علاج التهاب المفاصل بزيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠٢٠
علاج التهاب المفاصل بزيت الزيتون

التهاب المفاصل

يضمّ التهاب المفاصل عدّة أنواع وأشكال، قد تختلف عن بعضها بأسباب الإصابة وعواملها، أو ببعض أعراض الإصابة بها، إلا أنّ جميعها تجتمع في تسبّبها بتورّم المفاصل وتيبّسها، والشعور بالألم فيها، وتأثير ذلك كُلّه على كفاءة المفاصل المُصابة وسهولة حركتها،[١] وقد قُدّر عدد الأفراد الذين يُعانون من التهاب المفاصل عام 2015 بأكثر من 54 مليون شخص في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة وحدها، ويُقدّر عدد الأفراد المّحتمل إصابتهم به بحلول عام 2040 حواليّ 78 مليون شخص، وحقيقة كون هذا المرض السبب الرئيس للتغيّب عن العمل أمرٌ يدعو للبحث في أساليب علاجه والتعامل معه، فما دور زيت الزيتون في ذلك؟[٢]


علاج التهاب المفاصل بزيت الزيتون

لطالما ارتبط زيت الزيتون بالعديد من الفوائد والمنافع التي يُحقّقها للصحّة عمومًا، خاصّة إن كان من النوع البِكْر (Extra virgin olive oil)، وقد تناولت فعاليّة استعماله في علاج التهاب المفاصل العديد من الدراسات والأبحاث، ويُذكر من أبرز ما توصّلت إليه هذه الدراسات ما يأتي:

  • بحثت إحدى أمريكيّة الدراسات المنشورة عام 2005 في احتماليّة وجود وجه شبه مُعيّن يجمع ما بين زيت الزيتون البكر ومادّة الأيبوبروفين الشهيرة لتسكين الآلام وتقليل الالتهاب؛ لتقارب الطعم اللاذع المُرتبط بشرب زيت الزيتون مع الطعم المُصاحب لتناول قرص من الأيبوبروفين، وتوصّلت إلى أنّ مُركّب الأوليوكانثال (Oleocanthal) المسؤول عن المذاق اللاذع لزيت الزيتون يُقلّل من مسارات بعض الأنزيمات المُسبّبة لأعراض الالتهاب، بنفس طريقة الأيبوبروفين لتحقيق ذلك.[٣][٤] وتعقيبًا على نفس الأمر؛ فمن الضروريّ الانتباه إلى أنّ بعض الكميات العلاجيّة المُستخدمة تزوّد الجسم بكمية كبيرة من السعرات الحراريّة (3 ملاعق كبيرة ونصف تحتوي على 400 سُعرة حراريّة)، وهو ما قد يرتبط ببعض الآثار الجانبيّة التي لا يُمكن التغاضي عنها، ولذا يُوصى دائمًا بإعلام الطبيب قبل العزم على تناول زيت الزيتون بكميات علاجيّة كبيرة.[٥]
  • بحثت دراسة برازيليّة نُشرت عام 2004 في فعاليّة تناول إحد المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على زيت الزيتون، بالإضافة إلى نوع آخر يحتوي على زيت السمك الغنيّ بحمض أوميغا 3 الدّهنيّ، وتأثيرهما على 43 مُصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويديّ لمدّة 24 أسبوعًا، وأوجدت الفحوصات المخبريّة والتطوّرات في الأعراض وشعور المُصابين بعد مرور هذه الفترة تحسّنًا ملحوظًا بعد تناول كلا النوعين، مُقارنًة بنتائج من تناولوا حمض السمك لوحده، ومن لم يتناولوا أيًّا من النوعين، إلا أنّ الدراسة لم تُبيّن الكميات المُتناولة بالضبط وتراكيزها لاعتماد فعاليّة وأمان استعمال زيت الزيتون لذلك.[٦]
  • نشرت مراجعة علميّة إسبانيّة عام 2014 نتائج جميع الدراسات ما بين عام 2003 حتّى مارس من عام 2013، ممّن تناولت عدّة موادّ وتأثيرها على الأعراض التي يُعاني منها المُصابين بأمراض التهابيّة مُزمنة؛ كالتهاب المفاصل الروماتويديّ، وكان زيت الزيتون من بين هذه الموادّ، الذي أثبتت عدّة دراسات دوره في تقليل مؤشّرات الالتهاب في الجسم، وتثبيط عوامل التأكسد الإجهاديّ المُرتبط بالعديد من الأمراض، إلا أنّ النتائج والدراسات غير كافية تمامًا للبتّ في فعاليّته، وما زال بحاجة لبحث أكثر قبل تعميم فوائده لعلاج أمراض التهاب المفاصل.[٧]
  • تناولت دراسة إيرانيّة حديثة نُشرت في إبريل 2020 تأثير زيت الزيتون البِكْر العلاجيّ عند استخدامه موضعيًّا، وفاعليّته في التقليل من آلام مفاصل الأصابع والركبة لدى 60 امرأة من المُصابات بالتهاب المفاصل الروماتويديّ على مدى 12 أسبوعًا، وكانت النتائج إيجابيّة ومُشابهة تقريبًا لنتائج النساء اللواتي استخدمن الجلّ الطبيّ المحتوي على مادة البيروكسيكام (Piroxicam)، وممّن استخدمن زيت البارافين، أو ممّن استخدمن علاجات التهاب المفاصل المُعتادة، إلا أنّ الأفضليّة لزيت الزيتون كانت في تكلفته وسهولة تواجده في المنازل.[٨]

