عدد كريات الدم الحمراء الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٠٨ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
عدد كريات الدم الحمراء الطبيعي

الدم

الدم هو نسيجٌ سائل ينقل الأكسجين والمغذيات إلى جميع خلايا الجسم، وينقل الفضلات منها لإخراجها خارج الجسم، ويتكوّن من جزأين رئيسين، وهما: جزءٌ خلوي يشكل 45% من إجمالي حجم الدم، وجزءٌ سائل يسمى بلازما الدم ويشكل 55% من إجمالي حجمه، ويتكون بصورة رئيسة من الماء.

يتكون الجزء الخلوي من ثلاثة أنواع من الخلايا يتم تصنيعها في نخاع العظم، وهي: خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، ولكلٍ منها الوظائف الخاصة بها، فخلايا الدم الحمراء (Red blood cells, RBCs) تنقل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم، أمّا خلايا الدم البيضاء فهي خط الدفاع ضد الكائنات المُمرِضة، في حين تؤدي الصفائح الدموية دورًا مهمًا في وقف النزيف، ولكلٍ من هذه الخلايا مستوى طبيعي إذا ارتفعت أو انخفضت عنه فهذا يدل على وجود مشكلة مرضية غالبًا، وفي هذا المقال حديث عن المعدل الطبيعي لكريات الدم الحمراء.[١]


المعدل الطبيعي لكريات الدم الحمراء

يُجرى تحليل عدد كريات الدم الحمراء كأحد الفحوصات المدرجة تحت تحليل الدم الكامل (CBC)، ويتم إجراؤه إما كفحصٍ روتيني دوري، أو لتشخيص الأمراض المرتبطة بعدد كريات الدم الحمراء، مثل: فقر الدم، أو كثرة الحمر الحقيقية (Polycythemia)، أو ما قبل إجراء العمليات الجراحية.[٢]

وبصورة عامّة تختلف قيمة المعدل الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء باختلاف العمر والجنس، وقد تختلفُ بنسبة بسيط من مختبرٍ إلى آخر، وعمومًا يتمثّل المعدل الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء بما يأتي:[٣]

  • المعدل الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء عند الذكور: بين 4.7 - 6.1 مليون خلية لكل ميكروليتر من الدم.
  • المعدل الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء عند الإناث غير الحوامل: بين 4.2 - 5.4 مليون خلية لكل ميكروليتر من الدم.
  • المعدل الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء عند الأطفال: بين 4.0 - 5.5 مليون خلية لكل ميكروليتر من الدم.


ما أسباب ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء؟

يدل ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء عن الحدّ الطبيعي إلى أنّ الجسم يصنّعها بعدد أكبر من الطبيعي إمّا بسبب ارتفاع حاجة خلايا الجسم إلى الأكسجين بنسبة أكبر، أو بسبب وجود حالة تؤثر مباشرةً في إنتاج كريات الدم الحمراء، ومن أبرز أسباب ارتفاع عدد هذه الكريات ما يأتي:[٤]

  • الخضوع لبعض العلاجات التي تحفّز إنتاج كريات الدم الحمراء: تتضمن كلًا مما يأتي:
    • نقل الدم.
    • الستيرويدات البنائية (Anabolic Steroids).
    • دواء الإريثروبيوتين (Erythropoietin)، الذي يحفّز نخاع العظم لإنتاج كريات الدم الحمراء.
  • أمراض الكلى: تتضمن بعض أنواع سرطان الكلى، وبعض حالات زراعة الكلى، إذ تُنتج الكلى كميةً كبيرةً من هرمون الإريثروبيوتين الطبيعي، والمسؤول عن تحفيز نخاع العظم لإنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء.
  • أمراض نخاع العظم: تتضمن كلًا مما يأتي:
    • كثرة الحمر الحقيقية.
    • أمراض التكاثر النقوي (Myeloproliferative disorder).
  • جفاف الجسم: فالجفاف هو قلة كمية السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة تركيز كريات الدم الحمراء؛ أي أنَّ عددها هو نفسها لكن بسبب انخفاض كمية السوائل في الجسم ظهر كأنّه مرتفع.
  • انخفاض كمية الأكسجين في الجسم: أي أنَّ الجسم يحفّز نخاع العظم لإنتاج كمية كبيرة من كريات الدم الحمراء بسبب حاجته إلى تعويض نقص الأكسجين الذي يعاني منه، وتتضمن الحالات التي تسبب انخفاض كمية الأكسجين في الجسم كلًا مما يأتي:
    • التدخين.
    • فشل القلب.
    • العيش في الأماكن المرتفعة والجبلية.
    • التليف الرئوي.
    • أمراض القلب.
    • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وأمراض الرئة الأخرى.
    • انقطاع النفس النومي.


