سيتاجليبتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٢ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
سيتاجليبتين

دواء سيتاجليبتين

ينتمي السيتاجليبتين (Sitagliptin) إلى نوع من أدوية مرض السكري من النّوع الثّاني تُعرف بمثبطات ثنائي ببتيديل ببتيداز-4 (Dipeptidyl peptidase-4 inhibitor)‏، ويقوم مبدأ عمل هذا الدواء على حماية هرمون الإنكرتين ومنعه من التحلُّل بسرعة، بالتالي رفع مستوياته في الجسم، وهو الهرمون الذي ينظِّم مستوى السكر في الدم عن طريق زيادة إفراز الإنسولين، خاصّةً بعد الأكل، الذي بدوره يُساعد على تحويل السكر من مجرى الدم إلى الخلايا لاستخدامه في إنتاج الطاقة، لذا فإنَّ هذا الدواء يساعد الجسم على استخدام الإنسولين بصورة أفضل لتقليل مستوى السكر في الدم، إلى جانب أهميَّته في تقليل كميات السكر التي يُنتجها الكبد.[١][٢]


استخدام السيتاجليبتين

يُستخدم هذا الدواء لخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري النوع الثاني، وهو المُشكلة الصحيَّة التي يُرافقها ارتفاع كبير في مستوى السكر في الدم بسبب عدم إنتاج الإنسولين أو عدم استخدامه بصورة طبيعيّة، لذا يُسهم استخدام السيتاجليبتين في منع حدوث مضاعفات ارتفاع سكر الدم، مثل: العمى، وتلف الكلى، والحاجة إلى بتر الأطراف، والإصابة بالمشكلات العصبيَّة، كما يقلِّل من فُرصة الإصابة بالجلطات الدماغيَّة أو النوبات القلبيَّة، ولتحقيق الهدف العلاجي من الدواء يُستخدم عادةً مع الالتزام بنظام غذائي صِحي ومُمارسة الرياضة، وأحيانًا يُستخدم إلى جانب أنواع أخرى من الأدوية التي تقلِّل مستويات السكر في الدم.[٣][١]


طريقة استخدام السيتاجليبتين

يتوفّر هذا الدواء على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم -سواءً مع الطعام أو دونه- مرّةً واحدةً في اليوم عادةً، ويجب الحرص على تناوله بانتظام لتحقيق أقصى فائدة من استخدامه، والتأكّد من تناوُله في نفس الوقت من كل يوم؛ فيساعد ذلك على عدم نسيان الجرعة، ويجب التأكد من تعليمات استخدامه من قِبَل الطّبيب أو الصّيدلاني.[١][٣]


جرعات السيتاجليبتين

تتوغّر أقراص الدواء الفمويَّة بتراكيز 25، 50، 100 ملغرام، ويعتمد تحديد جُرعة هذا الدواء على الحالة الصحيَّة، والاستجابة للجرعة الأولى من العلاج، والمُشكلة المُراد علاجها وشدَّتها، ويعتمد أيضًا على عمر المريض،[١][٢] وفي ما يأتي ذكر لجرعات السيتاجليبتين الشائعة والمُستخدمة في علاج مرض السكري من النوع الثاني اعتمادًا على اختلاف الأعمار والمشكلات الصحيَّة، وهذه المعلومات ليست بديلةً عن النصيحة الطبيَّة ورأي الطبيب:[٢]

