علاج اسوداد الشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠
علاج اسوداد الشفاه

اسوداد الشفاه

يسعى الجميع للحصول على الشفاه الوردية؛ إذ إنها دليل على الصحة والشباب، وتعدّ علامةً من علامات الجمال، فالشفاه الوردية الصحية تمتاز بجاذبية وإشراقة للوجه، إذ إنها لا تحتاج إلى بلسم أو أحمر الشفاه لتبدو فاتنةً وصحيةً.[١][٢][٣]

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على صحة الشفتين، مثل: أشعة الشمس، والأشعة فوق البنفسجية، والتدخين، والكافيين، والتقدم بالعمر، ويمكن أن تؤثر على لونها، فمشكلة اسوداد الشفاه أصبحت مصدر إزعاج للكثير من الأشخاص، لذلك سيتناول المقال بعض النصائح التي قد تساهم في الحفاظ على اللون الجميل للشفاه، ولحسن الحظ يوجد الكثير من الحلول الطبيعية لتخفيف اسودادها.[١][٢][٣]


علاج اسوداد الشفاه

يُعالج اسوداد الشفاه من خلال اتباع الأمور الآتية:[١][٤]

  • استخدام واقيات من الشمس خاصة بالشفاه؛ وذلك للتقليل من تعرضها إلأشعة الشمس، خاصةً وقت الظهيرة.
  • الاهتمام بالحصول على فيتامين أ، وهو موجود بكثرة في السبانخ والجزر والمشمش، بالإضافة إلى تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين ج الموجود في الحمضيات والطماطم.
  • الحفاظ على تقشير الشفاه مرةً واحدةً أسبوعيًا، وذلك من خلال استخدام زيت الزيتون والسكر.
  • التخفيف من التدخين يوميًا، والأفضل الإقلاع النهائي عنه.
  • المحافظة على شرب الماء بكثرة بمعدل لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا؛ إذ يفيد الماء في ترطيب الشفتين، وتنشيط الدورة الدموية الواصلة لهما.


الوصفات الطبيعية لعلاج اسوداد الشفاه

توجد بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على علاج اسوداد الشفاه، من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • الغليسيرين: يستخدم لإنعاش الشفاه وترطيبها ومنع جفافها، بالتالي يؤدي إلى التخلص من اسوداد الشفاه وتصبُّغها، وذلك من خلال وضعه على قطعة القطن، ومسح الشفاه بها قبل الذهاب للنوم، وتكرار هذه العملية كل ليلة.
  • زيت اللوز: يمتلك زيت اللوز بعض الخصائص التي تنعش البشرة وتنعمها وتجدد شبابها، بالإضافة إلى هذه الخصائص يفتح لون الشفاه، ويقلل التصبغ الذي تعاني منه، وذلك من خلال وضع قطرة أو قطرتين على طرف الإصبع وتدليك الشفاه به لدقيقة أو دقيقتين، وتركه من الليل حتى الصباح، ويمكن تكرار هذه العملية كل ليلة قبل الذهاب للنوم.
  • زيت جوز الهند: إذ يحتوي زيت جوز الهند على الأحماض الدهنية الأساسية التي تجعل الشفاه صحيّةً ورطبةً وناعمةً وورديةً، ويُستخدم من خلال وضع كمية صغيرة منه وتوزيعها بأطراف الأصابع على الشفاه، وتُستخدم هذه الطريقة كلما اقتضت الحاجة في أي وقت خلال اليوم.
  • الألوفيرا: يحتوي الألوفيرا على الفلافونويد، الذي يسمى الألوسين، ومركب البوليفينوليك، إذ يثبّط عملية تصبغ الجلد، بالتالي يؤدي إلى تفتيح لون الشفاه، بالإضافة إلى أن الألوفيرا يجدد الجلد، ويوفّر العناصر الغذائية الصحية المفيدة له، ويُستخدم من خلال وضع طبقة رقيقة منه على الشفاه والانتظار حتى تجف، ثم غسلها بالماء الفاتر.
  • الليمون: يُستخدم الليمون عادةً لعلاج البُقع الداكنة على الجلد، ومن الممكن استخدامه أيضًا لتفتيح الشّفاه الداكنة، إذ تعمل خاصيّة التقشير الطبيعيّة الموجودة في الليمون على إضفاء لون أفتح للشفاه، ويُمكن تطبيق هذا النوع من العلاجات من خلال إحدى الطرق الآتية:[٥]
    • وضع عصير الليمون الطازج على الشّفاه قبل الذهاب للنوم يوميًّا لمدّة شهر أو شهرين.
    • فَرك الشّفاه بشريحة من الليمون المُغطّى بحُبيبات السُكر؛ وذلك لإزالة الخلايا الميّتة وإظهار طبقة الجلد تحتها، ويمكن استخدام هذه الطريقة يوميًّا لبضعة أسابيع.
    • تحضير مزيج يتكون من من ملعقة صغيرة من عصير الليمون، والعسل، والجليسيرين، ثمّ وضعه على الشّفاه قبل الذهاب للنّوم يوميًّا إلى حين مُلاحظة النتائج المَرجوّة.
  • الورد: يتمتّع الورد بخصائص علاجيّة كثيرة، منها: التنعيم، والتبريد، والترطيب، إضافةً إلى أنّه قد يُضفي لونًّا ورديًّا على الشفاه، ممّا يجعلها تبدو طبيعيّةً وصحيّةً أكثر، ويُمكن استخدام الورد لتفتيح لون الشّفاه بإحدى الطُرق الآتية:[٥]
    • مَزج قطَرات قليلة من ماء الورد مع قطرات أُخرى قليلة من العسل ووضعها على الشّفاه بمعدّل ثلاث مرّات يوميًّا.
    • مَزج ملعقة معجون أوراق الوَرد، مع ملعقة من القشدَة أو الزبدة، ثمّ فَرك الشّفاه بالخليط بطريقة لطيفة، وتُكرّر هذه العمليّة مرّتين أسبوعيًّا.
    • عمَل معجون من بتَلات الورد بعد نقعها بكميّة من الحليب لمدّة ساعة، ثمّ إضافة نصف ملعقة من العسل، ورشّة من الزعفران، ثمّ وضع المعجون على الشّفاه وتركه ما يُقارب 15 دقيقةً بمعدّل مرّتين يوميًّا.
  • زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على العديد من المواد الغذائيّة التي تُغذّي الشّفاه، وترطّبها لتبدو أكثر جمالًا ونعومةً وحيويّةً، ويُمكن اتبّاع إحدى الطرق الآتية لاستخدام زيت الزيتون في تفتيح لون الشّفاه:[٥]
    • عمَل مساج للشفاه بوضع بضع قطَرات من زيت الزيتون المعصور حديثًا، وتكرار هذه العملية يوميًّا قبل الذهاب للنوم.
    • مَزج نصف ملعقة من حُبيبات السكر، مع بضع قطرات من زيت الزيتون المعصور حديثًا، وفَرك الشفاه بالخليط الناتج، ممّا يساعد على استعادة لون الشفاه الطبيعي، وجعلها تبدو برّاقةً أكثر خلال شهر أو اثنين.
  • العسل: يُعدّ العسل مُكوّنًا طبيعيًّا يُنعّم الشفاه ويُساهم في استرجاع لونها الوردي الطبيعي، وذلك من خلال:[٥]
    • وضع كمية قليلة من العسل قبل النوم، وتركه طوال الليل، ثمّ غسله في الصباح باستخدام الماء الدافئ، ويكرّر ذلك يوميًّا.
    • عمَل مزيج يتكوّن من ملعقة من اللّبن والعسل، وغرام من دقيق القمح، ثمّ وضعه على الشفاه لمدّة نصف ساعة ثمّ غسله باستخدام الماء الدافئ، وذلك مرةً واحدةً يوميًّا.


