علاج التهاب الفم بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
علاج التهاب الفم بالاعشاب

التهاب الفم

التهاب الفم هو إصابة الفم بالتقرحات التي تسبب الضرر لأنسجة الفم الداخلية والخارجية على حدٍ سواء، والتي تحدث بسبب تعرض الفم للأذى، أو الإشعاع، أو تناول الأدوية، أو أسباب أخرى، كما يعدّ التهاب الفم القلاعي من أكثر الالتهابات انتشارًا، والذي يسبب ألمًا في الفم، ومن ناحية أخرى فإن الأصابة بالعدوى، هي أحد أسباب التهاب الفم ومنها، عدوى الهربس البسيط، وعدوى داء المبيضات، والفيروس المعوي الذي يصيب الفم بالإضافة إلى اليدين والقدمين، وفيروس جدري الماء، كما أن هناك ما يسمى بالتهاب اللثة التقرحي الحادّ، وأمراض أخرى كثيرة.[١]


علاج التهاب الفم بالأعشاب

توجد العديد من الأعشاب التي يمكن أن تعالج التهاب وتورم الفم، ومنها:

  • الكركم: هو أحد التوابل الهندية، التي تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، والمسمى بالكركمين، والذي له تأثير علاجي على التهابات الفم، خاصةً التي يسببها مرض سرطان الفم، إذ إن الكركمين يمكن أن يفيد في التخفيف من آثار خلايا سرطان الفم، مما يخفف من التهابه.[٢]
  • عشبة بلسم الليمون: تستخدم خلاصة عشبة بلسم الليمون للقضاء على البكتيريا المتواجدة في الفم، وذلك عن طريق استخدامه كغسول للفم، لما له من خصائص مضادة للفيروسات، كما تستخدم خلاصته كمادة مطهرة، والتي يمكن أن تمنع ظهور تقرحات الفم، واللثة، وذلك من خلال إضافة خمس قطرات من زيت بلسم الليمون إلى غسول الفم العادي، أو تطبيق الزيت على المنطقة المصابة مباشرةً.[٣]
  • عشبة خاتم الذهب: تعدّ هذه العشبة من الأعشاب التي كانت تستخدم منذ االقدم في العلاج والوقاية من عدوى البكتيريا، كما أنها استخدمت في أوروبا وأمريكا لقتل البكتيريا المتواجدة في الفم، كما أنّ هذه العشبة تتميز بصفات خاصة تجعلها مضادة للالتهابات، وبالتالي تستخدم كغسول للفم، وذلك من خلال وضع ملعقتين من عشبة خاتم الذهب الجافة إلى كوب من الماء المغلي، ومن ثم تركها لمدة 15 دقيقة، ومن ثم يُغسل الفم بها لعدة مرات في اليوم.[٣]


علاج التهاب الفم بالزيوت

هناك عدد من الزيوت المستخرجة من بعض الأعشاب التي يمكنها أن تعالج التهاب وتورم الفم، وهي كالآتي:

  • زيت الأوريجانو: يستخدم في علاج التهابات وآلام الأسنان، والتي يمكنها أن تمتد إلى اللثة، إذ يحتوي هذا الزيت على مواد مضادة للبكتيريا، ومضادة للأكسدة، مما يقلل من التهاب الفم، ويستخدم هذا الزيت عن طريق وضع عدة قطرات منه على كرة من القطن، ومن ثم وضعها على المنطقة المصابة لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، وبعد ذلك تزال قطعة القطن، ويترك زيت الأوريجانو على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق، ومن ثم شطفها، كما يجب تكرار هذه العملية عدة مرات في اليوم.[٤]
  • زيت الزعتر: إن استخدام زيت الزعتر يعدّ علاجًا طبيعيًا للقضاء على الطفيليات، ومكافحة البكتيريا التي يمكن أن تتواجد في الفم، كذلك فإنه يخفف من التهابات الفم، أما عن طريقة استخدامه فتكون بعدة طرق، وهي إما وضعه مباشرةً على المنطقة المصابة باستخدام كرة من القطن، أو كغسول للفم، وذلك بوضع عدة قطرات منه إلى كوب من الماء، ومن ثم غسل الفم به عدة مرات في اليوم.[٤]


أسباب التهاب الفم

لا يوجد سبب محدد وراء التهاب وتقرحات الفم، ومع ذلك تم تحديد بعض العوامل والمسببات التي تساعد في ظهورالتهابات الفم ومنها:[٥]

  • حدوث إصابة بسيطة في أجزاء الفم من طبيب الأسنان في عيادات الأسنان، أو من فرشاة الأسنان، أو بسبب رياضات معينة.
  • التغيرات الهرمونية أثناء فترة الدورة الشهرية، أو الحمل.
  • التوتر العاطفي، والضغوطات النفسية، وقلة النوم.
  • الالتهابات سواء كانت بكتيرية، أو فيروسية، أو فطرية.
  • استخدام معاجين الأسنان، و غسولات الفم التي تحتوي على كبريتات الصوديوم.
  • الحساسية الغذائية لبعض الأطعمة، مثل الأطعمة الحمضية كالفراولة، والأناناس، والحمضيات، وأطعمة أخرى كالشوكولاته، والقهوة.
  • نقص في الفيتامينات الأساسية مثل: فيتامين B-12، والزنك، والفولات، والحديد.
  • الحساسية من بكتيريا الفم.
  • استخدام تقويم الأسنان.

ويمكن أن يكون التهاب الفم علامة على وجود حالات مرضية أكثر خطورة وتتطلب علاجًا طبيًا، ومن أمثلتها:

  • مرض التهاب الأمعاء.
  • مرض بهجت، وهي حالة مرضية تسبب التهاب في جميع أجزاء الجسم.
  • مرض السكري.
  • مرض الاضطرابات الهضمية، وهي حالة لا يستطيع الجسم فيها تحمل الغلوتين.
  • اضطراب في جهاز المناعة، حيث يتسبب في مهاجمة الجسم لخلايا الفم السليمة بدلًا من البكتيريا والفيروسات.
  • فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV.


المراجع

  1. "Mouth ulcer", www.dermnetnz.org, January 2016.، Retrieved 25-11-2018. Edited.
  2. Shirley Johanna (25-4-2015), "Turmeric – Indian Spice can Help Treat Oral Cancer, Good for Oral Health too"، www.medindia.net, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب CORINNA UNDERWOOD (14-8-2017), "Home Remedy to Prevent a Mouth Infection"، www.livestrong.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Christine Frank, DDS (12-2-2018), "10 Home Remedies for a Tooth Abscess"، www.healthline.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  5. "What Causes Mouth Ulcers and How to Treat Them", www.healthline.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.