علاج خشونة الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
علاج خشونة الرقبة

خشونة الرقبة

تحدث الإصابة بخشونة الرقبة نتيجة حدوث تنكّس الأقراص، إذ توجد 6 أقراص مشابهة للهلام من حيث الشكل بين فقرات الرقّبة تمتصّ الصدمات، وتمنع عظام الفقرات من الاحتكاك بعضها ببعض عند حركة الرّقبة. ويتكوّن كل قرص من طبقة خارجية صلبة ومرنة من الأنسجة الغضروفيّة تسمّى الحلقة الليفية، والتي تُخزّن داخلها مادّةً هلاميّةً طريّةً تسمّى النّواة اللبية، وتعطي هذه المادة الهلامية للقرص القدرة على امتصاص الصّدمات بشكل جيّد.

ولدى الأطفال تتكوّن المادة الهلامية داخل الأقراص من 85% من الماء، وتبدأ الأقراص بالجفاف بصورة طبيعيّة مع تقدم السن، ويقلّ هذا الماء من داخل الأقراص لتصل نسبته إلى ما يقارب 70%، لكن لدى بعض الأشخاص قد تجفّ هذه الأقراص بسرعة أكبر. وعندما يفقد القرص رطوبته يفقد قدرته على التّوسيد، ويصبح أكثر عُرضةً للتمزّق والتشقّقات، ولا تستطيع هذه الأقراص إعادة ترميم نفسها؛ لأنّها غير مزوّدة بتدفّق مباشر للدّم إليها، وبدلًا من ذلك تحصل على العناصر الغذائية عن طريق الانتشار من صفائح الغضاريف، لذا لن تشفى التمزّقات في القرص أو ستتطور إلى ندوب لا تتلف مرّةً أخرى.[١]


علاج خشونة الرقبة

تصاب الأقراص بين فقرات الرقبة بداء الأقراص التنكّسي الذي يسبّب خشونة فقرات الرّقبة أو احتكاكها، وقد ينطوي العلاج على الوخز بالإبر، والعلاج الفيزيائي، والتمارين الخاصّة، والأدوية، وفقدان الوزن، والجراحة، وتشمل الخيارات العلاجيّة لتنكس أقراص الرقبة ما يأتي:[٢]

  • حقن الستيرويدات والمخدّر في الأنسجة القريبة من القرص المصاب، ويُسمّى هذا الإجراء حقن المفصل الوجيهي، وتوفّر هذه الحقنة الراحة من الشعور بالألم بفاعلية.
  • قطع جذر العصب الوجيهي، هو إجراء ينطوي على استخدام موجات الراديو لإتلاف العصب حول المفصل الوجيهيّ؛ لمنع إشارات الألم من الوصول إلى الدّماغ، وقد يوفّر هذا النّوع من العلاج الرّاحة من الألم لمدّة سنة تقريبًا.
  • العلاج الكهربائي الحراري لرأب حلقة القرص، وينطوي هذا الإجراء على إدخال قسطرة إلى القرص لتسخينه للتقليل من الشعور بالألم، وقد يقل الألم نتيجة تمدّد الكولاجين داخل القرص، ممّا يسبّب إصلاح التلف الحاصل للقرص، لكن ما تزال آلية هذه العملية غير مفهومة.
  • أدوية علاج تنكّس الأقراص تشمل مسكنات الألم، ومضادّات الالتهاب غير الستيرويدية -مثل الأيبوبروفين-، ويصف الطبيب كلًّا من الستيرويدات ومرخّيات العضلات.


أعراض الإصابة بتنكس الأقراص العنقية

يتّسم مرض تنكّس الأقراص العنقية بشعور المصاب بألم الرّقبة، ويبدو ألم الرقبة أكثر شيوعًا عندما يبدو المريض في وضعيّة مستقيمة أو عند تحريك الرّأس، ويُقلّل من الألم عن طريق الاستلقاء، وغالبًا ما يرتبط تنكس الأقراص بالثوابت أو النتوءات العظمية التي تقلّل من نطاق حركة الرّقبة وتضغط على الأعصاب.

توجد جذور العصب العنقي في الجزء الخلفي من الرأس والرّقبة، وكذلك أعصاب الذّراعين واليدين، وإذا تأثرت هذه الأعصاب فقد يعاني المريض من الشعور بكلٍّ من الألم والوخز والخدر في هذه المناطق، كما قد يسبّب تنكّس الأقراص العنقية الشعور بـالصداع في بعض الأحيان.[٣]


المراجع

  1. John Shim, "Cervical Degenerative Disc Disease"، spine-health, Retrieved 22-7-2019.
  2. Christian Nordqvist, "All about degenerative disc disease"، medicalnewstoday, Retrieved 22-7-2019.
  3. "Cervical Degenerative Disc Disease", uclahealth, Retrieved 22-7-2019.