علاج فطريات اللسان عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ٤ يوليو ٢٠١٩

فطريات اللسان عند الرضع

تعيش كمية قليلة من الفطريات في الوضع الطبيعي على اللسان وفي الفم دون التسبب في أي ضررٍ لهما، وعندما يبدأ نمو الفطريات تحدث العدوى على اللسان وفي الفم مسببةً ما يسمى بـالقلاع الفموي أو فطريات اللسان، وتُعرَف هذه الحالة أيضًا باسم داء المبيضّات الفموي، إذ تسببها فطريات المُبْيَضَّة البَيضاء، ويحدث مرض القلاع الفموي أو فطريات اللسان في الغالب عند الرضع والأطفال الصغار، والأشخاص الذين يعانون من ضعفٍ في جهاز المناعة، ليتسبب ذلك في ظهور نتوءات بيضاء على اللسان والخدّين، إذ تختفي بمجرد تلقي العلاج، وهو مرض غالبًا ما يكون خفيفًا، وانتشاره نادرًا ما يتسبب في حدوث مضاعفاتٍ في الدماغ، والقلب، والكبد.[١]


علاج فطريات اللسان عند الرضع

يُعالَج الرضع من فطريات اللسان عبر تنفيذ العلاج المنزلي أو العلاج الدوائي، وتشتمل طرق العلاج على ما يلي:[٢]

  • العلاج الدوائي، إذا شخّص الطبيب مرض فطريات اللسان عند الرضيع يصف علاجًا مناسبًا له، الذي يكون في الغالب كريم النيستاتين -مضاد فطري-، حيث الرضيع في حاجة إلى أسبوعين للشفاء التام، كما قد يصف الطبيب مسكّن الألم أسيتا أمينوفين في حالة الشّعور بالانزعاج الشديد، وإذا كان الطفل ما يزال في مرحلة الرّضاعة قد تحتاج الأم أيضًا إلى علاج حلمات الثدي باستخدام كريم النيستاتين أو الكلوتريمازول في وقت علاج الرضيع نفسه، وتطبيق العلاج قبل عملية إرضاعه بمدة وجيزة؛ لتجنّب اختلاط الدواء وحليب الأم في فم الطفل، وبالتالي منع حدوث العدوى أو تكرارها.
  • العلاج المنزلي، قد يقترح الطبيب اعتمادًا على عمر الرضيع إضافة العصيات اللبنية إلى النظام الغذائي، إذ يُعتقَد أنها توفّر البكتيريا النافعة التي قد تساعد في التخلّص من الفطريات، كما اقترحت علاجاتٌ أخرى؛ مثل: مستخلص بذور الجريب فروت، وزيت شجرة الشاي، وزيت جوز الهند، وصودا الخبز للمساعدة في علاج فطريات اللسان عند الرضع، ومع ذلك فقد وُجِدَ أنّ مستخلص بذور الجريب فروت يحتوي على مركبات قد لا تكون آمنة حتى لدى البالغين، كما لم تُثبَت فاعليته في أية حالة سابقة.[٢]


أسباب فطريات اللسان عند الرضع

يحدث مرض فطريات اللسان بسبب فرط نمو الفطريات من نوع يسمّى المُبْيَضَّةُ البَيضاء، لكن قد يحدث أيضًا في حال ضعف جهاز المناعة بسبب مرض، أو تناول أدوية، أو العلاج الكيميائي، أو لم يتطوّر بالكامل كما هو الحال في الرضع، فإنّ المبيضات قد يتفاقم تكاثرها وتصل الى جهاز الهضم، إضافةً إلى ذلك يحدث نمو المبيضة البيضاء أيضًا بعد كثرة إعطاء الطفل المضادات الحيوية للعدوى البكتيرية؛ لأنّ فرط تناول المضادات الحيوية يقتل البكتيريا النافعة التي تحافظ على نمو المبيضات، كما يحدث مرض فطريات اللسان أيضًا بعد استخدام أدوية الستيرويدات.[٣]


أعراض فطريات اللسان عند الرضع

قد لا يسبب مرض فطريات اللسان عند الرضع أية أعراض في مراحله الأولية، لكن مع مرور الوقت واستمرار تكاثر الفطريات قد تتطوّر الأعراض التالية:[١]

  • ألم في مكان التحاديب في الفم.
  • نتوءات بيضاء كريمية تظهر على الخدود الداخلية، أو اللسان، أو اللثة، أو اللوزتين.
  • صعوبة في البلع.
  • نزيف طفيف عند كشط التحاديب البيضاء.
  • التهاب الشفة الزاوي، أو جفاف الجلد وتشققه في زوايا الفم.
  • الإحساس بطعم سيء في الفم.

أما عند الرضع فقد تسبب فطريات اللسان في بعض الأحيان:

  • الانفعال والبكاء الشديد.
  • صعوبة في إرضاعه.

كما ينقلها الأطفال الذين يعانون منها إلى أمهاتهم أثناء الرّضاعة الطبيعية؛ لتقع الأمهات وأطفالهن في دورة انتقال فطرية، وعند حدوث ذلك فقد يُلاحظ:

  • آلام حادة في الثدي.
  • الحكة الشديدة، أو الحساسية، أو الألم في حلمات الثدي.
  • ألم شديد أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • تساقط الجلد في المنطقة المحيطة بحلمة الثدي.


تشخيص فطريات اللسان عند الرضع والوقاية منها

يفحص الطبيب الرضيع ويبحث عن علامات فطريات اللسان، وأحيانًا قد يأخذ عينة أو مسحة من الأنسجة المصابة لفحصها والتأكد منها تحت المجهر، وبالتالي تأكيد تشخيصه.[٢]، ومرض فطريات اللسان هو عدوى شائعة عند الرضع، لكن تجرى الوقاية منها من خلال تنفيذ ما يلي:[٣]

  • عند ممارسة عملية الرضاعة الطبيعية إذا كانت حلمات الثدي تسبب الألم وحمراء اللون، فذلك يعني إصابة الأم المرضع بالعدوى الفطرية، التي تظهر وتختفي لدى كل من الأم وطفلها، لذلك يوصي الطبيب باستخدام مرهم مضاد للفطريات على حلمات الثدي بالتزامن مع علاج الطفل.
  • استخدام بطانيات صحية على حلمات ثدي الأم المرضع؛ للحدّ من انتشار الفطريات إلى الملابس.
  • تنظيف اللهايات وحلمات زجاجات الرضاعة بالماء الساخن بعد كل استخدام في حالة إرضاع الطفل رضاعة صناعية، كما يجب تخزين الحليب والقوارير المُعدّة في الثلاجة لمنع نمو الفطريات.
  • تغيير الحفاظات أو البطانات دوريًا؛ ذلك لمنع حدوث ما يسمّى طفح الحفاظات.


المراجع

  1. ^ أ ب "Oral Thrush", healthline.com, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What happens when babies get oral thrush?", medicalnewstoday.com, Retrieved 22-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Oral Thrush", kidshealth.org, Retrieved 22-06-2019. Edited.