حساسية القصبات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
حساسية القصبات

التهاب القصبات

يُعرف التهاب القصبات، بالتهاب الشعب الهوائية، وهو التهاب وتورم يُصيب بطانة الشعب الهوائية الموجودة في الرئة، تنطوي وظيفتها على نقل الهواء من الفم والأنف إلى الرئتين، ويُعاني الأشخاص في هذه الحالة من تضيق مجرى الهواء الناجم عن تورم القصبات، ممّا يُسبب الإصابة بالكحة وصعوبة في التنفس، وقد يزداد إنتاج المخاط، نتيجة لتهيج القصبات الهوائية، ممّا يُسبب سد وإعاقة مجرى الهواء، وينقسم التهاب القصبات الهوائية تبعًا، للسبب الكامن وراء حدوث الالتهاب إلى ثلاثة أنواع؛ وهي التهاب القصبات الهوائية التحسسي الناجم عن حساسية القصبات، والتهاب القصبات الهوائية غير التحسسي، والتهاب القصبات الهوائية الربوي، وتتشابه أعراض التهاب الشعب الهوائية مهما كان السبب، إلّا أنّ الأشخاص قد يُواجهون بعض الاختلافات، وخاصة فيما يتعلق بطول فترة الإحساس بتأثيرات الحالة.[١]


حساسية القصبات

قد يُصاب الجهاز التنفسي بعدد من أمراض الحساسية، ويوجد لها ثلاثة أنواع شائعة؛ الربو القصبي، حمى القش، والتهاب الأنف التحسسي المستمر، وقد يعاني بعض الأشخاص من نوع آخر من الحساسية التنفسية، وهي حساسية القصبات أو التهاب القصبات الهوائية التحسسي،[٢] وهي حالة تنشأ عندما يتسبب أحد المواد ومثيرات الحساسية بحدوث التهاب في بطانة القصبات الهوائية، ومن المهيجات التي تسبب تهيج القصبات، ونشوء الأعراض لدى الأشخاص، حبوب اللقاح والغبار والعفن، وتدخين السجائر،[١] وتشيع إصابة الأشخاص بحساسية القصبات نسبيًا؛ إذ يصاب الأشخاص بالتهاب تحسسي دائم أو موسمي في القصبات الهوائية، قد تنشأ أعراض التهاب القصبات الهوائية التحسسي خلال مرحلة الطفولة أو في بداية مرحلة البلوغ، ويختص التهاب القصبات الهوائية التحسسي، بحدوث كحة دائمة لدى الأشخاص، كما تمتاز حساسية القصبات بالانتيابية والحِدة، لعدم نشوئها نتيجة الإصابة بمرض رئوي أو عدوى في الجهاز التنفسي العلوي.[٢]


أعراض حساسية القصبات

قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية القصبات أو التهاب القصبات الهوائية التحسسي من ظهور عدد من الأعراض التي تستمر لفترات طويلة أو تتكرر من حين إلى آخر، ويطلق على التهاب الشعب الهوائية التحسسي الذي يدوم لفترة تزيد عن ثلاثة أشهر؛ التهاب القصبات المزمن، وتشكل هذه الحالة أحد أنواع مرض الانسداد الرئوي المزمن، ومن أعراض التهاب القصبات الهوائية التحسسي ما يأتي:[١]

  • الكحة التي تتصاحب بإنتاج المخاط.
  • الصفير.
  • الشعور بضيق في الصدر.
  • التعب والإعياء.

وقد ينجم عن التهاب القصبات الهوائية حدوث عدد من المضاعفات لدى الأشخاص، مثل؛ الإصابة بعدوى في الرئة، مثل؛ الالتهاب الرئوي، وقد ينجم عن الحالات الشديدة من الالتهاب الرئوي، إصابة مجرى الدم بالالتهاب، وتُعرف هذه الحالة بالانتان أو تعفن الدم؛ وهي حالة خطيرة مهددة للحياة.


أسباب حساسية القصبات

يعد تدخين السجائر أكثر أسباب حساسية القصبات المسببة لالتهاب القصبات الهوائية المزمن؛ إذ يحتوي الدخان على كميات من المواد الكيميائية الخطرة، وينجم عن إدخال الهواء المحمل بدخان السجائر حدوث تهيج في بطانة القصبات الهوائية، كما يزيد ذلك من إنتاج الرئتين لكميات زائدة من المخاط، ومن الأسباب الأخرى لالتهاب الشعب الهوائية المزمن ما يأتي:[٣]

  • احتواء الهواء على الملوثات.
  • التعرض للأبخرة الكيميائية.
  • الغبار.
  • حبوب اللقاح.


عوامل الإصابة بحساسية القصبات

قد تزيد بعض العوامل من خطر إصابة الأشخاص بحساسية القصبات، ويشكل تدخين منتجات التبغ أكثر العوامل التي تزيد من خطر إصابة الأشخاص بالتهاب القصبات التحسسي، ومن العوامل الأخرى ما يلي:[٣]

  • العمر، إذ يزداد خطر الإصابة بحساسية القصبات لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا.
  • البيئة الوظيفية، كالعمل في وظيفة تتطلب التعرض للغبار أو الأبخرة الكيميائية، مثل؛ تعدين الفحم أو العمل في المنسوجات أو الزراعة.
  • مكان التواجد، إذ يزيد سكن الأشخاص أو عملهم في مناطق ذات هواء ملوث من خطر إصابتهم بحساسية القصبات.
  • الجنس؛ إذ يزداد خطر الإصابة بحساسية القصبات لدى الإناث أكثر من الذكور.
  • معاناة الأشخاص من الحساسية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت MaryAnn De Pietro (17-7-2018), "What's to know about allergic and asthmatic bronchitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب H.Scott Van Ordstr, A.Carlton Ernstene, "Allergic Bronchitis"، www.sciencedirect.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie Watson (1-11-2016), "Can Allergies Cause Bronchitis?"، www.healthline.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.