أسباب اسوداد الشفاه

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اسوداد الشفاه، من أبرزها ما يأتي:[٢][٦]

  • التدخين: يعد أحد أهم أسباب اسوداد الشفاه؛ إذ يعدّ النيكوتين دورًا أساسيًا في اسوداد الشفاه، لذا ينصح بالإقلاع عن التدخين.
  • حدوث جفاف في الشفتين: بسبب قلة شرب الماء، أو لعق الشفاه باللسان كثيرًا خلال اليوم، إذ يسبب الجفاف الذي يتركه لعق الشفتين جعل لونهما غامقًا، وهذا يُشير إلى ضرورة شرب لتر من الماء يوميًا على الأقل.
  • التعرض المستمر والمفرط لأشعة الشمس: إذ تؤدي أشعة الشمس الضارة إلى تغيُّر لون الشفاه، بالإضافة إلى ظهور بقع داكنة حول الشفاه.
  • حدوث اضطرابات في مستوى الهرمونات في الجسم: إذ يمكن أن يحدث هذا التغيّر بفعل تناول عقاقير طبية، وذلك بهدف علاج خلل هرموني معين، ويمكن أن تسبب هذه الأدوية ظهور بقع داكنة وكلف في الوجه والشفتين، بالإضافة إلى أنّ ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين لدى الرجل يؤدّي إلى تغيّر لون الشفاه إلى اللون الأسود.
  • نقص الفيتامينات: إن نقص الفيتامينات والمواد الغذائية يُؤدي إلى حدوث مشكلات صحية واسوداد الشفاه، لذا ينصح باتباع نظام غذائي يحتوي على الخضروات، والتقليل من تناول اللحوم الحمراء أو المقلية.
  • الإفراط في تناول الكافيين: إن الأشخاص الذين لديهم هَوَس شرب الشاي والقهوة غالبًا ما يعانون من اسوداد الشفاه، لذلك ينصح بالتقليل من نسبة شربهما يوميًا؛ وذلك من أجل صحّة الشفاه وصحّة البدن ككُلّ.
  • الحساسية: تعد أحد أسباب اسوداد الشفاه، خاصةً مستحضرات تجميل الشفاه، لذا يجب قراءة المكونات التي تحتوي عليها هذه المستحضرات، واستشارة الطبيب أيضًا.
  • عدم الاهتمام بالشفاه: تحتاج الشفاه إلى عناية تمامًا كالبشرة من فترة إلى أخرى، لذلك يمكن الاعتناء بها من خلال الوصفات الطبيعيّة، مثل: التدليك بعصير الليمون، أو زيت اللوز، ممّا يجعل الشفاه أكثر لمعانًا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Laura Martin, "How to Lighten Dark Lips"، wikihow, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What causes dark black lips – Top 20 reasons", beautyhealthtips, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  3. ^ أ ب ت Kushneet Kukreja (2018-11-14), "10 Proven Ways To Get Rid Of Dark Lips Naturally – Worked For 99% People Who Tried"، stylecraze, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  4. dlt. team - Last Updated (2018-3-10), "15 Natural Treatments to Remove Dark Lips Fast and Easily (Regain Pink Lips)"، darklipstips, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Top10HomeRemedies Team (2018-11-7), "Home Remedies for Dark Lips"، top10homeremedies, Retrieved 2019-1-30. Edited.
  6. "How to Lighten Dark Lips, Naturally, Overnight, Instantly, Fast, at Home, Get Rid, Black, Cure, Remedies from Smoking", healtreatcure, Retrieved 2018-12-31. Edited.