علاج تضخم الطحال بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
علاج تضخم الطحال بالأعشاب

تضخم الطحال

يعدّ الطحال نسيجاً من أنسجة الجهاز اللمفاوي، وبالتالي فهو جزء أساسي من جهاز المناعة في الجسم، الذي يحمي الشخص من مسببات المرض، ويدافع عن الجسم ضد العدوى؛ إذ تقوم خلايا الدم البيضاء المنتجة في الطحال، بابتلاع البكتيريا والأنسجة الميتة، والمواد الغريبة عن الجسم الموجودة في الدم، ويُحافظ الطحال على خلايا الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية سليمة، تلك الصفائح التي تُساعد في تجلط الدم، ووقف النزيف، كذلك يقوم الطحال بتصفية الدم وترشيحه، وإزالة خلايا الدم غير الطبيعية من مجرى الدم، يبلغ حجم الطحال بحجم قبضة اليد، تقع تحت القفص الصدري، في الجزء العلوي الأيسر من البطن، باتجاه الظهر، أمّا بالنسبة للطحال المتضخم، فيصبح أكبر بعدة مرات من حجمه الطبيعي،

ولهذا المرض العديد من الأسباب، أهمها الالتهابات الفيروسية، مثل؛ كثرة الوحدات العدائية، والالتهابات الطفيلية مثل؛ داء المقوسات، والالتهابات البكتيرية مثل؛ التهاب الشغاف الذي يصيب صمامات القلب، كما يعد سرطان الدم من أسباب تضخم الطحال، كذلك سرطان الغدد الليمفاوية، والأمراض الالتهابية مثل؛ التهاب المفاصل الرواتويدي، والأمراض التسللية مثل؛ مرض جوشر، والداء النشواني، أو أمراض تخزين الجليكوجين، كلها تُعد من أسباب تضخم الطحال.[١]


علاج تضخم الطحال بالأعشاب

يعتمد علاج تضخُّم الطحال على علاج الاضطراب المُسبِّب له؛ إذ يُعالج تضخُّم الطحال بالمضادات الحيوية إن كانت العدوى البكتيرية هي المُسبِّب، كما قد يتبع الطبيب طريقة المراقبة اليقظة في حال عدم وجود أية أعراض أو مُسبِّبات واضحة، وفيها يخضَع المُصاب للفحوصات كل ستة إلى 12 شهر، كما وقد يُلجَأ إلى استئصال الطحال في الحالات الشديدة، ولا يوجد علاجات عشبية، أُثبتت فائدتها علميًا لعلاج تضخُّم الطحال، ولكن يُنصَح بتناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن لدعم الطحال والجهاز اللمفاوي كاملًا.

كما يساعد تناول الأغذية النباتية على ترطيب الجسم، الأمر الذي يساعد الطحال على أداء وظائفه، ومن هذه الأغذية؛ الخضروات الورقية الخضراء، والفواكه والخضروات الملونة، والمكسرات، بالإضافة إلى سمك السالمون الغني بأوميجا 3، كما يُنصَح بتناول الزنجبيل، والكركم، والثوم، والفلفل الحار، والعسل الأسود، أمّا بالنسبة للمكملات الغذائية المساعدة على دعم وظائف الكبد فتتضمن؛ الأوميجا 3، والأرقيطون، والفحم النشط، ونبات الخرفيش.[٢][٣]

يُنصَح أيضًا بتجنُّب بعض الأطعمة مثل؛ الأطعمة الغنيّة بالسكر، والزيوت النباتية المكررة، والأطعمة المُسبِّبة للتحسُّس عند الشخص المُصاب، بالإضافة إلى الأطعمة المعالجة، ولوحظ أنّ العديد من الزيوت العطرية تدعم وظائف الطحال، وذلك بخلط بضع قطرات منها مع زيت ناقل كزيت جوز الهند، ثم تدليك منطقة الطحال بالخليط مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، ومن ضمن هذه الزيوت؛ زيت الأوريغانو، وزيت الليمون، وزيت المر، بالإضافة إلى زيت السرو، وزيت اللبان.[٣]


أعراض تضخم الطحال

لتضخم الطحال العديد من الأعراض، التي من أهمها؛ النزيف بسهولة، وفقر الدم، والشعور بالإعياء، والإحساس بالشبع دون تناول الطعام، أو بعد تناول كمية قليلة منه، لأنّ الطحال المتضخم، يضغط على المعدة، فيشعر المصاب بالامتلاء، كذلك يعاني المصاب من ألم في الجزء العلوي الأيسر من البطن، وقد ينتشر الألم أحياناً إلى الكتف الأيسر، وهنا يجب عليه استشارة الطبيب للاطمئنان، خاصة إذا كان الألم شديدًا أو ازدادت شدته مع التنفُّس العميق، إضافةً إلى ما سبق، يكون المصاب أكثر عرضةً للإصابة بالالتهابات بشكل متكرر، كما أنه في العديد من الحالات، لا تظهر أيّ أعراض على المصاب بهذا المرض.[٤]


المراجع

  1. "Enlarged Spleen: Causes, Symptoms, and Treatments", www.webmd.com,13-5-2018، Retrieved 13-9-2019. Edited.
  2. "Enlarged Spleen", drugs,24-9-2019، Retrieved 9-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jillian Levy (13-8-2018), "Do You Have an Enlarged Spleen? Warning Signs and 5 Treatments"، draxe, Retrieved 9-1-2019. Edited.
  4. "Enlarged spleen (splenomegaly)", www.mayoclinic.org,30-8-2019، Retrieved 13-9-2019. Edited.