علاج التهاب البول عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
علاج التهاب البول عند النساء

التهاب البول عند النساء

يُعدّ التهاب البول أحد الأمراض التي تُصيب الجهاز البولي عند الرجال والنساء على حدٍ سواء و بمختلف الأعمار، ولكن الإصابة به تكون بنسب أكثر بين النساء وخاصة بعد سن اليأس؛ إذ يمكن تقسيم الجهاز البولي إلى قسمين جزء علوي يحتوي على الكليتين والحالب، وجزء سفلي يحتوي على المثانة والإحليل (مجرى البول)؛إذ إنّ التهاب المسالك البولية، يتضمن إصابات بكتيرية أو فطرية، تُصيب الجهاز البولي في كل أجزائه أو أحدها وهي؛ المثانة، أو الكليتين، أو الحالبين، والإحليل.[١]


علاج التهاب البول عند النساء

اذا لم تنجح الطرق الوقائية لعلاج الالتهاب، يجب استخدام أدوية للتخلص من الالتهاب، الذي يختلف علاجه حسب حدته؛ إذ يُمكن أن يكون بسيطًا يُعالج خلال ثلاثة أيام بإعطاء المصاب مضادًا حيويًا، للقضاء على الالتهابات، ومن الأمثلة على المضادات الحيوية:[٢]

  • ترايميثوبريم
  • سلفاميثكسزول
  • سيفاليكسين
  • سيفترايكسون

أمّا علاج الحالات الشديدة من التهاب المسالك البولية، فتكون فترة العلاج أطول مدة أسبوع ومن الأمثلة على المضاد الحيوي الذي يستخدم في هذه الحالة:

  • سيبروفلوكساسين
  • ليفوفلوكساسين

كما يجب على المصاب الذي يتناول مضاد حيوي أن يستمر بأخذ الدواء حتى لو شعر بالتحسن؛ للقضاء على جميع البكتيريا المسببة للالتهاب.


علاج الالتهابات البولية بالأعشاب

يوجد العديد من العلاجات بالأعشاب لالتهاب البول عند النساء من أهمها ما يأتي:

  • مغلي أوراق البقدونس: تعدّ أعشاب البقدونس مضادة للالتهابات المسالك البولية؛ إذ إنّها مدرٌ طبيعيٌ للبول بزيادتها لكميته وتقليل إفراز الكالسيوم فيه، كما يساعد البقدونس في منع تكون حصى الكليتين، التي تعرف بإنّها رواسب معدنية تتشكل في الكلى.[٣]
  • الزنجبيل: احتواء الزنجبيل على مادة الإيثانول، تعطيه ميزة مضادة للبكتيريا التي تُسبب التهابات المسالك البولية والمثانة، التي تعرف ببكتيريا الاشريكية القولونية.[٤]


العلاجات البديلة لالتهاب البول

يُوجد العديد من العلاجات البديلة للأدوية للقضاء على التهاب المسالك البولية من أهمها ما يأتي: [٥]

  • شرب كمية كافية من الماء يوميًا للمساعدة في منع وعلاج التهاب المسالك البولية، كما يُساعد الماء أعضاء المسالك البولية على التخلص من النفايات الموجودة بالجسم، ويمنع الماء البكتيريا من الوصول الى الخلايا التي تبطن الأعضاء البولية التي تسبب الالتهاب.
  • التبول عند الحاجة ضروري: إذ تضغط على البكتيريا الموجودة في المسالك البولية، وتُساعد على التخلص منها بسرعة.
  • شرب عصير التوت البري أو تناوله حبوبًا: إذ تمنع المواد الفعالة الموجودة بالتوت البري البكتيريا من الالتصاق بجدار أعضاء المسالك البولية، إذ يحتوي عصير التوت البري على مضادات الأكسدة بما في ذلك؛ البوليفينول التي لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهاب.
  • استخدام البروبيوتيك: إذ تُعد البكتيريا المفيدة المعروفة بالبروبيوتيك مفيدة للحفاظ على صحة المسالك البولية؛ إذ تمنع بكتيريا البروبيوتيك البكتيريا الضارة من دخول خلايا المسالك البولية بإنتاج بيروكسايد الهيدروجين في البول، الذي يُعدّ مضادًا للجراثيم، بخفض درجة حموضة البول، ممّا يجعل أعضاء المسالك البولية أقلّ عرضة للبكتيريا. وتوجد بكتيريا البروبيوتيك في منتجات الألبان مثل؛ الزبادي وبعض أنواع الجبن، كما يمكن الحصول على البروبيوتيك على شكل كبسولات أو مسحوق يمتزج في الماء.
  • الحصول على كمية كافية من فيتامين سي: إذ إنّ فيتامين سي، يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في تحسين عمل الجهاز المناعي بحيث يتفاعل فيتامين سي مع النترات الموجودة في البول لتكوين أكاسيد النيتروجين التي يمكن أن تقلل من حموضة البول وبالتالي التقليل من التهاب المسالك البولية.
  • المحافظة على النظافة الجنسية الجيدة: أثناء الجماع قد تدخل العديد من البكتيريا والميكروبات من خارج الجسم إلى أعضاء المسالك البولية؛ إذ يُمكن أن تُساعد النظافة الجنسية على التقليل من عدد البكتيريا التي تُنقل أثناء الجماع، ومن الأمثلة على الصحة الجنسية ما يلي:
    • التبول قبل وبعد الجماع.
    • الأعضاء التناسلية قبل وبعد الجماع.
    • استخدام مانع الحمل الحاجز الواقي الذكري.


