علاج تشقق اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:١٦ ، ٢٨ يناير ٢٠٢١
علاج تشقق اللسان

تشقق اللسان

تشقق اللّسان هو من الحالات التي تُسبب في وجود تشقق في الجزء العلوي من اللّسان يُمكن أن تكون تشققات عميقة أو سطحية لا تُسبب ألم كمّا أنها غير مُعدية؛ وعلى الرغم من أنها حالة حميدة وقد لا تُسبب أي مشاكل عندّ البعض؛ إلا أنّ في بعض الحالات قد تكون من الأعراض التي تدّل على وجود حالات صحية من أهمها:اللّسان الجغرافي أو ورم الحبيبي الفموي (orofacial granulomatosis) أو متلازمة ميلكرسون روزنتال (Melkersson-Rosenthal syndrome) أو الصدفية البثرية، أو في حالات أُخرى يُمكن أن يظهر هذا التشقق عندّ الأشخاص من ذوي مُتلازمة داون أو الذين يُعانون من سوء التغذية؛ فكيف يُمكن علاج هذا التشقق تبعاً للحالة المرضية، تابع القراءة للتعرّف أكثر.[١]


علاج تشقق اللسان

العلاج لتشقق اللّسان يعتمد بشكلٍ أساسي على السبب الذي أدى إلى تشقق اللّسان؛ لذا يُنصح الشخص في مُراجعة الطبيب للحصول على التشخيص المُناسب لمعرفة السبب وعلى أساسه يُحدّد الطبيب المُعالج للحالة العلاج المُناسب، كمّا ويُنصح في عدّم تجربة أي شيء أو الاستِعاضة به عن الخطة العِلاجية الموصوفة من قبل الطبيب المُعالج للحالة؛ ومن أهم هذه العلاجات:


علاج الحالات العامّة

في العادّة قد لا يتطلّب بعض حالات تشقق اللّسان إلى العلاج؛ مع ذلك يُنصح الشخص الذي يُعاني من هذه الحالة دون وجود أي أعراض أُخرى في الحِفاظ على نظام الفم وبشكلٍِ أخصاللّسان وتنظيفه بالطريقة الصحيحة؛ وذلك لتجنُب تراكُم البكتيريا وبقايا الطعام التي تُسبب الرائحة الكريهة للفم.[٢]


علاج الحالات المرضية

قد يختلف العلاج تماماً بحسب الحالة المرضية التي كانت من أعرضُها تشقق اللّسان؛ فالحالات المرضية تتطلّب علاج طبي للتخفيف من الأعراض أو الألم المُسبب للحالة؛ ومن أهم علاجات الحالات المرضية التي تُسبب تشقق في اللّسان؛ الآتي:


  • علاج اللّسان الجغرافي (Geographic tongue): هي حالة مرضية التِهابية تظهر على سطح اللّسان؛ تُسبب في وجود نتؤات بيضاء وبروزات على شكل خريطة (مناطق على اللسان خالية من براعم التذوق)؛ أمّا علاج هذه الحالة فقد يُستخدّم في حالة شعور الشخص بالألم الشديد وإنزعاج؛ ويُمكن التخلّص من هذا الألم من خلال الآتي: [٣]


  • تجنُب تناول الأطعمة التي تُسبب الحرقة في اللّسان؛ كالأطعمة الحارة.
  • استِخدّام غسول الفم للتخفيف من الأعراض.
  • استِخدّام مُسكنات الألم الموضعية.
  • استِخدّام حبوب مُسكنات الألم مثل: مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.


  • علاج الورم الحبيبي الفموي الوجهي (Orofacial granulomatosis): هو حالة مرضية التِهابية تُسبب في تضخّم الأنسجة الموجودّة في الفم والوجه؛ وقد يُعاني الأشخاص الذين يُعانون من هذا الورّم من تشقق في اللّسان؛ وعلى الرغم من أنّ الحاجة نادّرة لعلاج هذه الحالات فقد يحتاج البعض إلى العلاج خاصّة عندّ شعور الشخص بالألم الشديد؛ ويتضمّن العلاج الآتي:[٤]


  • الكورتيكوستيرويد الموضعية (Topical steroids)؛ والتي تتضمّن المراهم، الكريمات، غسول الفم، وأجهزة الاستِنشاق.
  • حقن الكورتيزون (Cortisone shots)؛ والتي تُساعِد في التخفيف من التورّم المُتوسط.
  • الستيرويدات الجهازية (Systemic steroids)؛ والذي يُستخدّم في التخفيف من التورّم المُتوسط إلى الشديد.


