علاج الحساسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
علاج الحساسية

  تعتبر الحساسية ردة فعل جهاز المناعة لدى الإنسان للمواد غير المألوفة له، مثل: حبيبات اللقاح، وينتج جهاز المناعة بروتينًا يدعى الضّد أو الأجسام المضادة، وهذه البروتينات المضادة تحمي جسم الإنسان من الأجسام الغريبة غير المرغوب فيها، حيث يكون دور هذه الأجسام الغريبة أن تغزو الجسم وتسبب الأمراض أو العدوى، فعندما يعاني شخص ما من الحساسية لمادة معينة، فإنه تلقائيا سينتج جهازه المناعي أضدادًا تتعامل مع هذه المادة كعنصر ضارّ، على الرغم من أنَّه ليس كذلك، بالتالي يؤدي إلى إفراز مادة الهيستامين ومواد أخرى والتي بدورها تسبب ظهور أعراض الحساسية، وتختلف حدة الحساسية ودرجة الخطورة من شخص إلى آخر، وهي حالة طوارئ قد تسبب الموت.  

أعراض الحساسية وأنواعها


  وأعراض الحساسية كثيرة ومختلفة، وتختلف أعراض الحساسية باختلاف الحساسية نفسها، من شخص إلى آخر، حيث إن أعراضها تظهر على الجلد، مثل الأكزيما في الجيوب الأنفية والعطاس، وأيضًا في المسالك الهوائية التنفسي، مثل

- التهاب الجلد التأتبي ويطلق عليه اسم آخر وهو الإكزيما، ويتسبب بحكة في الجلد واحمراره وتقشره.

- حمى الكلأ أو حمى القش والتي تسمّى أيضًا التهاب الأنف الأرجي تسبب احتقانًا بالأنف وسيلانه، وحكة شبيهة بالدغدغة داخل الأنف، تورم في العينين وهو ما يسمّى بالتهاب الملحمة.

- الحساسية الغذائية قد تسبّب الشّعور بالتقرّص في الفم وتورم الشفتين، واللسان، والوجه.

- الحساسية للسعات الحشرات قد تسبب تورمًا كبيرًا في منطقة واسعة حول موقع اللسعة، وتسبب أيضًا الحكة الشديدة، ويشعر المريض بانقباضات في صدره، ويظهر صوت النفس كالصفير.

- الحساسية الدوائيّة قد تسبب الحكة والطفح الجلدي، وتسبب أيضًا تورمًا في الوجه، والصَّفير وقت التنفس.

- الحساسية الجلديَّة تسبب حكة شديدة في أغلب أجزاء الجسم، وهذه الحكة تزيد في فترات الليل، وظهور طفح جلدي على بعض اجزاء الجسم مثل اليدين والرجلين.

 

علاج الحساسية


  علاج الحساسية يختلف باختلاف نوعها والسبب الذي أدّى إلى ظهورها، وهذه العلاجات يجب استخدامها بعد استشارة الطبيب، منها:

1. استعمال أدوية لتخفيف الأعراض وتناول علاج مناعي.

2. استعمال الأدرينالين في حالات الطوارئ.

3. يجب أن تتجنب السبب الذي أدى إلى ظهور الحساسية، مثلا: إذا كنت تعاني من المنظفات ورائحتها فيجب تجنب استخدامها إذا كانت هى سبب الحكة، وعدم تناول دواء معين إذا كنت على علم أنه يسبب الحساسية.

4. إذا كانت الحساسية جلديةً فيمكن استخدام كريمات ملطفة ومرطبة للجلد، وعليك ارتداء ملابس قطنية لتقلل التّهيج، وتحنب حك المنطقة المصابة.

5. استخدام كبسولات أو اقراص مضادات الحساسية.

6. في حالات التهيج الشديد قد يستخدم بعض الحقن مرةً واحدةً لتهدئة الحساسية الجلدية.

7. البابونج: يقضي البابونج على الحساسية والبكتيريا في الجسم، اأنه يحتوي على زيوت طيارة، يتم غلي بذور البابونج وشربها مرتين يوميا.

8. الشعير: يعتبر الشعير من أهم الأعشاب التي تساعد على التخلّص من احمرار الجلد والتهابه، ويتم استخدامه بأخذ القليل من الشعير ووضعه في ماء وشربه 3 مرات يوميا.

9. الزنجبيل: ثبتت فعاليّة الزنجبيل في القضاء على البكتيريا والالتهابات؛ بحيث يمكن استخدام الزنجبيل على شكل بودرة أو طازجًا، وإعداد مغلي الزنجبيل وتناوله مرّتين يوميًّا.