علاج رفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٦ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
علاج رفة العين

رفة العين

تعرف رفة العين بأنها تشنّج أو انقباض لا إرادي لعضلات جفن العين العلوي في أغلب الأحيان، لكن يمكن أن تحدث في الجفن السفلي أيضًا دون أن تسبب أيّ ألمٍ أو أضرار، لكنها تكون مزعجةً. تحدث الانقباضات عادةً في عين واحدة فقط كل بضع ثوانٍ لمدة دقيقة أو دقيقتين وتزول بمفردها دون الحاجة إلى العلاج، أمّا في حال استمرارها فقد تكون دليلًا على وجود اضطرابٍ أو حالةٍ مرضية في العين.[١]


علاج رفة العين

معظم حالات رفة العين تختفي من تلقاء نفسها بعد عدة أيام أو أسابيع، وفي حالة استمرارها بعد ذلك يمكن أن تساعد محاولة علاج السبب المؤدي إليها في علاج رفة العين، كما يعتمد علاج رفة العين على شدّة الحالة، فعلى سبيل المثال يمكن علاج رفة العين الخفيفة بالطّرق الآتية:[٢][٣]

  • أخذ غفوة بسيطة: غالبًا ما تحدث رفة العين عند الأشخاص الذين يشعرون بالتعب الزائد، لذا فإن الحصول على كميةٍ كافية من الراحة والنوم قد يساهم في علاج المشكلة.
  • التخلص من التوتر: إذ يمكن أن يؤدي التعرض للتوتر والضغوطات النفسية إلى حدوث رفة العين، وإذا كان من غير الممكن التخلص من السبب المؤدي إلى حدوث التوتر لدى الفرد، فيجب ممارسة بعض الأنشطة للحدّ من التوتر، مما يؤدي إلى علاج مشكلة رفة العين.
  • تقليل كمية الكافيين التي يتناولها الشخص خلال اليوم: إذ يعمل الكافيين كمحفّز، وبالتالي قد يؤدي إلى حدوث رفة العين، لذا فإن الحدّ من تناول المشروبات التي تحتوي عليه مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية قد يساعد في علاج رفة العين.
  • ترطيب العين باستمرار: إذ إن في بعض الحالات قد يؤدي التهاب العين وجفافها إلى حدوث رفّة العين، لذا من المهم مراجعة طبيب العيون في حال كان الشخص يعاني من رفة عين متواصلة وشعور بعدم الراحة داخل العين.
  • استخدام الكمّادات الدافئة: إذ قد يساعد وضع الكمادات الدافئة على العين المصابة برفة العين وتدليك الجفن بلطفٍ على التّخفيف من رفة العين.
  • استخدام بعض الأدوية: يمكن استخدام الأدوية المضادة للهيستامين التي تُصرف من دون وصفة طبية بهدف التقليل من رفة العين.
  • استخدام حقن البوتكس: إذ يمكن استخدام حقن البوتكس بهدف شدّ الجفن مما قد يقلل من رفة العين.
  • إجراء عملية جراحية: في بعض الحالات القليلة قد تُجرَى جراحة لإزالة العضلات المسببة لرفة العين.


أسباب رفة العين

يمكن أن تحدث رفة العين نتيجة لعدّة أسباب، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٤]

