علاج شد الرقبة والكتف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٨ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
علاج شد الرقبة والكتف

شد الرقبة والكتف

يُعرَف الشّد بأنّه تشنّج لا إرادي يؤثر في عضلات الجسم كلها، ويؤدي إلى حدوث ألم شديد، وقد يستمر هذا الألم لعدة دقائق أو ساعات أو أيام بعد استرخاء العضلات وانتهاء الشد، وقد يصيب عضلات الرقبة وينتج منه ألم شديد، ويؤثر في عضلات الكتف أيضًا، وينتج منه ألم وتصلب في الرقبة والظهر والجزء العلوي في الجسم بما فيه الكتفان، ويؤثر في أنشطة الفرد اليومية، وقد يصيب عضلات الكتف نتيجة إجهادها أو فرط استخدامها، وقد يحدث بسبب التوتر الشديد، أو النوم في وضعية خاطئة.[١][٢]


علاج شد الرقبة والكتف

يُجرى علاج الشخص المصاب بشدّ في عضلات الرقبة والكتف بالطرق الآتية:


علاج شد الرقبة

يُقسّم العلاج قسمين رئيسين؛ هما الدواء، والعلاج المنزلي، ويوضّحان في ما يأتي:

  • الأدوية، التي تتضمن:[٣]
  • مضادات الالتهاب.
  • مسكّنات الألم؛ مثل: الباراسيتامول، والأيبوبروفين، والأسبرين، والنابروكسين.[١]
  • الأدوية المُرخية للعضلات.
  • الحُقن الستيرويدية أو المُخدّرة، ذلك في حال فشل الأدوية المذكورة فقط.

يوصي الأطباء عادةً بالعلاج الطبيعي إلى جانب هذه الأدوية.

  • العلاج المنزلي، ويُذكر منه ما يأتي:[١]
  • الكمادات الباردة، إذ يساعد استخدامها في التخفيف من شد العضلات، والألم، خاصةً في الأيام الأولى من بدء التشنج والشّد في عضلات الرقبة. ويجب التنبيه لضرورة عدم وضعها بشكل مباشر على الجلد، وضرورة استخدام منشفة أو قطعة من القماش لِلف الكمادات، ومن ثم وضعها على منطقة الألم في الرقبة لمدة لا تتجاوز عشر دقائق في كل مرة، وتُكرَّر هذه العملية كل ساعة خلال الثلاثة أيام الأولى من الإصابة.
  • العلاج بالحرارة، يساعد في التخفيف من الألم أيضًا، إذ تُستخدَم كمادات من الماء الدافئ على منطقة الإصابة، ويؤخذ حمام من الماء الساخن للتخفيف من الألم، ويجب التنبيه إلى ضرورة التأكد من حرارة الكمادات قبل وضعها على الجلد؛ ذلك لتجنب الإصابة بالحروق، ويُنصح بعدم وضع زجاجة الماء الساخن بشكل مباشر على الجلد، وتجنب النوم أثناء وضعها.
  • التدليك، إذ يُساعد استخدام الضغط وتدليك العضلات في إرخائها والتخفيف من الألم، ويُجري المصاب التدليك لنفسه، ذلك عن طريق تحريك الأصابع على منطقة الإصابة بشكل دائري، ويُستعان بأحد الأصدقاء أو الأهل للمساعدة في التدليك.
  • التمارين البسيطة، يُنصح بالراحة في المرحلة الأولى من الإصابة، لكن من النادر أن ينصح الطبيب بعدم ممارسة أيّ نوع من الأنشطة؛ لذا يُنصَح بالحفاظ على الحركة، وتجنب الأنشطة التي تسبب الإجهاد؛ مثل: حمل الأشياء الثقيلة.


علاج شد الكتف

يؤدي شد عضلات الكتف، أو التي تُعرَف باسم العضلة الدالية إلى الشعور بألم يتراوح من بسيط إلى شديد وحاد، إذ ينصح الطبيب المصاب بتجنب إجهاد عضلات الكتف، والتقليل من الأنشطة والتمارين الرياضة التي تزيد من حدّة الألم في حال كان المصاب يعاني من ألم بسيط، ويُنصَح العديد من الناس، ومن بينهم الرياضون، بالتخفيف من مدة وحدّة الأنشطة التي يمارسونها لحين التعافي من شد عضلات الكتفين.

