سبب خدر اليدين عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٧ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
سبب خدر اليدين عند الحامل

خدر اليدين عند الحامل

إنّ الإصابة بالتنميل والخدران خلال الحمل من الأسباب الشائعة لعدم الشعور بالراحة عند الحامل، وهذه الأعراض غالبًا ما تحدث بسبب انقطاعات في نقل السيالات العصبية عبر العصب، وهي مشكلة في الأعصاب الطرفية، وخلال الحمل يسبب ازدياد حجم الرحم زيادة الضغط على الأعصاب الموجودة في القدمين، مما سيسبب الخدران والتنميل فيهما والأصابع أيضًا، ويُعدّ هذا الأمر طبيعيًا ويذهب من تلقاء نفسه بعد الولادة خلال عدة أسابيع إلى أشهر.[١]

كذلك قد يحدث الخدران والتنميل في اليدين والأصابع، ويبدو ملحوظًا بشكل أكبر حال الاستيقاظ من النوم في الصباح، ويذهب كذلك من تلقاء نفسه بعد الولادة، وفي حال الانزعاج الشديد منه فقد يلجأ الطبيب إلى وصف استخدام دعامة أثناء الليل.[١]


سبب خدر اليدين عند الحامل

في حال الإصابة بهذه الحالة أثناء الحمل فإنّها غالبًا ما تعزى إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، فهي شائعة أثناء الحمل، وتنشأ من تجمّع السائل في الأنسجة في منطقة الرسغ، ويضغط هذا التورم على العصب الذي يُسمّى الوسيط الذي يمتد إلى اليد والأصابع، مما يسبب التنميل والخدران، ويترافق ذلك مع الشعور بضعف قبضة اليد، وصعوبة في تحريك الأصابع. [٢]

متلازمة النفق الرسغي غالبًا ما تحدث في الثلثين الثاني أو الثالث من الحمل، وفي حال الإصابة بها في أحد الأحمال فإنّه تزداد فرصة الإصابة بها في الأحمال اللاحقة، وقد يستمر الإحساس بهذا الخدران لعدة أيام بعد الولادة، وتبدو المتلازمة أكثر حدة في اليد المهيمنة التي تُستخدَم بكثرة، وفي الإصبع الوسطى، وقد تصبح بشكل خاص مؤلمةً في الصباح عند الاستيقاظ من النوم؛ لأنّ اليدين تبدوان ملتفتين أثناء الليل. [٢]

والحالة أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة عند وجود تاريخ عائلي للإصابة، أو في حال المعاناة من مشكلات في الظهر والرقبة والأكتاف، فالعصب الوسيط يمتد أعلى القفص الصدري قبل نزوله باتجاه الذراعين؛ لذلك فوجود إصابة قديمة في المنطقة -ككسر في عظم الترقوة- يزيد من احتمال الإصابة، وتوجد عوامل أخرى قد تزيد من خطر الإصابة، ومنها زيادة الوزن أثناء الحمل، الذي غالبًا ما يحصل في حال الحمل بأكثر من طفل، أو في حالة زيادة الوزن قبله، فهذه العوامل كلها تزيد من العبء والضغط على الكتفين والأضلاع والذراعين، بالتالي تسبب حدوث الخدران، وغالبًا ما تتراجع بعد ولادة الطفل؛ نظرًا لعودة مستويات الهرمونات وسوائل الجسم إلى طبيعتها.[٢]


تشخيص خدران اليدين عند الحامل

إنّ متلازمة النفق الرسغي المسببة للإصابة بتخدر اليدين غالبًا ما يُشخَّص بناءً على وصف الأعراض للطبيب، ثم إجراء الفحص السريري، وأثناء الفحص قد يُنفّذ الطبيب الفحوص التشخيصية الكهربائية للتأكد من التشخيص، حيث استخدام إبرة رفيعة لتسجيل وتحليل الإشارات العصبية التي يرسلها ويستقبلها العصب، وفي حال وجود التلف في العصب الوسيط؛ فإنّ ذلك يبطئ أو يوقف هذه الإشارات العصبية، أو قد يُجري الطبيب فحص لتحديد تلف العصب، ويُعمَل هذا الفحص من ضمن الفحص السريري، وخلاله يضغط الطبيب على مكان العصب المصاب، وفي حال الشعور بتنميل؛ فإنّ ذلك يدل على تلفه، وهذه الفحوصات آمنة أثناء الحمل.[٣].


