دواء فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩
دواء فقر الدم

فقر الدم

إنّ فقر الدم هي حالة نقص في خلايا الدم الحمراء السليمة اللازمة لحمل الأكسجين بكميات كافية ونقله إلى أنسجة الجسم كافة، وفقر الدم يؤدي إلى الشعور بالتعب والضعف، وهناك العديد من أشكال فقر الدم، ولكل شكل سبب معين، وقد يظهر فقر الدم حالة مؤقتة وقد تظهر طويلة الأمد، كما أنّها تتراوح في شدتها ما بين الشديدة والخفيفة. وقد تدل الإصابة به على الإصابة بمرض خطير، وهناك عدة طرق لعلاج فقر الدم تتراوح ما بين تناول المكملات إلى الإجراءات الطبية المختلفة، ويُنفّذ علاج بعض أنواع فقر الدم من خلال تحسين النظام الغذائي المُتّبع.[١]


علاج فقر الدم

يختلف علاج فقر الدم بالاعتماد على نوعه وسببه، لكنّ العلاجات المستخدمة جميعها تهدف إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، وبالتالي زيادة كمية الأكسجين التي تحملها كريات الدم الحمراء إلى أنحاء الجسم كافة، ومن طرق العلاج:[٢]

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، يُنفّذ علاجه بتناول مكملات الحديد، أو من خلال تغيير النظام الغذائي المُتّبع إلى نظام غذاء صحي، أمّا إذا حدث فقر الدم بسبب النزيف فيجب العثور على مكان النزيف وإيقافه.
  • فقر الدم بسبب نقص الفيتامينات، يُطبّق علاجه باستخدام تناول المكملات الغذائية وحقن من فيتامين ب12.
  • الثلاسيميا، من طرق علاج الثلاسيميا تناول مكملات حمض الفوليك، أو عن طريق إزالة الطحال، وتُجرى عمليات لنقل الدم وزرع نخاع عظم أحيانًا.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة، لا يوجد علاج محدد لهذا النوع من فقر الدم، وإنما العلاج للحالة المرضية الأساسية التي سببت فقر الدم.
  • فقر الدم اللاتنسجي، حيث علاجه عن طريق عمليات نقل الدم، أو عن طريق زرع نخاع عظم.
  • فقر الدم المنجلي، إنّ علاج فقر الدم المنجلي من خلال السوائل الوريدية، أو العلاج بالأكسجين، والأدوية المسكنة للألم، وقد تُستخدم المضادات حيوية ومكملات حمض الفوليك ونقل الدم أيضًا، كما يُستخدَم عقار السرطان المعروف باسم دروكسيا أو هايدريا.
  • فقر الدم الانحلالي، تُستخدَم الأدوية المثبّطة للمناعة ولعلاج العدوى، ويُفضّل تجنب استخدام أيّ أدوية قد تزيد من شدة الحالة.


أعراض فقر الدم

أكثر الأعراض التي تتميز بها الإصابة بأنواع فقر الدم جميعها هي الشعور بالتعب ونقص الطاقة، ومن الأعراض الأخرى لفقر الدم ما يلي:[٢]

  • شحوب الجلد.
  • سرعة في نبضات القلب، أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • صداع في الرأس.
  • الشعور بالدوار.
  • في الحالات الخفيفة من فقر الدم قد لا تظهر أي أعراض، أو تظهر أعراض خفيفة.

وهناك أعراض محددة لكلّ نوع من أنواع فقر الدم، وهي التالية:

  • فقر الدم اللاتنسجي؛ من أعراضه: الحمى، والالتهابات المتكررة، والطفح الجلدي.
  • فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك، الذي تتمثل أعراضه بالتهيج، والإسهال، واللسان الناعم.
  • فقر الدم الانحلالي؛ ومن أعراضه: اليرقان، والبول الداكن، والحمى، وآلام في البطن.
  • فقر الدم المنجلي؛ إذ تتضمن أعراضه التورم المؤلم في اليدين والقدمين، واليرقان، والتعب.


أنواع فقر الدم

هناك أكثر من 400 نوع من فقر الدم، لكنّها تقسّم ثلاث مجموعات، وهي:[٣]

  • فقر الدم الناجم عن فقدان الدم؛ الذي يحدث في حالات فقد خلايا الدم الحمراء أثناء النزيف، ويحدث ببطء وعلى مدى أوقات طويلة، وهذا النزيف المزمن قد يحدث لعدة أسباب؛ منها: أمراض جهاز الهضم؛ مثل: القرحة، أو البواسير، أو بسبب استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، أو بسبب الحيض المفرط.
  • فقر الدم الناجم عن اضطراب إنتاج خلايا الدم الحمراء؛ في هذه الحالة قد ينتج الجسم عددًا كبيرًا من خلايا الدم الحمراء، أو في حالة عدم أداء خلايا الدم الحمراء عملها بالشكل الصحيح، وقد تصبح خلايا الدم الحمراء مشوّهة، أو ينخفض عددها بسبب نقص المعادن والفيتامينات اللازمة، وهذا النوع يرتبط بعدة أسباب لفقر الدم؛ وهي: فقر الدم المنجلي، وفقر الدم بسبب نقص الحديد، أو نقص الفيتامينات، أو بسبب مشاكل الخلايا الجذعية، أو نخاع العظام.
  • فقر الدم الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء، في هذه الحالة قد تصبح خلايا الدم الحمراء هشّة ولا تتحمّل ضغط جهاز الدوران، مما يسبب تمزّقها، وهذا ما يُسمّى فقر الدم الانحلالي، وقد يحدث هذا النوع منذ الولادة أو يتطور لاحقًا، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي الوراثة؛ مثل: فقر الدم المنجلي، أو الثلاسيميا، أو الإصابة بالعدوى، أو تعاطي المخدرات، أو أمراض الكبد.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (8-8-2017), "Anemia"، www.mayoclinic.org, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Peter Lam (28-11-2017), "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  3. Louise Chang, MD (14-6-2018), "Understanding Anemia -- the Basics"، www.webmd.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.