علاج بكتيريا المعدة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٩ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
علاج بكتيريا المعدة بالأعشاب

بكتيريا المعدة

تُسمّى بكتيريا المعدة أيضًا البكتيريا الملوية البوابية، التي تصيب بطانة المعدة، وتسبب الإصابة بأمراض القرحة الهضمية وقرحة الاثني عشر، وتحتاج الإصابة عادة إلى علاج ثلاثي باثنين من المضادات الحيوية، ومثبطًا لمضخة البروتون، وقد تسبب المضادات الحيوية ظهور آثار جانبية؛ لذا قد يستخدم بعضهم علاجات بديلة للتقليل من الآثار الجانبية.[١]


علاج بكتيريا المعدة بالأعشاب

تحتاج جرثومة المعدة إلى علاج لقتل البكتيريا، ويستغرق ذلك أسبوعًا إلى أسبوعين لبدء ظهور علامات التحسن، ويحتاج الشخص إلى تناول المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا، وغالبًا ما يأخذ اثنين على الأقل من هذه المضادات، ويحتاج أيضًا إلى تناول الأدوية التي تقلل من إفراز الحمض في المعدة عن طريق منع المضخات من صنعها، ويحتاج إلى تناول الأدوية المضادة للهيستامين الذي يحفّز صنع الحمض.[٢]

لكن توجد بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في التخلص من جرثومة المعدة، ومن أهمها:[٣]

  • الشاي الأخضر، أظهرت نتائج الأبحاث أنّ الشاي الأخضر يساعد في إيقاف نمو جرثومة المعدة أو إبطائها، وأظهرت نتيجة دراسة أخرى أنّ تناوله قبل الإصابة بالجرثومة يمنع الإصابة بالتهاب المعدة.[٤]
  • العسل، له خصائص مضادة للجراثيم، بما فيها جرثومة المعدة.
  • زيت الزيتون، إحدى الدراسات وجدت أنّ زيت الزيتون يتمتع بخصائص قوية مضادة للبكتيريا.[٥]
  • جذر عرق السوس، حيث عرق السوس علاج طبيعي شائع لقرحة المعدة، ولا يقتل البكتيريا مباشرة، بل يساعد في منعها من الالتصاق بجدران الخلايا.
  • براعم البروكلي، إذ يحتوي البروكلي على مركّب يُسمّى اسالفورافين المضاد لجرثومة المعدة.


أعراض الإصابة ببكتيريا المعدة

هناك بعض الأعراض التي تظهر بعد الإصابة ببكتيريا المعدة ومنها:[٢]

  • الشعور بألم حارق في البطن -خاصة بين الوجبات أو في منتصف الليل-.
  • الانتفاخ.
  • كثرة التجشؤ.
  • عدم الشعور بالجوع.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • فقدان الوزن.

يتجنّب الشخص الإصابة ببكتيريا المعدة باتباع بعض الخطوات، ومنها:[٢]

  • غسل اليدين بعد استعمال الحمام، وقبل تحضير الطعام أو بعده.
  • عدم تناول الطعام النيء.
  • تجنب تناول الأطعمة من المصادر غير الموثوقة.


تشخيص جرثومة المعدة

لتشخيص الإصابة بجرثومة المعدة يلجأ الطبيب إلى عمل ما يأتي:[٢]

  • السؤال عن التاريخ الطبي، ووجود الأعراض.
  • السؤال عن الأدوية المتناولة.
  • إجراء الفحص الابدني عن طريق الضغط على البطن؛ للتحقق من وجود تورم أو ألم.
  • طلب عمل فحوصات الدم والبراز؛ التي تكشف عن وجود الجرثومة.
  • اختبار التنفس واليوريا؛ لأنّ جرثومة المعدة تُغيّر اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون، مما يُظهِِر وجود البكتيريا.
  • عمل التنظير الهضمي العلوي؛ لفحص الحلق والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة
  • التصوير المقطعي؛ هو أشعة سينية تُنتِج صورًا مفصلة للأجزاء الداخلية للجسم.

بعد التأكد من الاصابة بجرثومة المعدة قد يطلب الطبيب عمل إجراءات أخرى للتأكد من عدم الاصابة بسرطان المعدة، ومنها:

  • اختبار بدني؛ مثل: فحص إذا بدا هناك ألم في البطن أو المعدة.
  • اختبارات الدم؛ لإظهار إذا ما بدا الشخص مصابًا بفقر الدم أو لا.
  • فحص دم البراز الخفي؛ للتأكد من عدم وجود دم مخفي في االبراز.
  • التنظير؛ للتأكد من وجود جرثومة المعدة، واذا بدت قد سببت مضاعفات أو لا.
  • أخذ خزعة من أنسجة المعدة؛ للبحث عن علامات للسرطان


المراجع

  1. Shannon Brosek (2018-7-31), "What are the best natural H. pylori treatments?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-29. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What Is H. pylori?"، webmdRetrieved 30-12-2019. Edited.
  3. Annette McDermott (2016-8-10), "Natural Treatment for H. pylori: What Works?"، .healthline, Retrieved 2019-9-24. Edited.
  4. "Green tea inhibits Helicobacter growth in vivo and in vitro", ncbi.nlm.nih, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  5. "In Vitro Activity of Olive Oil Polyphenols against Helicobacter pylori", pubs.acs, Retrieved 30-12-2019. Edited.