سبب سرطان عنق الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠

سرطان عنق الرحم

يُعرَف عنق الرحم بأنه الجزء الأدنى من رحم المرأة الذي يربطه بالمهبل، وعنق الرحم الطبيعي يظهر في لون وردي صحي مغطى بطبقة من خلايا رقيقة مسطحة تسمى الخلايا الحرشفية، وتُكوّن قناة عنق الرحم من نوع آخر من الخلايا تسمى الخلايا العمودية، ونقطة التقاء الخلايا الحرشفية بالخلايا العمودية تسمى منطقة التحول (منطقة T)، وهي الجزء الأكثر عرضة لظهور الخلايا غير الطبيعية أو الخلايا السرطانية، إذ إنّ معظم حالات سرطان عنق الرحم تحدث في الخلايا الحرشفية، إضافة إلى أنّ الغدد المخاطية الموجودة في منطقة التحول تتعرض للإصابة بالمرض.

ويُعدّ سرطان الغدد النوع الثاني الأكثر شيوعًا بعد سرطان الخلايا الحرشفية، في حين أنّ الإصابة بسرطان الخلايا العمودية أقل شيوعًا من سرطانَي الخلايا الحرشفية والغدد المخاطية، إلا أنّ حالات الإصابة به في ازدياد -خاصة لدى النساء الأصغر سنًا-، ويُعدّ سرطان عنق الرحم بطيء النمو والتطور؛ لذلك فإنّ فرص الاكتشاف المبكر له وعلاجه والتعافي منه كبيرة جدًا. ورغم أنّ معظم حالات الإصابة بتغيرات سرطانية في عنق الرحم تكون لدى النساء في العشرينات والثلاثينيات، إلا أنّ متوسط ​​عمر النساء عند تشخيص سرطان عنق الرحم هو في منتصف الخمسينات؛ بسبب النمو البطيء للخلايا السرطانية في عنق الرحم[١]،[٢].


ما هو سبب سرطان عنق الرحم؟

العامل الرئيس هو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، ويوجد أكثر من مئة نوع من هذا الفيروس معظمها يسبب التهابات طفيفة، وثآليل تظهر في مناطق الوجه، والرقبة، والقدمين. ولا تسبب خطورة على المصاب، إلا أنّه يوجد بعض السلالات الخطيرة من هذا الفيروس تسبب التشوهات في خلايا عنق الرحم، التي قد تُطوَّر إلى تكوين خلايا غير طبيعية، أو سرطانية، وغالبًا ما يشار إلى هذه الأنواع من الفيروس باسم أنواع فيروس الورم الحليمي البشري شديدة الخطورة.[٣]

ومن الجدير بالذكر أنّ العديد من الإصابات بفيروس الورم الحليمي البشري قد تُشفى من تلقاء نفسها بعد مدة قصيرة بعد قضاء جهاز المناعة عليها، لكن في حالات كثيرة لا تتمكن الدفاعات المناعية من التصدي لهذا الفيروس، فيبقى في الجسم مدة طويلة دون إحداث أعراض تُذكر، أو مسببًا لالتهابات مستمرة، وفي الحالات التي يبقى فيها الفيروس في الجسم؛ فإن فرص التعرض للإصابة بسرطان عنق الرحم كبيرة جدًا.[١]

هناك مجموعة من الأسباب المساعدة التي تسهم في إصابة خلايا عنق الرحم بالسرطان، ومن ضمنها: [٤]،[٢]

  • الإصابة بالالتهابات المنقولة جنسيا الأخرى؛ مثل: الكلاميديا، والسيلان، والزهري، والإيدز.
  • التدخين؛ إذ تتفاعل المواد الكيميائية الموجودة في السجائر مع خلايا عنق الرحم، وتسبب تشوهات فيها قد تُطوّر إلى ظهور خلايا سرطانية.
  • حبوب منع الحمل.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • السلوك الجنسي المبكر غير السوي.


ما هي أعراض سرطان عنق الرحم؟

لا يُظهر هذا النوع من السرطان أية أعراض في مراحله الأولى، وأثناء تطورها قد تظهر بعض الأعراض، ومع تقدم المرض تتطور الأعراض وتصبح أكثر حدة، وتتضمن ما يأتي:[١]،[٥]

  • النزيف المهبلي غير الطبيعي، الذي يشمل نزيفًا بين أوقات الحيض العادية، والنزيف بعد الجماع، والنزيف بعد الغسل.
  • التهاب المسالك البولية، الذي قد يؤدي إلى الفشل الكلوي.
  • إفرازات مهبلية غير اعتيادية، وأحيانًا تكون دموية.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • ألم أثناء التبول.
  • انسداد الأمعاء.


كيف يمكن علاج سرطان عنق الرحم؟

يحتاج هذا المرض كغيره من أنواع السرطانات الأخرى إلى تشخيص دقيق لتحديد نوعه، ومرحلته، وفي ما إذا انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، والتشخيص المبكر لسرطان عنق الرحم يسهم بشكل كبير في علاج الحالة، والقضاء على الخلايا السرطانية، وفي حال إجرائه تبدأ رحلة العلاج، وتُوفّر أنواع مختلفة من العلاجات للتحكم بانتشار الخلايا السرطانية، وتقليص حجمها، والقضاء عليها:[٢]

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العملية الجراحية؛ كاستئصال الورم السرطاني عندما يكون صغير الحجم، أو استئصال الرحم كاملًا في حال انتشرت الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الرحم.


كيف يمكن الوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

يوجد مجموعة من الإجراءات الوقائية من الإصابة بالتهابات عنق الرحم وأمراضه بشكل عام، ومن ضمنها سرطان عنق الرحم، ومنها ما يأتي:[٤]

  • أخذ مطعوم ضد فيروس الورم الحليمي البشري.
  • إجراء اختبارات عنق الرحم الروتينية.
  • اتباع نظام غذائي صحي، ونظام حياة سليم.
  • الابتعاد عن التدخين.


أسئلة شائعة حول سبب سرطان عنق الرحم

هل فيروس الورم الحليمي البشري هو السبب الوحيد لسرطان عنق الرحم؟

لا يعد فيروس الورم الحليمي البشري السبب الوحيد لسرطان عنق الرحم؛ إذ لا تصاب معظم النساء المصابات بفيروس الورم الحليمي البشري بسرطان عنق الرحم، كما أن هناك العديد من عوامل الخطر، مثل: التدخين وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.[٦]

هل يمكن إصابة النساء غير النشطات جنسيًا بسرطان عنق الرحم؟

نادرًا ما تصاب النساء غير النشطات جنسيًا بسرطان عنق الرحم، ومن الجدير بذكره أن النساء اللواتي أصبحن نشطات جنسيًا في سن مبكر أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Cervical Cancer Overview", nccc, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cervical Cancer", webmd, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  3. "HPV infection", mayoclinic, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  4. ^ أ ب "Cervical cancer", mayoclinic, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  5. "Cervical cancer", nhs, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  6. "What Causes Cervical Cancer?", www.cancer.org, Retrieved 4-6-2020. Edited.
  7. "Risk factors for cervical cancer", www.cancer.ca, Retrieved 4-6-2020. Edited.