  • جرعة البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-64 عامًا: الجرعة الاعتيادية من الدواء تكون بتركيز 100 ملغرام، تؤخذ مرّةً واحدةً يوميًّا.
  • الأطفال تحت سنّ 18 عامًا: لا يُستخدم هذا الدواء لعلاج سكري النوع الثاني لدى هذه الفئة العمرية؛ وذلك لعدم توفُّر دراسات على الأطفال.
  • كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنةً: مع التقدم بالعُمر تقلّ كفاءة عمل الكليتين في أداء وظائفهما، لذا يفحص الطبيب عملهما قبل استخدام العلاج وخلال فترة استخدامه؛ نظرًا لارتباط جُرعة السيتاجليبتين بوظائف الكلى.
  • جرعة الأفراد الذين يُعانون من مشكلات الكلى: تُحدَّد كما يأتي:
    • اضطراب الكلى الخفيف، الذي تكون فيه تصفِيَة الكِرياتينين أعلى أو مساويةً لقيمة 45 مل/دقيقة وأقلّ من 90 مل/دقيقة، وفي هذه الحالة لا تُعدَّل جرعة الدواء.
    • اضطراب الكلى المتوسط، الذي تكون فيه تصفِيَة الكِرياتينين أعلى أو مساويةً لقيمة 30 مل/دقيقة وأقل من 45 مل/دقيقة، وفي هذه الحالة تُخفَّض الجرعة اليوميَّة من الدواء إلى 50 ملغرامًا في اليوم.
    • اضطراب الكلى الشديد، الذي تكون فيه تصفِيَة الكِرياتينين أقلّ من 30 مل/دقيقة، وفي هذه الحالة تُخفَّض الجرعة اليوميَّة من الدواء إلى 25 ملغرامًا في اليوم.


الأعراض الجانبية للسيتاجليبتين

إلى جانب تأثيره العلاجي من المُحتمل أنْ يُسبِّب السيتاجليبتين تأثيرات جانبيَّةً غير مرغوبة، بعضها يتطلَّب الرعاية الطبيَّة الفوريَّة، وهي أقل شيوعًا، مثل: الصداع، وتشوّش الرؤية، وزيادة الشعور بالجوع، والكوابيس، والغثيان، والاكتئاب، والقلق، والدوخة، والتشنّجات، وفقدان الوعي، والارتباك، وشحوب البشرة، والتعرُّق البارد، وتسارع نبض القلب، والتعب أو الضعف غير الاعتيادي، والكلام المُتداخل.[٤]

وبعض الأعراض الجانبيَّة التي قد ترافق استخدام دواء السيتاجليبتين لا تحتاج إلى رعاية طبيَّة فوريَّة، وربما يتمكَّن الطبيب من تقديم وسائل تُسهم في منع بعض هذه الأعراض الجانبيَّة أو تخفيفها، وربما تزول من تِلقاء نفسها خلال فترة العلاج عندما يتكيَّف الجسم مع العلاج، ومن أكثر هذه الأعراض شيوعًا الحمَّى، والسعال، والألم في الجسم، وألم العضلات، والعُطاس، وفقدان الصوت، وصعوبة التنفس، واحتقان الأذن، والتهاب الحلق، وسيلان الأنف أو احتقانه، ومن الأعراض الجانبية الأقلّ شيوعًا لهذا الدواء ولا تستدعي العناية الطبية الفوريّة الإسهال وألم المعدة.[٤]


تفاعلات السيتاجليبتين مع الأدوية الأخرى

من المُمكن أنْ ينجم عن التفاعلات بين الأدوية زيادة فُرصة حدوث الأعراض الجانبيَّة الخطيرة أو تغيُّر كيفيَّة عمل الدواء، لذا يوصى دائمًا بتحضير قائمة تضمّ كافة الأدوية والمنتجات العشبيَّة المُستخدَمَة والمكملات الغذائية، وعرضها على الطبيب والصيدلاني قبل تناول الدواء،[١] فقد يحدث تداخل عند استخدام السيتاجلبتين مع بعض أنواع الأدوية الأخرى، منها:[٥]

  • المضاد الحيوي كلاريثروميسين (Clarithromycin).
  • الإنسولين أو أدوية السكري الأخرى.
  • ديجوكسين (Digoxin)، وهو الدواء المُستخدم لعلاج مشكلات القلب، بما في ذلك فشل القلب.
  • ريتونافير (Ritonavir)‏، يُستخدم هذا الدواء في علاج الإيدز أو عدوى عوز المناعة البشري.
  • مضادات الفطريّات، مثل: إيتراكونازول (Itraconazole)، وكيتوكونازول (Ketoconazole).
  • حاصرات مستقبلات بيتا (Beta blocker)، مثل: بروبرانولول (Propranolol)، وميتوبرولول (Metoprolol)؛ فهذه الأدوية قد تمنع تسارع نبض القلب الذي يحدث عادةً نتيجة الانخفاض الشديد في مستويات السكر، لكنَّها لا تؤثِّر على الأعراض الأخرى التي تُرافق حدوث انخفاض السكري في الدم، كالتعرّق، والدوخة، والجوع.[١]