تُستخدَم بعض الأدوية المُسكنة للألم والمضادة للالتهاب؛ مثل: الأيبوبروفين، والنابروكسين للتقليل من ألم والتهاب المنطقة، وينصح الطبيب بالعلاجات الآتية بناء على درجة وحدّة الإصابة:[٤]

  • شد العضلة الدالية من الدرجة الأولى، يساعد استخدام الكمادات الباردة خلال أربع وعشرين ساعة الأولى من الإصابة في التخفيف من الانتفاخ، ويُنصح بعدها باستخدام الكمادات الساخنة للتخفيف من الألم والشد في العضلة، ويجب على المصاب أن يُريح عضلات الكتف، ويتجنب تعريضها للإجهاد.
  • شد العضلة الدالية من الدرجة الثانية، يُنصح باستخدام كمادات من الثلج خلال 3-5 أيام من الإصابة للتقليل من الانتفاخ، والتبديل بين الكمادات الباردة والساخنة للتخفيف من الألم المصاحب للشد العضلي، ويجب التنبيه إلى ضرورة التخفيف من حدّة التمارين الرياضية التي يمارسها المصاب خلال العلاج.
  • شد العضلة الدالية من الدرجة الثالثة، تُطبّق كمادات من الثلج على مكان الإصابة، ويُنصح برفع المنطقة المُصابة إذا أمكن، وينبغي تجنب استخدام عضلات الكتف أو الذراع المصابة، وتؤخذ بعض مُسكّنات الألم للتخفيف من شعور عدم الراحة الذي يرافق الشّد. وفي حال استمرار الألم رغم استخدام العلاجات المنزلية السابقة، فتجب مراجعة الطبيب أو اختصاصي العلاج الطبيعي للحصول على العلاج والتوصيات المناسبة التي تساعد في عملية الشفاء وتُسرّع منها.


أسباب شد الرقبة والكتف

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى الإصابة بشد الرقبة والكتف، ويُذكَر منها:


أسباب شد الرقبة

يُذكَر من هذه الأسباب الآتي:[١]

  • تصلّب الرقبة وشدّها أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • حمل الأشياء الثقيلة باستخدام إحدى الذراعين أو كلتيهما.
  • رفع حمل ثقيل على جهة واحدة من الكتفين.
  • إبقاء الرقبة بوضعية غير مريحة لمدة من الزمن؛ مثل: وضع الهاتف ما بين الأذن والكتف، أو النوم بوضعية خاطئة.
  • التوتر العاطفي.[٣]
  • الوضعية الخاطئة والضعيفة؛ مثل: إمالة الرأس.
  • الجفاف؛ ذلك لأنّه يؤدي إلى الإصابة بالشّد العضلي.[٣]

ومن الأسباب الأقل شيوعًا لكنها أكثر خطورة:[١]


أسباب شد الكتف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشد في العضلة الدالية، لكن يُعدّ الفرط في استخدام العضلة وقلة الراحة السببان الرئيسان في حدوث هذا الشّد، ويؤدي ذلك إلى انتفاخ العضلة، ويؤثر في أداء وظيفتها، ومن الأسباب الأقل شيوعًا التعرض لصدمة بشكل مباشر على الكتف، وكذلك: [٥]

  • الصدمة؛ ذلك بسبب شد العضلة أكثر ما هو مسموح، ويؤدي هذا إلى الشعور بالألم.
  • الإجهاد المتكرر للعضلة.
  • نقص في التروية الدموية للعضلة الدالية.
  • التعرض لحادث سقوط بشكل مفاجئ وحاد.
  • التعرض لحادث سير.
  • السقوط.
  • الإصابة أثناء ممارسة الرياضة.
  • هشاشة العظام.
  • وجود ضعف في العضلات.
  • نقص في فيتامين (د) أو الكالسيوم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "neck spasms", healthline, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. "tight shoulders ", healthline, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How do you relieve neck spasms?", medicalnewstoday, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "Deltoid pain: Types and treatment", medicalnewstoday, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. "Deltoid Muscle Spasm; Causes, Symptoms, Treatment", rxharun, Retrieved 27-11-2019. Edited.