علاج حرارة الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
علاج حرارة الفم

حرارة الفم

حرارة الفم أو ما يُعرَف بقروح الفم أو قروح الحمى؛ هي جروح صغيرة أو آفات أو انتفاخات تظهر على الشفاه والذقن والخد أو داخل الفم، إذ تظهر أيضًا على اللثة وسقف الفم، وتسبب الشعور بالحرقة والحرارة والألم والحكة قبل تقشرها أو انفجارها، وهي حالة ناتجة من الإصابة بفيروس الهربس البسيط من النوع الأول، وفي بعض الحالات قد تحدث حرارة الفم بسبب فيروس الهربس البسيط من النوع الثاني، وبيّنت دراسة أجريت في الولايات المتحدة أنّ 50% إلى 80% من المصابين بفيروسات الفم عرضة للإصابة بحرارة الفم والقروح الباردة. ولا يوجد علاج أو طريقة لمنع الإصابة بقروح الفم إلا أنّ بعض الطرق تقلّل تكرار الإصابة ومدة ظهور قروح الفم، وعادةّ ما تختفي خلال 7 إلى 10 أيام من دون اللجوء إلى العلاج، وهذا الفيروس مُعدٍ جدًا، إذ يُنقَل بالاتصال المباشر من شخص إلى آخر.[١]


علاج حرارة الفم

عادةً ما تختفي حرارة الفم دون الحاجة إلى العلاج، إلا أنه تُستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لتسريع عملية الشفاء، ومن أمثلة الأدوية المضادة للفيروسات ما يلي:[٢]

  • أسيكلوفير.
  • فالاسيكلوفير.
  • فامسايكلوير.
  • بينسيكلوفير.

توجد هذه الأدوية في شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، أو في شكل كريمات، أو جل تطبيق موضعيًا على القروح عدة مرات خلال اليوم، وبصورة عامة تُعدّ الحبوب أكثر فاعلية من الأدوية الموضعية، وفي بعض الحالات الشديدة يلجأ الطبيب إلى الحقن المحتوية على مضادات الفيروسات.

بالإضافة إلى الأدوية يمكن للعلاجات المنزلية والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل: المراهم المحتوية على دوكوسونال تسريع عملية الشفاء، وتشتمل العلاجات الأخرى على ما يلي:[٢]

  • استخدام علاجات حرارة الفم الأخرى، إذ تُستخدَم المستحضرات التي تحتوي على مواد تجفف القروح؛ مثل: الكحول، إذ تعمل هذه المنتجات لتسريع عملية الشفاء.
  • استخدام مرطبات الشفاه أو الكريمات، من المهم حماية الشفاه من أشعة الشمس؛ ذلك بتطبيق الكريمات المحتوية على مركبات زنك أوكسيد أو مرطبات الشفاه المحتوية على واقيات من أشعة الشمس، وفي حالة جفاف الشفاه تُستخدم كريمات الترطيب.
  • استخدام كمادات الماء البارد، يساعد تطبيق الكمادات الباردة في تقليل الاحمرار والتورم، وتُسرّع عملية الشفاء.
  • استخدام الكريمات المسكنة للآلام، تساهم الكريمات المحتوية على الليدوكايين أو البنزوكايين في تقليل الشعور بالألم.

أثبتت الدراسات فاعلية العلاجات البديلة في مداواة قروح الفم، وتشمل العلاجات البديلة ما يلي:[٢]

  • الليسين؛ هو أحد أنواع الأحماض الأمينية، ويتوفر في شكل حبوب أو كريمات وضعية.
  • البروبوليس أو ما يُعرَف باسم شمع العسل الصناعي، ويتوفر في شكل كريمات بتركيز 3%، ويساعد تطبيقها مبكرًا في تقليص مدة العلاج.
  • نبات الراوند أو الميرمية، يساعد تطبيق الكريمات المحتوية على مزيج من نبات الراوند والميرمية في علاج قروح الفم، كما تتشابه فاعليتها مع دواء الأسيكلوفير.
  • تقليل التعرض للتوتر والضغوطات، إذا كانت سبب الإصابة بحرارة الفم الضغوطات النفسية والتوتر؛ لذا من المهم التقليل من التوتر وممارسة تمارين الاسترخاء؛ مثل: التأمل، وتمارين التنفس العميق.


أسباب حرارة الفم

تحدث حرارة الفم نتيجة الإصابة بفيروس الهربس البسيط، وهناك نوعان لفيروسات الهربس البسيط؛ وهما: فيروس الهربس من النوع الأول، الذي غالبًا يؤدي إلى الإصابة بقروح الفم، وفيروس الهربس البسيط من النوع الثاني، الذي يؤدي إلى الإصابة بـالقروح التناسلية، كما أنه يؤدي الهربس من النوع الأول إلى الإصابة بالقروح التناسلية، كما أن الهربس من النوع الثاني يسبب قروح الفم، وتُعدّ قروح الفم المريئة مُعدِية، كما أنّه تنتشر القروح قبل ظهورها للعين، وتُنقَل قروح الفم بالاتصال المباشر، أو باستخدام مستحضرات المصابين؛ مثل: مواد التجميل، أو مشاركة تناول الطعام مع الأشخاص المصابين.[٣]


المراجع

  1. "Everything you need to know about cold sores", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-7-2019.
  2. ^ أ ب ت "Cold sore", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-7-2019.
  3. "Cold Sores", www.healthline.com, Retrieved 19-7-2019.