تفاعل السيتاجليبتين مع الكحول

قد تؤثر الكحول على مستويات الجلوكوز في الدم عند مرضى السكري؛ فهي قد تسبِّب ارتفاع مستويات السكر أو انخفاضها، ويعتمد هذا على الكميَّة المُستهلكة من الكحول وتكرار شربها.[٦]


مخاطر الجرعات الزائدة من السيتاجليبتين

يجب طلب الرعاية الصحيَّة الطارئة أو التواصل مع مراكز السموم في حال تناول جرعة زائدة من هذا الدواء، ومن الأعراض التي قد تظهر في هذه الحالة الضعف الشديد، والتعرُّق، وصعوبة الكلام، واضطراب الرؤية، وألم المعدة، والارتباك، والتشنجات.[٧]


مخاطر إهمال تناول جرعات السيتاجليبتين الموصوفة

عند توقف المريض عن تناول الدواء فجأةً بعد ملاحظة التحسُّن مع تناوله فإنَّ هذا قد يُرافقه عودة ظهور أعراض المرض مرّةً أخرى، أمَّا في حال عدم تناول الدواء كُليًّا فبالطبع لن تخفّ أعراض السكري النوع الثاني أبدًا، بل على العكس قد تزداد سوءًا، وربما يحدث تفويت لجرعة الدواء أيضًا بسبب النسيان، ولا بأس في ذلك، إذْ يُمكن تعويضها مُباشرةً عند تذكّرها، لكنْ في حالة اقتراب موعد الجُرعة التي تليها يجب الانتظار وأخذ جرعة واحدة فقط في موعد الجرعة التالية، وتجنُّب مُضاعفة الجرعة لتعويض الجرعة الفائتة.[٢]


تحذيرات قبل تناول السيتاجليبتين

من أبرز التحذيرات المتعلقة بدواء السيتاجليبتين ما يأتي:[٧]

  • إخبار الطبيب في حال الإصابة في أيْ وقتٍ مضى بالتهاب البنكرياس، أو أمراض الكلى، أو حصى المرارة، أو ارتفاع ثلاثي الغليسرايد، أو مشكلات القلب، أو إدمان الكحوليَّات.
  • تجنب استخدام الدواء في حالة الإصابة بالحُماض الكيتوني السكري (Diabetic ketoacidosis)، أو‏ المُعاناة من حساسيَّة تجاه الدواء؛[٧] فقد يُرافق استخدام السيتاجليبتين حدوث تفاعل حساسيَّة شديد يتمثّل بانتفاخ الوجه والشفاه واللسان والحلق، والإصابة بالطفح الجلدي، وصعوبة التنفس أو البلع، والإصابة بالشرى، وعند ظهور هذه الأعراض يجب الاتصال بالطوارئ فورًا أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ، وتجنُّب تناول الدواء مرّةً أخرى.[٢]
  • إخبار الطبيب في حالة الحمل أو التخطيط له؛ فهذا الدواء يُستخدم خلال الحمل فقط إذا كانت الفوائد المُحتملة من استخدامه تفوق المخاطر المُحتملة وتبرِّرها.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Sitagliptin Tablet", webmd, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Sitagliptin, Oral Tablet", healthline, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Sitagliptin", medlineplus, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Sitagliptin Side Effects", drugs, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  5. "Sitagliptin", nhs, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  6. "Sitagliptin and Alcohol / Food Interactions", drugs, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Sitagliptin ", drugs, Retrieved 18-5-2020. Edited.