علاج شعر الذقن عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٨ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
علاج شعر الذقن عند النساء

شعر الذّقن عند النساء

تولي المرأة اهتمامًا كبيرًا للجانب الجمالي ومظهر الجسم، ومن هذا المُنطلق قد تكون المشكلات التي تؤثر في المظهر _خاصةً في منطقة الوجه _مصدرًا للقلق والنزعاج بالنسبة لها، ويعدّ ظهور شعر الذقن واحدًا من المشكلات الشائعة التي قد تواجهها المرأة، لتعاني من وجود كميات قليلة من الشعر العشوائي في منطقة الذقن وفوق الشفاه نتيجة تأثير العوامل الوراثيَّة، أو التغيرات الهرمونيَّة، وهو أمرُ طبيعيّ وشائع الانتشار بين النِّساء، ولكنْ قد تظهر أحيانًا كميات كبيرة من الشعر الزائد على وجه المرأة، نتيجة وجود مشكلة صحية كامنة، أو تناول أنواع معينة من الأدوية التي تؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الذكورة (التستوستيرون)، وتُعرف هذه الحالة بالشعرانية (Hirsutism)؛ وهي الحالة التي يصاحبها ظهور مفاجيء للشعر القاتم، والسميك، والأكثر خشونة من الشعر الطبيعي على الوجه، وأجزاء أخرى من الجسم،[١] وقد تحدث الشعرانيَّة لأسباب مجهولة، غير مرتبطة بمستويات هرمون الذكورة، أو المشكلات الصحية المتعلقة بالشعرانية (Idiopathic Hirsutism).[٢]


هل من الطّبيعي أن يظهر الشعّر على الذّقن عن النّساء؟

يبدو أنَّ وجود الشعر الخفيف فاتح اللون في منطقة الذقن هو أمرٌ طبيعيّ بالنسبة للمرأة، ولكنْ عندما يتعلق الأمر بالشعرانية التي تستدعي الوقوف على أسبابها لإيجاد العلاج المناسب، فإنَّ الشعر الذي يظهر في منطقة الذقن يكون سميكًا، وداكنًا، إلى جانب انتشاره في أجزاء أخرى من الجسم، كالصدر، والجزء السفلي من البطن، والظهر، والجزء الداخلي من الفخذين، وهي الأجزاء التي عادةً ما يظهر فيها الشعر عند الرجل، إلى جانب احتمالية انتشار حب الشباب في الجسم، وزيادة الوزن، والإصابة بالعقم، وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويعدّ ظهور الشعر على الذقن في هذه الحالة غير طبيعيًّا، وإنَّما يحدث بسبب وجود مشكلة صحية معينة، أو كعرض جانبي لتناول بعض الأدوية، أو لأسباب مجهولة،[٣][٢] وعمومًا، يُمكن إجمال مجموعه من الأسباب المؤدية لهذه الحالة على النحو الآتي:[٣]


  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS): وهي المشكلة الصحية التي يُصاحبها ظهور أكياس مملوءة بالسائل على المبايض.
  • الأورام: فربما كان السبب وراء حدوث الشعرانية ظهور الأورام على الغدة الكظرية أو المبايض.
  • الهرمونات: تزداد كثافة شعر الوجه والجسم في الحالات التي ترتفع فيها مستويات هرمون الذكورة في جسم المرأة، وإلى جانب الشعرانية، يُصاحب هذه الحالة زيادة عمق الصوت، وظهور حب الشباب، وصغر حجم الثدي.
  • متلازمة كوشينج (Cushing's syndrome): تحدث هذه المتلازمة نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم لفترة زمنية طويلة.
  • استخدام الأدوية: كالأدوية التي تحفِّز نمو الشعر، مثل المينوكسيديل (Minoxidil)، والأدوية التي تحتوي على الهرمونات، كالستيرويدات البنائية (Anabolic steroids)، وبعض الأدوية مثل الدانازول (Danazol) المُستخدمة في علاج مشكلة الانتباذ البطاني الرحمي؛ هي الحالة التي يصاحبها نموّ النسيج المبطن للرحم في أجزاء أخرى خارجه.
  • أعراض سنّ اليأس: قد تحدث الشعرانية نتيجة التغيرات الهرمونية المُصاحبة لسنّ اليأس.[٢]
  • فرط تنسج الكظرية الخلقي غير التقليدي (Nonclassic congenital adrenal hyperplasia): عادةً ما تظهر في الفترة المتأخرة من الطفولة، أو الفترة المبكرة من سنّ البلوغ، ويتسبَّب هذا الاضطراب الجيني في تأثُّر الإنزيمات في الجسم، كما أنَّه قد يكون سببًا في حدوث الشعرانية.[٢]


