علاج تقرحات اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٩
علاج تقرحات اللسان

اللسان

يُعرّف اللسان أنه عضلة توجد داخل تجويف الفم مُغطاة بطبقة أنسجة رطبة ووردية اللون تُسمى بالغشاء المُخاطي، كما توجد على اللسان العديد من النتوءات الصغيرة والتي تُعرف باسم الحليمات، وهي التي تُعطى اللسان الملمس الخشن، كما توجد عليه الآلاف من براعم التذوق، والتي تُعرّف بأنها مجموعة من الخلايا المُشابهة للخلايا العصبية تتصل بشكل مباشر مع الأعصاب التي تصل إلى الدماغ، وهي المسؤولة عن تذوق الأذواق الأربعة؛ الحلو والحامض والمُر والمالح، كما يُعّد اللسان عضوًا مهمًا في الجسم؛ لأنه هو المسؤول عن مضغ وبلع الطعام، وكذلك التحدث، وسيتناول هذا المقال أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتقرحات اللسان، وأعراض الإصابة به، وكذلك طرق العلاج والوقاية من الإصابة[١].


علاج تقرحات اللسان

يمكن توضيح ذلك كما يأتي:


العلاجات المنزلية لتقرحات اللسان

مشكلة تقرحات اللسان تزول من تلقاء نفسها، لكن بعض العلاجات قد تسرع من عملية الشفاء، مما يساعد في عودة المريض إلى حياته الطبيعية بلا قلق أو أعراض غريبة، ويُذكر من هذه العلاجات المنزلية ما يأتي:

  • تطبيق الزبدة على التقرح لتخفيف الألم وللترطيب[٢].
  • تناول ملعقة يوميًّا من زيت جوز الهند على مدار أيام الإصابة[٣].
  • استخدام محلول الملح والماء الدافئ لتنظيف التقرح، مما يخفف من هذه الحالة[٣].
  • المحافظة على نظافة الفم[٣].
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة أو المالحة، خاصًة في أول 3-4 أيام من الإصابة؛ لأن التقرحات تكون مؤلمةً للغاية في بدايتها، كما يجب تجنب الأطعمة التي تُسبب الحساسية والتهيج، وكذلك تجنب التدخين، وشُرب الكحول، والمشروبات الغازية والحمضية[٤][٣].
  • زيارة الطبيب لتقديم النصح والمشورة، كما قد يصف علاجًا لهذه التقرحات[٣].


العلاجات الطبية لتقرحات اللسان

يُقسم العلاج الطبي لتقرحات اللسان إلى نوعين رئيسين، وهما كالتالي[٤]:

  • علاج الأعراض: يتضمن هذا النوع من العلاج استخدام أدوية موضعية للتخلص من الألم، وتقليل الالتهاب، وكذلك علاج الالتهاب البكتيري أو الفطري المُسبب لهذه الأعراض.
  • العلاج الجهازي: يُقصد به علاج السبب الكامن وراء الإصابة بهذه التقرحات عن طريق استخدام أدوية فموية، كما يُنصح بمراجعة الطبيب إذا كان سبب الإصابة غير معروف، وعند استمرار الأعراض لمدة تتجاوز ثلاثة أسابيع على الرغم من استخدام العلاجات.

يُذكر من هذه العلاجات الطبية ما يأتي [٤]:

  • غسول الفم: يتوفر في الصيدليات العديد من غسولات الفم البسيطة، ويُعّد غسول الفم الذي يحتوي على مادة الكلوروهيكسدين من أشهر الغسولات التي يُمكن استخدامها من قِبَل الأشخاص المُعرّضين للإصابة بتقرحات الفم بنسبة عالية؛ وذلك لمنع حدوث إصابات أخرى في المستقبل، كما يُمكن استخدامه للأشخاص الذين يُعانون من انخفاض في المناعة، ويتوفر بأشكال عدّة، ومنها: الغسول، والجل الفموي، وبخاخ الفم[٣].
  • الجل الفموي والفرشاة: ذلك من العلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة لصرفها، حيثُ يُمكن استشارة الصيدلاني للحصول على علاج يُساعد في تهدئة المنطقة المُصابة، وغالبًا ما تحتوي هذه العلاجات على المضاد الحيوي والمخدر الموضعي؛ وذلك من أجل تخدير وتقليل الألم.
  • جل التخدير الموضعي: يُمكن استخدامه بشكل مباشر على منطقة التقرحات، ويحتوي على مادة الليدوكيين، والتي قد تكون على شكل مرهم بتركيز 5%، أو بخاخ بتركيز 10%. هنالك نوع آخر يحتوي على مادة هيدروكلورايد البينزيدامين، والتي تتوفر على شكل بخاخ مُخدر أو غسول، وتُعّد من المواد التي يُمكن استخدامها لعلاج تقرحات اللسان عند الأطفال.
  • مُسكنات الألم: تُستخدم في حال فشل العلاج الموضعي في التخفيف من الألم، ومن هذه المُسكنات الباراسيتامول.
  • مضادات البكتيرية: تستخدم في حال كانت هذه التقرحات ناتجةً بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية[٣].
  • مضادات الفطريات: تستخدم في حال كانت هذه التقرحات ناتجةً بسبب الإصابة بداء القلاع.[٣]
  • المُكملات الغذائية: كالمكملات التي تحتوي على حمض الفوليك، أو فيتامين ب6، أو فيتامين ب12، وذلك بالاعتماد على نقص الفيتامين المُسبب لهذه التقرحات[٣].


