علاج متلازمة تيرنر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
علاج متلازمة تيرنر

    متلازمة تيرنر (Turner syndrome)، هي عبارة عن متلازمة تُصيب الإناث اللواتي يمتلكن نسخة واحدة من الصبغة (ج) أو (X) في الخلايا. تُسبب هذهِ المتلازمة اختلالًا في تطور الفتيات، مما يجعلهن قصيرات القامة، بالإضافة إلى اختلال عمل المبايض في أجسامهن بالطريقة الصحيحة واحتمالية إصابتهن بالعقم تكون كبيرة جدًا، كما أنهن مُعرضات للإصابة بمشاكل صحية أخرى، مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الكلية ومرض الساد أو الكتاراكت (إعتام عدسة العين) وغيرها.  

مميزات الشخص المُصاب بمتلازمة تيرنر


  • العنق القصير أو (المتغضن)، الذي يحتوي على طيات جلدية من منطقة أعلى الكتفين إلى حواف العنق.

• خط الشعر يكون منخفضًا من الخلف.

• الأذنالمنخفضة.

• انتفاخ وتورّم اليدين والقدمين.  

أعراض الإصابة بمتلازمة تيرنر


  - الإصابة بالعقم، وذلك بسبب أن الصبغي (x)لدى الأنثىيقوم بإفراز هرمونات تحدد جنسها فقط.

- قصر القامة (حوالي 145 سم عند البلوغ).

- الذكاء العالي، على الرغم من أن النمو العقلي لدى الشخص المُصاب بهذهِ المتلازمة يكون بطيئًا نوعًا ما.

- الرقبة الوتراء أو قصيرة المدى.

- اختلال في الدورة الشهرية بالإضافة إلى احتمالية اختفائها وانعدام القدرة على الإنجاب.

- ظهور بعض العيوب الخلقية في القلب، ولكن هذا العرض يظهر على نسبة بسيطة من المصابين بهذهِ المتلازمة.

- الإصابة ببعض العيوب الخلقية في الكلى.

- الحصول على وجه مميز، حيث تكون العينان مصابتين بالحول، والأذنان ذات مستوى منخفض عن المستوى الطبيعي.

- الصدر العريض وكبر المسافة بين الحلمتين مقارنةبالمسافة الطبيعية.  

أسباب الإصابة بمتلازمة تيرنر


  1. الفقدان الكلي لنسخة واحدة من الكروموسومات الجنسية (X)، وذلك بسبب وجود خلل في الحيوان المنوي عند الأب أو في بويضة الأم، مما يؤدي إلى احتواء جميع خلايا الجسم على نسخة واحدة فقط من نفس الكرموسوم أو ما يُسمى بالنمط أحادي الصباغ.

2. حدوث خلل في عملية الانقسام الخلوي في مراحل مُبكرة من تطور الجنين في رحم الأم،الأمر الذي يتسبب بتواجد خلايا أحادية الصبغي، وخلايا أخرى تحمل نسختين منهُ تُسمى بالنمط الفسيفسائي.

3. ظهور جزء من الصبغي (Y)، المرتبط بأحد نُسخ الصبغي(X)، وهي من الحالات النادرة، لكن على الرغم من ندرتها إلا أنها قد تتسبب في حدوث تطور بيولوجي سليم في جسم الأنثى.  

علاج متلازمة تيرنر


  لا يوجد علاج فعلي ومُحدد لمتلازمة تيرنر، ولكن هنالك بعض العلاجات التي قد تعمل على معالجة بعض العلامات والأعراض الظاهرة على بعض أجهزة الجسم بالإضافة إلى التطور الجنسي والجسدي، مثل:

1. إعطاؤها هرمونات الأستروجين التي تساعد الفتاة على البدء في اكتساب علامات البلوغ الجنسي، كظهور الثدي أو حدوث الدورة الشهرية.

2. إحداث الحمل عند السيدات اللواتي يرغبن في الحمل، وذلك من خلال اللجوء إلى عمليات التلقيح الاصطناعي خارج الجسم.

3. العلاج من خلال إعطائها هرمون النمو الذي يُحسن زيادة الطول ويوصلها إلى الطول الطبيعي، ولكن يجب البدء في هذا العلاج في سن مُبكر.