  • تغير في لون الحلمة، أو الجلد المحيط بالثدي.
  • تجعد في جلد الثدي.
  • التعرض لتورم في الثدي، الذي يمنع خروج الحليب بعد الولادة.
  • وجود كتل في الثدي، التي لا تتغير مع الدورة الشهرية.
  • ألم في الثدي، وقرحة مستمرة فيه.
  • إفرازات غير طبيعية من الحلمة.

وعند وجود أية أعراض أخرى غير طبيعية مختلفة عن ما ذُكِرَ سابقًا، ولم تذهب مع مرور الوقت يجب إخبار الطبيب فورًا.


المراجع

  1. Brian Joseph Miller, "What is Breast Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2-3-2019.
  2. Christian Nordqvist (28-11-2017), "What are the causes of breast pain?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-2-2019.
  3. Mayo Clinic Staff (31-1-2019), "Breast pain"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2-3-2019.
  4. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (3-1-2017), "What Causes Breast Swelling?"، www.healthline.com, Retrieved 2-3-2019.