علاج لعية النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
علاج لعية النفس

لعية النفس

يُعد الغثيان من الأمور الشائعة التي تصيب العديد من الأشخاص، ويُعرف بأنه الحاجة أو الرغبة الدائمة بالتقيؤ، أو الشعور الدائم بعدم الارتياح أو الألم، وقد تزول هذه الأعراض دون الحاجة إلى أي علاج، كما قد يصاحب الغثيان عادةً شحوب في البشرة وامتلاء في البطن. ومن الجدير بالذكر أن الغثيان قد يكون عَرَضًا لمرضٍ ما، أو نتيجة تناول طعام ما، أو قد يكون نتيجة عرض جانبي لاستخدام بعض أنواع الأدوية.[١]


علاج لعية النفس

توجد مجموعتان دوائيتان مسؤولتان عن التقليل أو التخلص من آثار الغثيان، وعادةً ما تسمى هذه الأدوية بمضادات التقيؤ، ومن أهمها ما يأتي:[٢][٣][٤]

  • الأدوية المضادة للهيستامين: تساعد هذه المجموعة الدوائية على إضعاف قدرة الأذن الداخلية على الشعور بالحركة، كما أنها تمنع إرسال إشارات إلى الجزء المسؤول عن الغثيان والتقيؤ في الدماغ، ومن أهم الأمثلة على الأدوية المضادة للهيستامين ديمينهيدرينات.
  • البسموث سبساليسيلات: تستخدم هذه التركيبة الدوائية في علاج بعض أنواع الغثيان والتقيؤ، مثل: التهاب المعدة والأمعاء، وبعض اضطرابات المعدة، وكمضاد للاسهال، حيث يقوم مبدأ عملها على حماية بطانة المعدة.
  • مضادات الدوبامين: عادةً ما يتم استخدام هذه التركيبة الدوائية للحد من آثار الغثيان الناجمة عن العلاج الكيميائي، وقد يسبب استخدامها جفاف الفم، والإمساك، والطنين في الأذن، والتشنجات في العضلات، ومن أهم الأمثلة على مضادات الدوبامين بروكلوربيرازين، ودومبيريدون، أما بالنسبة لمضادات التقيؤ التي يتم استخدامها خلال فترة الحمل فتحمل التركيبة العلمية البروكلوربيرازين والبروميثازين.
  • مضادات مستقبلات السيروتونين: تستخدم هذه المجموعة الدوائية لعلاج الغثيان الناجم عن أدوية التخدير التي تم استخدامها أثناء العملية الجراحية، وقد تسبب الشعور بالتعب والإمساك، ومن أهم الأمثلة عليها الأونديسارتان، والدولاسيرتون.
  • فيتامين ب6: يُعد من الفيتامينات التي أظهرت فاعليةً في التقليل من آثار الغثيان، وعادةً ما يتم استخدامها خلال فترة الحمل.


الآثار الجانبية لأدوية لعية النفس

من أهم الأثار الجانبية الناجمة عن استخدام مضادات التقيؤ والتي تستوجب استشارة الطبيب ما يلي:[٤]

  • تشنجات وضعف في العضلات.
  • زيادة الشعور بالغثيان.
  • الهلوسة.
  • الشعور بالنعاس.
  • فقدان السمع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الإمساك الشديد.


علاج لعية النفس بالاعشاب

قد يساعد شرب بعض أنواع المشروبات على التقليل من آثار الغثيان، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • الزنجبيل: يُعد الزنجبيل من العلاجات الفعالة للتخلص من الغثيان، والذي يضاهي مفعوله مفعول استخدام مضادات التقيؤ، وقد أظهر الزنجبيل فاعليةً في التخلص من الغثيان عند النساء الحوامل، أو الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي، ويمكن إضافته إلى الطعام أو تناوله جافًّا.
  • النعناع: أظهر شرب النعنع فعاليةً في علاج الغثيان، ويمكن إضافته إلى الشاي أو عن طريق الكبسولات للحد من الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي.
  • القرفة: فقد وُجِدَ أنّ للقرفة فاعليةً في التخلص من الغثيان المصاحب لأعراض الدورة الشهرية.
  • المشروبات الملحية: قد يساعد شرب السوائل التي تحتوي على نسبة جيدة من الأملاح على موازنة الإلكترونات في الجسم، بالتالي التقليل من آثار الغثيان.


