سبب ديدان البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
سبب ديدان البراز

الديدان المعوية

تُعدّ الدّيدان المعويّة أو الدّيدان الطّفيليّة كائنات بسيطة، لها أنواع عديدة، مثل؛ الديدان الشريطية، والديدان الخطافية، وغيرها، ويمكن أن تسبب الديدان المعوية العديد من الأعراض في الجسم، وبعض هذه الأعراض، يُشابه أعراض الاضطرابات المعويّة الأخرى، ومن الجدير بالذّكر أنّ التشخيص السريع والشامل، مهم جدًا لتجنب المضاعفات، وقد يستخدم الأطباء الأدوية المضادة للطفيليات أو علاجات أخرى للمساعدة في التخلص من الديدان، وبالرغم من أن الديدان المعوية قد تبدو مخيفة وخطرة، إلّا أنّ معظم المُصابين بعدوى الدّيدان، قد يستجيبون جيدًا للعلاج.[١]


سبب ديدان البراز

تُجرى عدّة اختبارات على عيّنة من البراز، بهدف تشخيص وجود بيوض الدّيدان أو الطفيليات فيه، ويُعد فحص بيوض الدّيدان والطفيليات بمثابة تقييم مجهري لعينة البراز التي تُستخدم للبحث عن الطفيليات التي قد تُصيب الجهاز الهضمي السفلي؛ لأنّ الأمعاء تدفع البيوض والطّفيليّات مع البراز لتظهر في العيّنة، وعادةً يُطلب فحص البراز عند الاشتباه بتناول شخص ما طعامًا أو ماءً ملوثين وله علامات وأعراض عدوى الجهاز الهضمي، مثل؛ الإسهال المطول، آلام في البطن، التشنج، الغثيان والقيء، ظهور الدم والمخاط في البراز، وذلك بهدف تحديد العلاج ومُراقبة فعاليته،[٢] وفيما يأتي بيان لبعض الأسباب التي تُؤدّي إلى ظهور الديدان وبيوضها في البراز:[٣]

  • تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا من حيوان مصاب، مثل؛ بقرة أو خنزير أو سمكة.
  • استهلاك المياه الملوثة، مثل؛ شربها أو الاستحمام بها وغيرها.
  • سوء النّظافة الشخصيّة.
  • الاتصال بالبراز الملوث.
  • سوء الصرف الصحي.
  • استهلاك التربة الملوثة.


أعراض ديدان البراز

قد يتسبب كل نوع من أنواع الدودة المعوية أعراضًا مختلفة، وقد تختلف الأعراض أيضًا من شخص إلى آخر، ومع ذلك، فإنّ بعض العلامات والأعراض الشائعة للديدان المعوية تتضمّن ما يأتي:[١][٤]

  • فقدان الشهية.
  • الإعياء.
  • وجع شديد في البطن.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان.
  • فقدان الوزن.
  • اضطراب في المعدة.
  • في بعض الحالات، قد يبدأ الشخص في اجتياز شرائح من الدودة المعوية في البراز.
  • في الحالات النادرة، قد تؤدي الدودة المعوية إلى انسداد حاد في الأمعاء، ممّا يجعل من الصعب على الشخص إجراء حركة الأمعاء أو القدرة على الإخراج.
  • الشعور بحكّة في فتحة الشّرج وخاصّة في الليل.
  • يمكن رؤية الدودة الدبوسية حول فتحة الشرج أو على ملاءات السرير أو الملابس الداخلية بعد حوالي 2 إلى 3 ساعات من الذّهاب إلى السرير.
  • التهاب في مهبل الرّحم.
  • تكوّن خرّاجات مملوءة بالسّوائل.
  • ظهور تكتّلات على الجلد.