  • علاج متلازمة ميلكرسون روزنتال (Melkersson-Rosenthal syndrome): وهي حالة نادرة عصبية تتسبب في شلّل في الأعصاب المُحيطة للشفتين ومناطق مُختلفة في الوجه؛ ومن أهم أعراض هذه الحالة إصابة الشخص بتشقق أو تجعد في اللّسان؛ أمّا العلاج الأساسي لهذه المُتلازمة فهو العلاج بالكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) أو الكوتيزون والتي يتم تحديدُها من قِبل الطبيب المُعالج للحالة.[٥]


  • علاج الصدفية البثرية (Pustular psoriasis): هي حالة مرضية تُصيب الجلد وتُسبب في وجود بُقع حمراء في أماكِن مُختلفة في الجسم؛ ومن أعراض هذا المرض إصابة الشخص بتشقق في اللّسان؛ أمّا علاج هذه الحالة فيختلف من شخص لآخر بحسب شدّة الأعراض التي يتعرّض لها؛ كمّا وقد يحتاج المريض إلى تجربة العديد من العلاجات للوصول إلى العلاج المُناسب، ولكن يُمكن أن يصف الطبيب مجموعة من الأدوية تشمّل الآتي:[٦]
  • الكورتيكوستيرويد الموضعية (Topical steroids)؛ والتي تتضمّن المراهم، الكريمات.
  • تغيير نمط الحياة؛ يُساعِد تغير نمط الحياة إلى نمط صحي من خلال الإقلاع عنالتدخين ومُمارسة تمارين الرياضة في التقليل من مُستويات التوتر عندّ الأشخاص الذين يُعانون من هذه الحالة.
  • العلاج في المُستشفى؛ قد يحتاج البعض في حال اشتِداد الأعراض إلى دخول المُستشفى بشكلٍ فوري للحصول على العلاج المُناسب للحالة.



متى يجب مراجعة الطبيب؟

لا تتطلّب أغلب الحالات التي تُعاني من تشقق اللّسان مُراجعة الطبيب؛ وذلك نظراً لأن أغلب الحالات قد لا يُعانون من أعراض تتطلّب ذلك؛ ولكن يُنصح دائماً في مُراجعة الطبيب إذا كان الشخص يُعاني من تشقق اللّسان الذي يُصاحبه إنزعاج وألم شديدين لا يختفيان مع الوقت أو في حال كان الشخص يُعاني من صعوبة في تناول الطعام.[١][٢]


تشخيص تشقق اللسان

قد يكون الفحص السريري هو الطريقة التي يستخدّمها عادّةً الأطباء في تشخيص تشقق اللّسان؛ نظراً لأنها حالة ظاهرية يُمكن مُلاحظتُها بسهولة؛ إلا أنّ في بعض الحالات التي تستدعي أخذ خُزعة لمعرفة السبب الأساسي الذي أدى إلى تشقق اللّسان وبالتالي اختيار العلاج المُناسب.[٧]



أسئلة شائعة عن علاج تشقق اللسان

من الطبيب الذي يجب مراجعته لعلاج تشقق اللسان؟

يُمكن للشخص الذي يُعاني من تشقق اللّسان مُراجعة طبيب الأسنان وذلك للمُساعدّة في تنظيف الأسنان بشكلٍ دوري؛ أمّا إذا كان يُعاني من حالة مرضية فيُنصح في مُراجعة طبيبٌ مُختص لمُعالجة الحالة.[٨]


هل هناك مضاعفات من عدّم علاج تشقق اللسان الناتج من حالات مرضية؟

قد ينتُج العديد من المُضاعفات من عدّم علاج تشقق اللّسان خاصة الناتِج من حالة مرضية؛ ومن أهم هذه المُضاعفات: تطوّر الورم الحبيبي الفموي الذي يُمكن أن يؤدي إلى تورُّم في الوجه؛ ووجود مُضاعفات عندّ الذين يُعانون من مُتلازمة ميلكرسون روزنتال تشمّل: تورّم الوجه وشلّل الوجه.[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب Jenna Fletcher (21/11/2019), "What to know about fissured tongue", medicalnewstoday, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Fissured Tongue", drugs, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  3. "geographic-tongue/management-and-treatment", clevelandclinic, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  4. Dr Delwyn Dyall, "Orofacial granulomatosis", dermnetnz, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  5. Sumeet R Dhawan, Arushi G Saini, and Pratibha D Singhi, "Management Strategies of Melkersson-Rosenthal Syndrome: A Review", ncbi.nlm.nih, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  6. "What Is Oral Psoriasis?", webmd., Retrieved 28/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب Vanessa Ngan, "Fissured tongue", dermnetnz, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  8. Erica Roth (3/10/2019), "What You Need to Know About Fissured Tongue", healthline, Retrieved 27/1/2021. Edited.