ما هي أعراض ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء؟

غالبًا ما تظهر مجموعة من الأعراض عند ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء، من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التعب العام في الجسم.
  • الشعور بالحكّة في الجسم، خاصّةً بعد الاستحمام.
  • اضطراب النوم.
  • الشعور بالألم في المفاصل.
  • الشعور بالألم عند الضغط على راحة اليدين أو باطن القدمين.


ما أسباب انخفاض عدد كريات الدم الحمراء؟

يبلغ متوسط عمر كريات الدم الحمراء حوالي 120 يومًا، وإذا حدث انخفاض في تصنيعها من نخاع العظم أو تمّ تدميرها وموتها في وقتٍ أقل من 120 يومًا يحدث انخفاض في عددها،[٥] ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض عدد كريات الدم الحمراء، من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • فقر الدم.
  • سوء التغذية.
  • فشل النخاع العظمي.
  • النقص في مجموعة من العناصر والفيتامينات في الجسم، مثل: نقص الحديد، أو النحاس، أو نقص الفولات، والنقص في الفيتامينات، مثل: فيتامين ب6، وفيتامين ب12.
  • النزيف الداخلي أو الخارجي.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • النقص في هرمون الإريثروبيوتين، وهو السبب الرئيس لانخفاض عدد كريات الدم الحمراء عند المصابين بأمراض الكلى المزمنة.
  • الحمل.
  • الإصابة بسرطان ابيضاض الدم، المعروف باسم اللوكيميا.
  • الإصابة بورم نقوي متعدد (Multiple Myeloma)، وهو سرطان مؤثر في خلايا البلازما في نخاع العظم.
  • الإصابة باضطرابات صحية مُسبِّبة تحلُّل كريات الدم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، وتتضمن كلًا مما يأتي:
    • أدوية العلاج الكيماوي.
    • بعض المضادات الحيوية، مثل دواء الكلورامفينيكول (Chloramphenicol).
    • دواء كيندين (Quinidine) المستخدم لتنظيم ضربات القلب.
    • دواء هيدانتوئين (Hydantoins) المستخدم لعلاج نوبات الصرع وتشنج العضلات.


ما هي أعراض انخفاض عدد كريات الدم الحمراء؟

قد لا تظهر أي أعراض على بعض المصابين بانخفاض عدد كريات الدم الحمراء أو فقر الدم، في حين تظهر أعراض تتباين في شدتها على البعض الآخر من المصابين، وبصورة عامّة غالبًا ما يتكيف الجسم مع فقر الدم المزمن، في حين تظهر أعراض شديدة ومميزة عند الإصابة بفقر الدم الحاد، الذي تنخفض فيه قوة الدم بسرعة وفجأةً، ومن أبرز أعراض انخفاض عدد كريات الدم الحمراء ما يأتي:[٥]

  • ضيق التنفس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق العام في الجسم.
  • شحوب الوجه.
  • خفقان القلب.
  • تساقط الشعر وضعفه.
  • الشعور بعدم الراحة والإصابة بمرضٍ ما أو وعكة صحية.
  • زيادة شدة أعراض الاضطرابات القلبية.


المراجع

  1. "How does blood work, and what problems occur?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 09-07-2020. Edited.
  2. "Red Blood Cell Count (RBC)", labtestsonline.org, Retrieved 09-07-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Red Blood Cell Count (RBC)", www.healthline.com, Retrieved 10-07-2020. Edited.
  4. "High red blood cell count", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-07-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Anemia Symptoms, Causes, Diet, Diagnosis, Treatment, and Prevention", www.medicinenet.com, Retrieved 10-07-2020. Edited.