علاج خدران اليدين عند الحامل

علاج الحامل المصابة بخدران اليدين ومتلازمة النفق الرسغي أثناء الحمل يُنفّذ بشكلٍ متحفظ؛ لأنّ أغلب حالات الإصابة تتراجع خلال الأسابيع والأشهر التي تتبع الولادة، وفي حال أصبحت الأعراض شديدة، أو بدأت في مراحل مبكرة من الحمل تُستخدَم العلاجات الآتية أثناء الحمل بشكل آمن[٣]:

  • استخدام الدعامات، التي تحافظ على الرسغ بوضع طبيعي غير مُنْحَنٍ، وفي حال اشتداد الأعراض تُلبَس الدعامة أثناء الليل أيضًا.
  • التقليل من الأنشطة التي تسبب انحناء الرسغ، ومنها: ثني اليد أثناء الطباعة على لوحة المفاتيح.
  • استخدام العلاج البارد لمدة عشر دقائق عدة مرات يوميا؛ ذلك للتقليل من التورم، أو وضع الرسغ في ماء بارد لمدة دقيقة واحدة، ثم وضعها في ماء فاتر لدقيقة أخرى، والتناوب على ذلك لخمس أو ست دقائق أخرى.
  • الراحة فور الشعور بالتعب والألم في الرسغ، أو التغيير إلى نشاط آخر.
  • رفع الرسغ عند الاستطاعة باستخدام الوسائد.
  • ممارسة رياضة اليوغا، مما يساعد في التخفيف من الألم، ويزيد من حيوية اليد لأداء وظائفها.
  • العلاج الفيزيائي عن طريق عمل مساج؛ للتقليل من شدّ وقصر أوتار العضلات.
  • استعمال مُسكّنات الألم؛ كالأسيتامينوفين، فهو يُعدّ آمنًا في أيّ مرحلة من مراحل الحمل، ذلك في حال عدم تجاوز الجرعة القصوى 3000 ملي غرام يوميًا، ويبنغي تجنب استعماله أثناء الحمل إلّا في حال وصفه الطبيب، فاستعماله مرتبط بنقص السائل الأمينوسي وغيرها من الحالات.


اسئلة شائعة حول خدر اليدين عند الحامل

هل خدر اليدين علامة على الإصابة بتسمم الحمل؟

نعم، من الممكن أن يرتبط خدر اليدين بتسمم الحمل، كما يصاحبه أعراض أخرى، مثل: تورم وانتفاخ الأصابع والأقدام والوجه والجفون، الشعور بالخدر في اليدين والقدمين، والصداع الشديد، والألم في البطن، وقصور التنفس الشديد.[٤]

هل من الطبيعي الشعور بخدر اليدين خلال الحمل؟

نعم، إذ أنه يحدث نتيجةً لحجم الجنين المتزايد والذي يسبب الضغط على الأعصاب في الأصابع واليدين.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب John D. Jacobson, David Zieve (2018-9-25), "Aches and pains during pregnancy"، medlineplus, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Carpal tunnel syndrome in pregnancy (natural remedies)", babycenter, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  3. ^ أ ب Donna Christiano (2018-6-4), "What Causes Carpal Tunnel Syndrome During Pregnancy, and How’s It Treated?"، healthline, Retrieved 2019-9-21. Edited.
  4. "Preeclampsia: Risk Factors & Regular Screenings", www.mercy.net, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  5. "Aches and pains during pregnancy", medlineplus.gov, Retrieved 4-5-2020.