تقرحات اللسان

يتعرض العديد من الأشخاص للإصابة بتقرحات اللسان بسبب شرب المشروبات الساخنة، مما يسبب صدمةً للسان وبالتالي تقرحه، وقد يُلازم هذا التقرح الأشخاص لفترة ليست بالوجيزة. كما تُعّد قرحة اللسان من المشاكل الصحية المزعجة عند التحدث أو تناول الطعام، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن، لكنها ليست خطيرةً أبدًا ولا توجد لها أي تداعيات أو مخاطر على الصحة.

تتعدد أسباب تقرحات اللسان من البسيطة كتناول الأطعمة الحارة إلى ما يتطلب إجراء عملية جراحية كقرحة المعدة، فقد تحدث بسبب وجود قرحة معوية، أو نقص في فيتامين ب12 أو الحديد أو حمض الفوليك، لكن مهما تعددت الأسباب يبقى العَرَض واحدًا، وهو الشعور بعدم الراحة في الفم، والرغبة الملحة بالحكّ.[٥].


أعراض تقرحات اللسان

لقرحة اللسان أعراض عديدة يشعر بها المصاب، منها ما يأتي[٦]:

  • جفاف الفم.
  • الحساسية واللذع من الطعام الساخن والتوابل والحامض.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • الشعور برغبة بحك اللسان.


أسباب تقرحات اللسان

تتعدّد الأسباب المؤدّية إلى الإصابة بتقرحات اللسان، ويُذكر منها ما يأتي[٧][٣]:

  • الحروق من المشروبات والأطعمة الساخنة.
  • نقص فيتامين ب 12.
  • استخدام فرشاة الأسنان بطريقة غير صحيحة.
  • العوامل الوراثية، بحيث يكون للعائلة تاريخ من حدوث تقرحات لسان بلا سبب.
  • التدخين، وحتى الإقلاع عن التدخين.
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم، مثل فيتامين (C)، والحديد، وحمض الفوليك.
  • الحساسية الغذائية.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • تناول بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، ومنها النابروكسين.
  • الإصابة ببعض الحالات المرضية، مثل تقرحات الفم.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل حساسية القمح.


الوقاية من الإصابة بتقرحات اللسان

هناك العديد من الممارسات السليمة التي يُنصح باتباعها لمنع حدوث هذه التقرحات، ويُذكر منها ما يأتي[٨][٤] :

  • تنظيف الأسنان باستخدام فرشاة ناعمة مرتين يوميًا.
  • استخدام الفرشاة بشكل حذر داخل تجويف الفم، والحرص على عدم خدش أو إصابة الغشاء المخاطي في الفم.
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم.
  • المُحافظة على تناول طعام صحي مُتوازن، للحصول على كافة المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.
  • تجنب نوبات التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تُسبب التهيج في الفم، كالحمضيات، والأطعمة الحارة.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Tongue"، webmd, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. food.ndtv staff, "7 Superb Home Remedies To Get Rid Of Mouth Ulcers"، food.ndtv, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Jacquelyn Cafasso, " 15 Remedies to Treat a Sore Tongue"، healthline, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Ananya Mandal, "Treatment of canker sores"، news-medical, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  5. Jennifer Berry , "Why does my tongue hurt?"، medicalnewstoday, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  6. Melissa Conrad Stöppler, "Sore Tongue: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  7. Ashley Marcin, "What’s Causing My Sore Tongue?"، healthline, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  8. nhs staff, "Sore or white tongue"، nhs, Retrieved 8-10-2019. Edited.