  • التوتر والإجهاد العصبي: إذ يعدّ الإجهاد السبب الأكثر شيوعًا لحدوث رفة العين، ومن الطرق التي تخفف منه اليوغا وتمارين الاسترخاء وقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء أو الحيوانات الأليفة.
  • التعب والإرهاق الجسدي: قلّة النوم سواء كانت بسبب الإجهاد أو نتيجةً لسببٍ آخر يمكن أن تؤدي إلى حدوث رفة العين، لذا يعدّ الحصول على كمية كافية من النوم طريقةً جيدة للحدّ من رفة العين.
  • إجهاد العين: إن إجهاد العين وخاصّةً الناتج من الإفراط في استخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية هو سببٌ شائعٌ لحدوث رفة العين، ويمكن حل هذه المشكلة باتباع قاعدة 20-20-20 عند استخدام الأجهزة الرقمية، والتي تعني أن كل 20 دقيقة من استخدام هذه الأجهزة يجب النظر بعيدًا عن الشاشة والسماح للعين بالتركيز على كائن بعيد على الأقلّ 20 قدم لمدة 20 ثانية أو أطول، إذ يقلل من تعرّض العين للإجهاد، وبالتالي يقلل من حدوث رفة العين.
  • الكافيين: يمكن أن يساهم شرب الكافين بكثرة في إحداث رفة العين، لذا من الممكن أن يجرّب الشخص محاولة إيقاف شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والشوكلاتة والمشروبات الغازية لمدة أسبوع أو أسبوعين لمعرفة إذا ما كان هو سبب رفة العين أم لا.
  • الكحول: قد يؤدي تناول المشروبات الكحولية إلى حدوث رفة العين، كما أن التدخين قد يساهم في ذلك أيضًا.
  • جفاف العيون: يعاني العديد من الأشخاص البالغين من جفاف في العين، وخاصّةً بعد سن الخمسين، ويعدّ جفاف العيون أمرًا شائعًا بين الأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة الإلكترونية والحواسيب، والذين يتناولون بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب وغيرهم، كما أنه شائعٌ بين الأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة والذين يستهلكون الكافيين أو الكحول، وفي حال جفاف العين المترافق مع رفة العين يجب مراجعة الطبيب لحل مشكلة الجفاف، وبالتالي حل مشكلة رفة العين.
  • مشاكل في التغذية: إذ تشير بعض التقارير إلى أن نقص بعض المواد الغذائية مثل المغنيسيوم يمكن أن يؤدي إلى حدوث رفة العين، وعلى الرغم من أن هذه التقارير ليست حاسمة، إلا أنه لا يمكن استبعاد هذا الأمر كسبب مؤدي إلى رفة العين.
  • الحساسية: يشعر الأشخاص الذين يعانون من حساسية العين بالحكة والتورم وإفرازات العين، وعندما تُفرَك العيون، فإن هذا يطلق الهيستامين في أنسجة الجفن والدموع مما قد يتسبب في حدوث رفة العين، وللتغلّب على هذه المشكلة قد يوصي بعض أطباء العيون بقطرات أو حبوب مضادات الهيستامين للتخفيف من رفة العين، إلا أن مضادات الهيستامين نفسها قد تسبب أيضًا جفاف العين الذي بدوره قد يسبب رفة العين.


مضاعفات رفة العين

تعد رفة العين من الأمور غير المقلقة نوعًا ما ويمكن التخلّص منها مع مرور الوقت، لكن في حال تمّ إهمالها وعدم تقديم العلاج فإن ذلك سيؤدي إلى عدة مضاعفات، منها ما يأتي:[٥][٦]

  • الحساسية تجاه الضوء: قد تؤدي رفة العين المستمرة إلى احتمالية الإصابة بالحساسية تجاه الضوء، والتي تؤدي إلى عدم قدرة العين على تحمّل الوهج الناتج عن الضوء العادي، فيصبح النظر ضئيلًا تجاه شاشات الحاسوب والتلفاز، كما يظهر ذلك بوضوحٍ عند الكتابة أو القراءة.
  • مضاعفات تؤدي إلى التشنجات: نتيجةً لتكرار رفة العين فإن ذلك يعدّ سببًا كفيلًا في إجهاد عضلة العين نيتجة حركةٍ غير طبيعية فيها، حيث تعمل على إحداث الخلل فيها لدرجة اضطرار الشخص لإغلاق عينه لعدّة ساعات نتيجة التشنّج العضلي فيها.
  • اضطراب الرؤية: يمكن لرفة العين أن تتسبب بحدوث التشنّج في العضلة المحيطة بالعين، ممّا يؤدي إلى صعوبة الرؤية.
  • تشنجات الوجه: قد يمتد التشنّج في عضلة العين ليصل إلى باقي أجزاء الوجه، وفي الغالب يكون في نفس جهة العين المصابة بالرفة ليصل إلى المنطقة المحيطة بالفم.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

إذا استمرت رفة وتشنجات العين لعدّة أسابيع ولم تختفِ من تلقاء نفسها وبدأ ظهور بعض الأعراض حينها يجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١][٥]

  • احمرار العين وانتفاخها.
  • إفرازات غير عادية من العين، مثل: القيح، أو الصديد.
  • تدلي جفن العين العلوي وأحيانًا السفلي.
  • انغلاق الجفن كاملًا عند حدوث الرفة.
  • إذا بدأ التأثير على أجزاء الوجهه الأخرى وحدوث تشنجات فيها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Eyelid Twitch", healthline, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. Kierstan Boyd (27-7-2017), "How To Stop Eye Twitching"، American Academy of Ophthalmology, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  3. Troy Bedinghaus, OD (24-11-2018), "How to Reduce or Stop Eye Twitching"، very well health, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  4. Burt Dubow, OD (9-2018), "8 Causes of Eye Twitching (Eyelid Twitch)"، all about vision, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Eye twitching", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  6. "Eyelid twitch", medlineplus.gov, Retrieved 25-11-2019. Edited.