ولتشخيص سبب نموّ الشعر على الذقن، يبحث الطبيب عن وجود العلامات الدَّالة على الإصابة بالشعرانيَّة، كظهور حب الشباب مثلًا، وقد يلجأ لإجراء بعض الفحوصات التي تستثني بعض المشكلات الصحيَّة، مثل، فحوصات الدم للكشف عن مستويات الهرمونات، والتصوير بأشعة إكس لفحص الغدد الكظريَّة، أو التصوير بالأمواج فوق الصوتية لفحص الرحم والمبايض.[٣]


كيف يُمكن التّخلص من شعر الذّقن عند النّساء؟

قد يوصِي الطبيب ببعض طرق العلاج اعتمادًا على السَّبب الذي أدَّى إلى نموّ الشعر الزائد على الذقن، ففي حالة الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، تُنصَح المرأة بالحفاظ على بقاء وزن الجسم مثاليًّا، إلى جانب إجراء مجموعه من التغيرات في نمط الحياه؛ كالإقلاع عن التدخين، وتناول الغذاء الصحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وقد يصِف الطبيب بعض الأدوية التي تساهم في تخفيف شعر الذقن عند النساء اللَّواتي يعانين من هذه المتلازمة، منها حبوب منع الحمل التي تساعد على خفض إنتاج هرمون الأندروجين الذكوري.[٢]


وأحيانًا يستمر نمو الشعر على الذقن، ولا يُمكن إعطاء المرأة حبوب منع الحمل، فيتوجه الطبيب للخيار الجراحي لإزالة الورم أو الأكياس، أو وصف أنواع أخرى من الأدوية، منها:[٢][١]

  • مناهضات الهرمون المُطْلِق لموجِّهة الغُدَد التناسليَّة (Gonadotropin-releasing hormone agonists) مثل؛ حقن ليوبرولين (Leuprorelin).
  • مضادات الأندروجين (Antiandrogen)، مثل سبيرونولاكتون (Spironolactone).
  • الميتفورمين (Metformin) في حالة الإصابة بمتلازمة تكيُّس المبايض.
  • دواء فيناسترايد (Finasteride)؛ إذْ يساعد هذا الدواء على التحكم بالإنزيمات التي تؤدي إلى حدوث الشعرانية.


كما تتوفَّر العديد من الخيارات التي يمكن للمرأة استخدامها للتخلص من شعر الذقن، ومن هذه الخيارات المُتاحة نذكر ما يأتي:[٢]

  • إزالة الشعر بالليزر: هي من الحلول طويلة المفعول المُستخدمة لتدمير بصيلات الشعر، ولكنَّها قد لا تناسب الأفراد الذين يملكون بشرة داكنة اللون، لاحتمالية حدوث المضاعفات.
  • الحلاقة: تعدّ من الحلول المؤقتة المُستخدَمَة لإزالة شعر الذقن، غير أنَّ هذه الوسيلة مُرتبطة ببعض السلبيَّات المزعجة، كالإصابة بتهيج البشرة.
  • نتف الشعر (Plucking): تعتبر طريقة نتف الشعر واحدة من الحلول المؤقتة أيضًا في إزالة شعر الذقن، وفيها يُستخدَم الملقط لإزالة الشعر الزائد.
  • التحليل الكهربائي (Electrolysis): عادةً ما تلجأ المرأة لهذه الوسيلة بناءًا على توصيات طبيب الجلديَّة، فهي تستدعي الانتظام بزيارة الطبيب عدة مرات لمتابعه الحالة بعد الجلسة الأولى، ويُعرَف التحليل الكهربائي بأنَّه الوسيلة المستخدمة لإزالة الشعر بواسطة التيار الكهربائي الذي يدمِّر بصيلات الشعر، ويمنع نموّ الشعر مرة أخرى في الجزء المُراد عِلاجه.
  • الشمع: وهي من وسائل إزالة الشعر المؤقتة، التي قد تسبِّب الألم وتهيج الجلد في الجزء المطبَّق عليه أثناء نزع الشعر، إذْ يُستخدَم نوع خاص من الشمع ليوضع على الجلد، وبواسطة أشرطة من القماش أو الورق يُمكن إزالة الشعر.
  • طرق أخرى لإزالة الشعر: كاستخدام كريم إفلورنيثين (Eflornithine) الذي يصفه الطبيب، أو استخدام أداة إزالة الشعر الكهربائية(Epilator) ، أو اللجوء لطريقة الخيط (Threading).[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Malini Ghoshal (2020-02-27), "Why Chin and Neck Hairs Happen", healthline, Retrieved 2020-09-19. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Rachel Nall (2020-04-16), "Chin hair growth in females: Why does it happen?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-19. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Hirsutism", webmd, Retrieved 2020-09-19. Edited.