علاج شحوب الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩

شحوب الوجه

هو تفتّح غير طبيعي للجلد أو الأغشية المخاطية في أنحاء الجسم كله أو في منطقة واحدة، ويُصحَب شحوب الوجه بشحوب في بياض العينين، وداخل الفم، وعلى سطح اللسان، ويرتبط الشحوب الحقيقي للجلد بسمك الأوعية الدموية الموجودة أسفل الجلد وكثافتها، وليس بكمية الميلانين الموجودة، حيث أغلب الناس قد يخلطون بين فقدان تصبغ الجلد والشحوب؛ حيث الشحوب أكثر وضوحًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة عند فحص الأغشية المخاطية، كما قد ينتج شحوب الوجه من انخفاض في تدفق الدم، كما هو الحال في الإغماء أو الصدمة، كما قد ينتج من انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.[١]


علاج شحوب الوجه

من الطّرق المتّبعة في علاج شحوب الوجه ما يلي:[٢]

  • زيادة نسبة فيتامين B12؛ فـفيتامين B12 مهم جدًا للبشرة ولونها، لذا تجب إضافة المزيد من B12 إلى نظام الغذاء عن طريق تناول المأكولات البحرية واللحوم الحمراء، وتناول مكملات B12، أو أخذ الحقن في حال كان النقص شديدًا.
  • تغيير نظام الغذاء، فقد يعزى سبب شحوب الوجه إلى نقص الفيتامينات والمعادن الأخرى، ويجرى علاج النقص بتغييرات بسيطة في نظام الغذاء عن طريق إضافة المزيد من الخضراوات والبروتينات والحبوب الكاملة.
  • غسل الجلد والوجه، فالتخلص من الأوساخ والزيوت والبكتيريا وتنظيف المسام يسمحان للون الطبيعي بالتألق، لكن يجب الحذر عند تقشير البشرة؛ لأنّ التقشير القاسي يُتلف الجلد وقد يجعل الشحوب واضحًا في وقت لاحق.
  • التعرض لأشعة الشمس، قد يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تغميق البشرة بشكل طبيعي، الأمر الذي يزيل الشحوب مؤقتًا، لكن يجب الحذر عند التعرض لأشعة الشمس؛ فقد يلحق الضرر بالبشرة.


أسباب شحوب الوجه

توجد عدة أسباب تؤدي إلى شحوب البشرة، ومنها:[٣]

  • فقر الدم؛ هو حالة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، وقد يحدث فقر الدم نتيجة عدة أسباب.
  • قلة التعرض لأشعو الشمس.
  • طبيعة البشرة الشاحبة.
  • التعرض للبرد والصقيع.
  • التعرض لصدمة؛ مثل: انخفاض ضغط الدم بشكل خطير.
  • انسداد في شريان الطرف.


تشخيص شحوب الوجه

يُعدّ الشحوب السريع دليلًا على وجود مرض خطير، لذا تجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة شحوب الوجه بشكل مفاجئ وسريع، خاصةً إذا رافقه ألم في البطن، حيث الطبيب يراجع الأعراض، والتاريخ الطبي، ويجري فحصًا بدنيًا، مع التحقق من معدل ضربات القلب وضغط الدم. ومن الاختبارات الشائعة التي قد يلجأ إليها الطبيب في تحديد أسباب شحوب الوجه ما يلي:[٣]

  • تعداد الدم الكامل، يساعد اختبار الدم هذا في تقييم ما إذا كان يعاني من فقر الدم أو العدوى.
  • فحص البراز، يتحقق هذا الاختبار من وجود دم في البراز، مما قد يشير إلى نزيف معوي داخلي.
  • اختبار الحمل في الدم.
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية، حيث انخفاض هرمون الغدة الدرقية يسبب فقر الدم.
  • اختبارات وظائف الكلى؛ نظرًا لأنّ الفشل الكلوي قد يسبب فقر الدم.
  • الأشعة السينية في البطن.
  • الموجات فوق الصوتية في البطن، يستخدم هذا الاختبار غير الموسّع موجات صوتية في كشف المشاكل في الجسم.
  • فحص بالأشعة المقطعية، يستخدم هذا الاختبار الأشعة السينية في تشكيل صور عالية الدقة للأعضاء والأوعية الدموية في البطن.


المراجع

  1. "Pale Skin: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 10/7/2019. Edited.
  2. "Skin Pallor: What Causes Pale Skin and How to Treat It", www.doctorshealthpress.com, Retrieved 10/7/2019. Edited.
  3. ^ أ ب 10/7/2019 ( March 30, 2018), "Paleness"، www.healthline.com, Retrieved Verneda Lights. Edited.