علاج ضربات القلب السريعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٥ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
علاج ضربات القلب السريعة

بواسطة د. رشا الزمار

إن معدل ضربات القلب الطبيعية يكون من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، لكن إذا زاد المعدل عن ذلك فهذا يعني أن هناك تسارع في ضربات القلب. يمكن أن تزداد سرعة ضربات القلب كرد فعل طبيعي للقلق و التوتر، تناول بعض الأدوية، ارتفاع درجة حرارة الجسم، ممارسة نشاط يحتاج مجهود بدني أو فقدان سريع لكمية من الدم. قد تتسارع ضربات القلب أيضاً بسبب بعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، فقر الدم، فرط نشاط الغدة الدرقية أو كنتيجة لبعض الأمراض مثل عدم انتظام ضربات القلب و أمراض الرئتين مثل الانسداد الرئوي و جلطات الرئة.

 

ما هو علاج تسارع ضربات القلب؟


إن علاج تسارع ضربات القلب يتضمن خيارات متعددة و يختلف من مريض إلى آخر. يتم اختيار العلاج بناءً على المسبب، عمر المريض،صحته العامة و عوامل أخرى، لذلك إن أول خطوة في العلاج تكون بمعرفة المسبب و محاولة علاجه. على سبيل المثال:

  • ارتفاع درجة الحرارة. إذا كان تسارع ضربات القلب بسبب الحمى فيمكن إعطاء المريض خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول أو البروفين إضافة إلى المضاد الحيوي إذا كان هناك التهاب بكتيري.
  • النزيف أو فقدان الدم. يمكن علاج ذلك عن طريق المحافظة على توازن السوائل في جسم المريض بإعطاءه محاليل وريدية أو نقل وحدات دم له. بعد عودة السوائل إلى وضعها الطبيعي فإن ضربات القلب سوف تعود إلى معدلها.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية. من أهم الأعراض التي تدل عليه هو تسارع ضربات القلب. يتم العلاج باستخدام الأدوية التي تقلل من نشاط الغدة مثل الكاربيمازول أو العلاجات الأخرى مثل اليود المشع و غيره. إن سرعة ضربات القلب سوف تقل بعد الالتزام بالخطة العلاجية.
  • اضطراب ضربات القلب، في تلك الحالة يعتمد العلاج على مسبب ذلك الاضطراب. هناك أكثر من خيار للعلاج الدوائي مثل الديجوكسين، مثبطات البيتا، مثبطات قنوات الكالسيوم و غيرها.
  • أمراض الرئة، إذا كان تسارع ضربات القلب بسبب جلطة في الرئة فإن العلاج يكون بالأدوية التي تذيب الجلطة و من ثم الاستمرار بتناول الأدوية المميعة لمنع حدوثها مرة أخرى.

في بعض الأحيان يحدث تسارع ضربات القلب بدون وجود لأي من الأسباب السابقة أو بسبب الخوف و الارتباك من شيء ما مثل مقابلة عمل أو اختبار. عادة ما تختفي الأعراض بعد زوال المسبب، أما في حال كان التسارع لفترة طويلة فيمكن تناول الأدوية المثبطة لمستقبلات بيتا مثل البروبرانولول و لكن بعد استشارة الطبيب المختص. في حال استخدم المريض تلك الأدوية و انتهت فترة العلاج فيجب التوقف عن تناولها بشكل تدريجي و ذلك لأن إيقافها بشكل مفاجئ قد يعرض المريض لمشاكل خطيرة في القلب.

 

ما هي العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بتسارع في ضربات القلب؟


إن أي عامل يزيد من جهد عضلة القلب يزيد من فرصة الإصابة بالتسارع، لذلك من الأفضل محاولة تجنبها. من تلك العوامل:

  • أمراض القلب.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • التدخين.
  • السكري.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بكثرة.
  • التقدم في العمر.
  • التاريخ العائلي.

 

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بتسارع ضربات القلب؟


إن الوقاية من الإصابة بتسارع ضربات القلب يُعد أمراً سهلاً، يمكن ذلك عن طريق اتباع بعض النصائح مثل:

  • الالتزام بتناول غذاء صحي و متوازن غني بالفيتامينات و البروتينات و خالي من الدهون و الكربوهيدرات.
  • الابتعاد عن التدخين و شرب المشروبات الكحولية.
  • التقليل من شرب المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة و الشاي و المشروبات الغازية.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم بمعدل 30 دقيقة باليوم 3 مرات أسبوعياً، فهي تحافظ على صحة القلب و الجسم بشكل عام.

 

المراجع