أسباب الالتهابات البولية عند النساء

يوجد عدة أسباب للإصابة بالتهاب بولي من ضمنها ما يأتي: [٦]

  • العمر؛ إذ إنّ التقدم في العمر عند النساء، وانقطاع الطمث (سن اليأس)، يزيد من خطر الإصابة بالتهابات بولية؛ إذ إنّ هرمون الأستروجين يقل كثيرًا.
  • الإصابات المرضية التي قد تصيب أجزاء من الجهاز البولي؛ كتشكل الحصى في الكلى أو الحالب، ممّا يُؤدي إلى انسداد المجرى البولى والشعور بالحرقان.
  • بعض وسائل منع الحمل التي تستخدمها بعض السيدات، وبالأخص تلك الأنواع التي تحتوي على المطهرات.
  • نقص المناعة التي تجعل الجسم حساس تجاه أي جسم غريب أو ميكروب خارجي.
  • الخضوع لعملية القسطرة البولية.
  • أن تكون السيدة مصابة بمرض السكري.


أعراض الإصابة بالتهاب البول

يتضمن الإصابة بالتهاب البول عند النساء عدة أعراض منها ما يأتي: [٧]

  • الشعور بالألم والحرقة عند التبول.
  • عند التبول يخرج البول بكميات قليلة ومتقطع بالرغم من أنّ السيدة قبل الذهاب إلى الحمام، تشعر بأنّ المثانة ممتلئة، وأنّها تريد إفراغ الكثير من البول.
  • سلس البول، وعدم قدرة السيدة على التحكم بعضلات الجهاز البولي، وقد يصل إلى نزول قليل من البول قبل الذهاب إلى الحمام وعدم القدرة على انتظار الوصول إلى الحمام.
  • الشعور بأنّ البطن ممتلئ وثقيل من الجهة السفلى.
  • يكون البول داكن اللون وذو رائحة كريهة جدًا.
  • ألم في منطقة الظهر والورك.
  • الشعور بالغثيان، والدوخة، والرغبة بالتقيؤ.


الوقاية من التهاب المسالك البولية

لتجنب حدوث التهابات في الجهاز البولي، لابدّ من عمل إجراءات بسيطة مثل ما يأتي:[٨]

  • تنظيف الأعضاء التناسلية من الأمام إلى الخلف، وليس العكس لكي تمنع دخول الجراثيم من فتحة الشرج.
  • تفريغ المثانة من البول سريعًا بعد ممارسة الجماع.
  • تجنب الوضع المباشر للمنتجات الكيميائية سواء كانت كريمات أو غسول على الأعضاء التناسلية مباشرة.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية، والابتعاد عن الملابس الضيقة، يمنع تجمع البكتيريا بالقرب من مجرى البول.
  • عمل مغاطس من الماء الفاتر للمناطق التناسلية الملتهبة لتخفيف الالتهاب.
  • بعض المسكنات يصفها الطبيب، لتخفيف الألم على السيدة المصابة.
  • الابتعاد الكلي عن التدخين أو شرب الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الإكثار من شرب عصير التوت البري؛ إذ إنّ له دور كبير في علاج التهابات المسالك.[١]
  • الابتعاد عن الأطعمة المالحة أو الحارة مثل؛ المخللات أو الزيتون، ويفضل تقليل البهارات في الطعام قدر الإمكان.


حصى الكلى

تُعدّ حصى الكلى رواسب صلبة مصنوعة من المعادن والأملاح، تتشكل داخل الكلى يُمكن أن تصيب أيّ جزء من المسالك البولية من الكلية إلى المثانة،[٩] وسببها الرئيسي؛ نقص الماء والسوائل في الجسم، وبالتالي الإصابة بالتهاب مسالك بولية وتشكلّ الحصى، عادة ما تتكون الحصى من شيء يسمى اكسالات الكالسيوم التي تتكون من عدة مركبات أخرى، ويمكن أن تنمو الحصى إلى أن يصل حجمها مثل؛ كرة الجولف، وحصى الكلى يُمكن أن تبقى داخل الجسم، وتُؤدي إلى مضاعفات مثل؛ انسداد الأنبوب الذي يربط الكلية في المثانة.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "Urinary tract infection ", Mayoclinic,30-1-2019، Retrieved 10-11-2019.
  2. "Antiobiotics for UTIs: What to Know"، Webmd، Retrieved 10-11-2019.
  3. Racheal link (7-3-2019), "7 Surprising Benefits of Parsley Tea (And How to Make It)"، Healthline, Retrieved 10-11-2019.
  4. Shamala Pulugurtha, "Ginger and Bladder Discomfort"، Livestrong, Retrieved 10-11-2019.
  5. Debra Rose Wilson, Ph.D., MSN, R.N., IBCLC, AHN-BC, CHT (9-7-2018), "Seven ways to treat a UTI without antibiotics"، Medicalnewstody, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  6. James Mclntosh (86-11-201), "What to know about urinary tract infections"، Medicalnewstody, Retrieved 10-11-2019.
  7. Judith marcin (2-8-2017), "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection"، Health line, Retrieved 10-11-2019.
  8. "Best Ways to Help Prevent UTIs"، Webmed، Retrieved 10-11-2019.
  9. "Kidney stones", Mayoclinic, Retrieved 16-11-2011.
  10. Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (5-12-2018), "Kidney Stones"، Healthline, Retrieved 16-11-2019.