الوقاية من ديدان البراز

لتجنّب الإصابة بعدوى الديدان المعوية، يجب غسل اليدين بانتظام بالماء الساخن قبل استخدام المرحاض وبعده، وقبل إعداد الأطعمة أو تناولها، بالإضافة لممارسة السّلامة على الأغذية، مثل، تجنّب أكل الأسماك واللحوم النّيئة، وطبخ اللحم جيدًا بدرجات حرارة لا تقل عن 62.8 درجة مئوية للقطع الكاملة من اللحوم، و71 درجة مئوية للحوم والدواجن المطحونة، وبعد طبخ اللحوم، يجب تركها للاستراحة لمدّة أقلّها ثلاث دقائق قبل استهلاكها، وغسل، أو تقشير، أو طبخ جميع الفواكه والخضروات النيئة، وغسل أو إعادة تسخين أيّ طعام يسقط على الأرض، وفي حالات السّفر والتّنقّل إلى البلدان المُختلفة، يجب غسل الخضروات والفواكه بالماء السّاخن، وتجنّب لمس الأتربة الملوّثة.[٣]


أنواع الديدان المعوية

تتعدّد أنواع ديدان الأمعاء التي قد تنتقل نتيجة العدوى، ثم تستقر بأنسجة الجهاز الهضمي وقد تظهر بيوضها أو أجزاؤها في البراز، وفيما يأتي بيان لهذه الأنواع:[١]

  • الدودة الشريطية؛ هي نوع من الديدان المسطحة التي تعيش في الأمعاء؛ إذ تلتصق بالجدار المعوي، ومعظم الأشخاص الذين يعانون من الديدان الشريطية لا يشعرون بأيّ أعراض أو تكون الأعراض خفيفة للغاية.
  • الدودة الشصية أو الخطّافيّة، هي دودة تدخل عادة إلى جسم الشخص عبر التربة الملوّثة وغير الصحية، ويصف اسم الدودة الطريقة التي تتناقص بها إحدى أطراف جسمها على شكل إبرة أو خطاف، وتُشغل الديدان الخطافية مساحة في الأمعاء الدقيقة؛ إذ تضع بيضًا من الممكن أن يخرج من الجسم عبر البراز.
  • ديدان الفلوك، وهي ديدان صغيرة لها شكل ورقة مستديرة، قد يصاب بها البشر عبر تناولهم بالخطأ لطعام أو شراب مُلوّث، مثل؛ الجرجير، أو مياه الشرب أو في محطات المياه العذبة.
  • الدّيدان الدّبوسيّة، وتوصف الدودة الدبوسية بأنّها الدودة الصغيرة الرفيعة التي تدور حول حجم القطعة الأساسية فيها؛ وهي غير ضارة نسبيًا، وتعيش في بعض الأحيان في القولون والمستقيم في جسم الإنسان، ويمكن لشخص مصاب بالديدان الدّبوسيّة نقلها إلى شخص آخر بالاتصال المباشر أو من بمشاركة كائن ملوث معه، تتسبب الدودة الدبوسية عادة في الحكة حول فتحة الشرج، التي يمكن أن تكون شديدة بدرجة تجعل النوم صعبًا.
  • ديدان الأسكارس؛ وهي نوع من أنواع الديدان الاسطوانيّة التي قد تسبب الالتهابات الشديدة وانسداد الأمعاء أو ضعف نمو الأطفال.
  • الديدان الشعرينة؛ وهي نوع آخر من الدودة المستديرة التي تنتقل إلى البشر الذين يتناولون اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا التي تحتوي على اليرقات الحية، ثم تنمو اليرقات في الأمعاء، وعند وصولها إلى حجمها الكامل، قد تترك ديدان الشّعرينة الأمعاء، وتعيش في أنسجة أخرى، مثل؛ العضلات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Intestinal worms in humans and their symptoms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  2. "Ova and Parasite Exam", labtestsonline.org, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Are Intestinal Worms?", www.healthline.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  4. "Tapeworms vs Pinworms: What's the Difference?", www.webmd.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.