علاج ضغط الدم المنخفض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
علاج ضغط الدم المنخفض

يعتبر انخفاض ضغط الدم مشكلةً صحيةً لا تختلف عن ارتفاعه, تحتاج للتشخيص وتحديد السبب وأخذ العلاج المناسب, وتشخص حالة انخفاض ضغط الدم عندما تكون قيمته أقل من 60/90, وبعكس مرض ارتفاع ضغط الدم الذي يعتبر مرضًا صامتًا لا تظهر أعراضه على المصاب إلا في وقت متأخر فإن انخفاض ضغط الدم يسبب أعراضًا ظاهرةً تؤثر على عمل أجهزة الجسم كالجهاز العصبي والغدد الصماء وعلى عمل القلب, وفي الحالات المتقدمة من انخفاض ضغط الدم قد تهدد حياة المصاب.

 

من أهم الأعراض التي تساعد في تشخيص مشكلة انخفاض ضغط الدم ما يلي:-


-الشعور بالدوخة وفقدان التوازن.

-صعوبة في التنفس.

-ارتفاع في درجة الحرارة.

-الصداع.

-مشاكل في الجهاز الهضمي.

-الشعور بتعب شديد.

-تشويش في الرؤية.

وقد تظهر أعراض أخرى بحسب الحالة الصحية لدى المصاب, ومن أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث انخفاض في ضغط الدم هو الإصابة بفقر الدم وخلل في انتظام عمل الهرمونات المسؤولة عن تنظيم ضغط الدم, الإصابة بالجفاف وفقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم, خلل في عمل القلب أو قد يكون نتيجة تناول بعض الأعشاب والأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم. بعد ظهور الأعراض يمكن تشخيص الإصابة بقياس معدل الضغط وملاحظة انخفاضه.

 

مرض انخفاض ضغط الدم مرض مزمن يتطلب الإهتمام بالمصاب وقياس ضغطه بشكل مستمر وتغيير النمط الغذائي للتخفيف من الأعراض الظاهرة ولإعادة تنظيم الضغط بشكل متوازن دون ارتفاع أو انخفاض.

ومن أهم الوسائل التي تساعد المصاب على السيطرة على انخفاض ضغط الدم وتجنب المضاعفات الخطيرة:-


-زيادة استهلاك الملح في الوجبات الغذائية.

-النظام الغذائي المتوازن.

-شرب كميات كبيرة من السوائل.

-ممارسة الرياضة بانتظام لتنشيط الدورة الدموية.

-الابتعاد عن الإجهاد والتوتر.

-التزام الراحة وتجنب الحركة السريعة والمفاجئة خاصةً عند الإستيقاظ من النوم.

 

يساعد علاج انخفاض ضغط الدم في تجنب حالة نقص التروية وهي عدم وصول الدم المحمل بالأوكسجين بشكل كافي لأعضاء الجسم ومع الوقت قد يفقد العضو قدرته على أداء وظيفته, كما أن انخفاض الضغط بشكل حاد قد يؤدي لفقدان الوعي أو توقف لعمل القلب. وعند تشخيص انخفاض ضغط الدم يجب معرفة السبب لتجنبه كتناول أدوية ارتفاع الضغط مثلًا, ودائمًا يوصى المريض بزيادة استهلاك السوائل والملح لإعادة توازن الجسم, كما يحتاج المصاب لشرب المنبهات كالشاي والقهوة لرفع ضغط الدم.

ومن أهم العلاجات الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج ضغط الدم المنخفض:-


-المكسرات والزبيب التي تساعد في علاج الضغط المنخفض.

-عصير الليمون لتعويض نقص السوائل.

-العرقسوس الذي يؤثر على عمل الهرمونات المسؤولة عن ضبط ضغط الدم.

-الماء مع الملح بشربه عدة مرات في اليوم.

-شرب عصير الشمندر كمصدر للسوائل ولعلاج انخفاض ضغط الدم.

-اكليل الجبل وهي من الأعشاب العطرية الهامة لعلاج انخفاض ضغط الدم وكذلك الريحان.

-عصير الجزر الذي يرفع من ضغط الدم.

وفي حال عدم الإستجابة للعلاجات التقليدية يجب مراجعة الطبيب لوصف الدواء المناسب والابتعاد عن الأدوية التي تخفض من ضغط الدم كمدرات البول وأدوية علاج الإكتئاب.