نصائح للتقليل من لعية النفس

في ما يأتي بعض النصائح التي تساعد في التقليل من الشعور بالغثيان:[٢][٥]

  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين عوضًا عن الكربوهيدرات.
  • تجنب المشروبات الغازية، إذ تسبب الانتفاخ، بالتالي زيادة الشعور بالغثيان.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل والأملاح والسكريات؛ وذلك لتعويض ما تم فقدانه بسبب التقيؤ.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • الحرص على التقليل من الحركة؛ وذلك لأنها تساعد على الزيادة من آثار الغثيان.
  • التنفس العميق.
  • التقيؤ، فقد يساعد التقيؤ في بعض الحالات على التقليل من الشعور بالغثيان، كما في حالات الإفراط في شرب الكحول، أو التسمم الغذائي.
  • شم الروائح التي تحتوي على كحول إيزوبروبيل قد يساعد على الحد من شعور الغثيان.
  • استنشاق الهواء النقي.
  • تجنب الانحناء المفاجئ وضرب البطن.
  • تجنب الحركة بشدة بعد تناول الطعام.
  • الحرص على تناول الأطعمة الخفيفة، مثل: البسكويت، والخبز.
  • شرب السوائل الباردة.


أعراض لعية النفس

يُعد الغثيان من الأمور المزعجة التي تواجه العديد من الأشخاص على الرغم من أنه غير مؤلم، ومن أهم الأعراض التي تصاحبه ما يأتي:[١]

  • الدوخة والإغماء.
  • جفاف الفم.
  • الإسهال.
  • الحمى.
  • آلام في البطن.
  • انخفاض في كمية البول.
  • ألم في الصدر.
  • الارتباك والخمول.
  • صعوبة التنفس.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق المفرط.

ومن الجدير بالذكر أن استمرار الغثيان لمدة طويلة قد يتسبب بمجموعة من المضاعفات، وتشمل ما يأتي:[٥]

  • سوء النغذية.
  • ضعف في الأظافر والشعر.
  • التقيؤ المستمر، مما يساهم في إفساد مينا الأسنان.
  • الجفاف.


أسباب لعية النفس

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى الغثيان، وبعضها قد يكون عَرَضًا نتيجة الإصابة بمرضٍ ما، بالإضافة إلى الأسباب الآتية:[٦]

  • الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية في المعدة، إذ قد تؤدي إلى الشعور بالغثيان، وقد تسبب بعض أنواع البكتيريا التي تنتقل عن طريق الطعام الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • الارتداد المَعدِي المريئي، قد تسبب الإصابة بمتلازمة الارتداد المعدي المريئي أو حرقة المعدة ارتداد محتويات المعدة إلى أعلى المريء بعد تناول الطعام، مما يسبب الحرقة في المعدة والإحساس بالغثيان.
  • الإصابة ببعض الأمراض، فقد تسبب الإصابة ببعض الأمراض الألم الشديد الذي يساعد في زيادة الشعور بالغثيان، مثل:
    • التهاب البنكرياس.
    • حصى الكلى.
    • التهاب السحايا.
    • فشل الكبد، أو سرطان الكبد.
    • الصداع النصفي.
    • عدوى الأذن.
    • الانسداد المعوي.
    • النوبات القلبية.
    • الإصابة بقرحة المعدة.
  • حالات أخرى، من الممكن أن تسبب حالات أخرى الشعور، ومن أمثلتها ما يأتي:
    • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والدهون.
    • دوار البحر.
    • تناول بعض أنواع الأدوية، فقد يزيد استخدام بعض أنواع الأدوية من الغثيان، كالأدوية المستخدمة لعلاج السرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Joseph Miller (27-4-2017), " What is Nausea"، everydayhealth, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Aaron Kandola (10-2-2018), "What are the best ways to get rid of nausea?"، medicalnewstoday, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. "Antiemetic Medicines: OTC Relief for Nausea and Vomiting", familydoctor,18-1-2018، Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Jacquelyn Cafasso (12-6-2017), "Antiemetic Drugs"، healthline, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Kati Blake (9-8-2017), "What are nausea and vomiting?"، healthline, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  6. Rachel Nall, BSN (30-4-2019), "Everything You Should Know About Nausea"، healthline, Retrieved 23-11-2019. Edited.