خُلاصة: بناءً على ما سبق؛ فإنّ الدراسات الدّالة على فعاليّة زيت الزيتون في علاج التهاب المفاصل غير فاصلة وكافية تمامًا لإدراج زيت الزيتون كأحد العلاجات الرئيسة لهذا المرض، ولذا يُمكن إضافته لأطباق الطعام المُتناولة، أو الاستعاضة به عن أنواع الزيوت الأُخرى، أو استخدامه موضعيًّا، وعدا ذلك فإنّ أيّ كميات كبيرة منه تتطلّب استشارة الطبيب ومُتابعته قبل العزم على تناولها كروتينٍ يوميّ.


علاجات منزلية لالتهاب المفاصل

أمّا بالنسبة للعلاجات والإجراءات المنزليّة التي يُمكن اللجوء إليها للتقليل من أعراض التهاب المفاصل؛ فيُمكن إدراج أبرزها في النقاط الآتية:[٩][١٠]

  • الكمادات الساخنة والباردة، التي يُمكن التبديل ما بينها حسب ما يراه المُصاب ذو فعالية أكبر وأفضل، إذ تتميّز الكمادات الباردة بقُدرتها على تقليل التورّم وتخدير الألم في المفاصل المُصابة، بينما تُساعد الكمادات الساخنة على تقليل تيبّس المفاصل والتخفيف من آلام العضلات، أمّا عن كيفيّة استخدام كلٍّ منهما فهي كالآتي:
    • الكمادات الباردة: يُمكن استخدام أكياس الثلج المُغلّفة بقطعة قماس أو منشفة، أو استخدام كمادات الثلج الجاهزة، أو حتّى بغمس المفصل المُصاب بالماء المُثلّج، وتقتضي القاعدة الرئيسة بعدم وضع أيّ ممّا سبق لفترة زمنيّة أكثر من 20 دقيقة متواصلة، مع ضرورة التوقّف عن استخدامهم في حال تضرّر المُصاب منها.
    • الكمادات الساخنة: إذ يُمكن أخذ حمام دافئ صباحًا لتقليل تيبّس المفاصل، أو استخدام الكمادات الساخنة ووضعها على المفصل المُصاب.
  • فقدان الوزن؛ وذلك بهدف تقليل الضغط الحاصل على المفاصل تيجة الوزن الزائد، وتقليل التيبّس والألم المُرتبطان بذلك، إذ أنّ كلّ 0.45 كيلوغرام من وزن الجسم تزيد من الضغط الواقع على عظام الحوض بمقدار 2.7 كيلوغرام، وبمقدار 1.36 كيلوغرام على الركبتين.
  • التدليك، إذ يُساعد التدليك الروتينيّ على التخفيف من آلام المفاصل المُصاحبة لالتهابها، وذلك بتقليل نسبة هرمون التوتّر الكورتيزول، الذي يرتبط وجوده بالشعور بالألم.
  • مُمارسة الرياضة المائيّة، وهو ما تناولته إحدى المُراجعات العلميّة التي نُشرت عام 2015، إذ بحثت في نتائج 6 مقالات منشورة ما بين عاميّ 2010 و 2014، وأوجدت تأثير الرياضة المائيّة في التقليل من الأعراض المُصاحبة لالتهاب المفاصل على المدى القصير، أو المدى البعيد لو مارسها المُصاب لمدةّ 40-60 دقيقة لثلاث مرّات أسبوعيًّا، وذلك لتحسين المدى الحركيّ للعضلات والمفاصل، وزيادة تناسق حركات الجسم واتّزانها، بالإضافة لكونها تُقلّل من دهون الجسم، وتُحسّن من جودة الحياة عمومًا.


المراجع

  1. "Arthritis", mayoclinic, 2019-07-18, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  2. "Arthritis-Related Statistics", cdc, 2018-07-17, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  3. "Phytochemistry: ibuprofen-like activity in extra-virgin olive oil", pubmed, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  4. Joe Leech (2018-09-13), "11 Proven Benefits of Olive Oil", healthline, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  5. "Olive Oil Reduces Arthritis Inflammation", arthritis, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  6. "Supplementation of fish oil and olive oil in patients with rheumatoid arthritis", pubmed, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  7. "[Importance of nutritional treatment in the inflammatory process of rheumatoid arthritis patients; a review"], pubmed, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  8. "The Effectiveness of Olive Oil in Controlling Morning Inflammatory Pain of Phalanges and Knees Among Women With Rheumatoid Arthritis", pubmed, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  9. Charlotte Lillis (2019-02-13), "The best home remedies for arthritis", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  10. "Aquatic Exercise for Pain Management in Older Adults with Osteoarthritis", researchgate, Retrieved 2020-10-05. Edited.