دواء المعدة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠

آلام المعدة

ألم المعدة؛ هو مصطلح يُستخدم غالبًا للإشارة إلى الشعور بتقلصات، أو الآلام الخفيفة في البطن، وعادة ما تزول هذه الآلام في وقت قصير، وهي غالبا ليست خطيرة، وتعد تشنجات المعدة مع الانتفاخ من أكثر مشكلات المعدة شيوعًا، وغالبا ما تحدث بسبب احتباس الرياح داخل البطن، مع أن هذه مشكلة شائعة جدًا، ويمكن أن تكون محرجة، إلّا أنّه يمكن التعامل معها بسهولة تامة، وقد تكون تشنجات المعدة مفاجئة ومصحوبة بالإسهال، عندئذ قد يكون سببه، الإصابة بالتهاب في المعدة والأمعاء، الناتج عن وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية في المعدة والأمعاء، التي يجب أن تتحسن دون علاج بعد بضعة أيام.

قد يحدث التهاب المعدة والأمعاء، بالاتصال المباشر بشخص مصاب، أو بتناول الطعام الملوث (التسمم الغذائي)، أمّا إذا كانت نوبات، وتقلصات المعدة، والإسهال متكررة، فقد يكون ذلك مؤشرًا على الإصابة باضطراب صحي طويل الأجل، مثل؛ متلازمة القولون العصبي، أمّا إذا كانت آلام البطن شديدة، وحدثت فجأة، فإنّ ذلك يستدعي القلق، ويجب اعتباره حالة طوارئ طبية، خاصة إذا كان الألم متركزًا في منطقة معينة من البطن، فعلى المصاب مراجعة الطبيب فورًا.[١]


دواء المعدة بالأعشاب

إن أغلب الأشخاص يُعانون من اضطرابات في المعدة أو عسر الهضم، من وقت إلى آخر، وبعد تناول الطعام والشراب؛ كالحرقة، والغثيان، والانتفاخ، والتجشؤ، وغيرها ويمكن أن تُعالج هذه الاضطرابات بالعلاجات المنزلية والأعشاب، ومن بين أهم الأعشاب المستخدمة لعلاج اضطرابات المعدة النعناع، فقد يساعد وجود المنثول بالنعناع على الحد من تقلصات العضلات في الأمعاء، وتخفيف الآلام، ومنع التقيؤ والاسهال؛ إذ يُعد النعناع من العلاجات التقليدية لعسر الهضم، والغاز، والإسهال، خصوصًا في الهند، والباكستان، وإيران، ويمكن بيان العلاجات المنزلية الأخرى المُساعدة على علاج اضطرابات المعدة على النحو الآتي:[٢]

  • الزنجبيل: يُعدّ الزنجبيل علاجًا طبيعيًا شائعًا لاضطرابات المعدة وعسر الهضم، وقد تُساعد المواد الموجودة فيه على تقليل الغثيان والقيء والإسهال، يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في المعدة، إضافة الزنجبيل إلى طعامهم، أو شربه كشاي.
  • القرفة: تعدّ القرفة علاجًا منزليًا للاضطرابات المعدة؛ إذ تُساعد في علاج الانتفاخ، والتجشؤ، والتقليل من حرقة المعدة، وعسر الهضم.
  • القرنفل: يحتوي على مواد قد تُساعد في تقليل الغازات في المعدة، وزيادة إفرازاتها، ممّا يُسرِّع من عملية الهضم، ويُقلِّل من التشنُّج والضغط، كما يمكن للقرنفل، أن يُسهم في تقليل الشعور بالغثيان والقيء.
  • الكمون: يحتوي بذور الكمون على مكونات فعالة، قد تُساعد على علاج عسر الهضم، وتخفيف الأحماض الزائدة في المعدة، إضافةً إلى الحد من التهاب الأمعاء.
  • عرق السوس: يحتوي جذر عرق السوس، على مواد قد تُساعد في التقليل من التهابات المعدة، أو التهاب بطانتها.
  • ماء جوز الهند: يحتوي ماء جوز الهند، على نسب عالية من عنصري البوتاسيوم والمغنيسيوم، المساعدة على تخفيف الألم، وتقلصات العضلات والتشنجات.
  • الليمون أو عصير الليمون مع صودا الخبز والماء: لوحظَ أنّ إضافة الليمون أو عصيره إلى الماء، مع القليل من صودا الخبز، يمكن أن يساعد في تخفيف مجموعة متنوعة من المشكلات الهضمية؛ إذ ينتج عن هذا المزيج حمض الكربونيك، الذي قد يُساعد في تقليل الغاز، وعسر الهضم، كذلك يمكن أن تُساعد الحموضة، والمواد المغذية الأخرى في الليمون أو عصيره، على هضم وامتصاص الدهون مع تحييد الأحماض الصفراوية، وتقليل الحموضة في المعدة.
  • التين: يحتوي التين على مواد يمكن أن تعمل مسهلًا لتخفيف الإمساك، وتُساعد في تخفيف عسر الهضم.


استشارة الطبيب

في بعض الأحيان، قد تكون مشكلات المعدة أكثر خطورة؛ فالقيء المستمر، يعرض المريض لخطر الجفاف، لا شك أنّ شرب كميات صغيرة من الماء، يمكن أن يساعد في منع الجفاف، لكن على المصاب مراجعة الطبيب خصوصًا إذا لم يكن قادرًا على المحافظة على الماء لمدة تزيد عن ست ساعات، كذلك يجب استشارة الطبيب، إذا كان المصاب يُعاني من آلام في المعدة، أو غثيان، يستمر لأكثر من يومين، أو إذا لاحظ أنه يعاني وباستمرار من مشكلات واضطرابات المعدة، بعد ممارسة نشاط محدد أو تناول طعام معين.[٣]


المراجع

  1. "Stomach ache and abdominal pain", www.nhsinform.scot,26-7-2019، Retrieved 12-9-2019. Edited.
  2. Jennifer Huizen (6-6-2018), "Home and natural remedies for upset stomach"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  3. Debra Wilson (14-4-2017), "7 Natural Remedies for Your Upset Stomach"، www.healthline.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.