علاج مرض الهربس البسيط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
علاج مرض الهربس البسيط

مرض الهربس البسيط

مرض الهربس البسيط هو إصابة فيروسية تصيب الجلد، وتنتج عن الإصابة بفيروس الحلأ البسيط، ويقسم الهربس إلى هربس فموي، وهربس تناسلي، ويُؤدي الهربس الفموي إلى تقرحات داخل الفم أو خارجه أو على الوجه بقرب الفم، أمّا في الهربس التناسلي، تُصاب الأعضاء التناسلية وما حولها،[١] عادةً ما ينتشر الهربس الفموي بالإفرازات الفموية أو القروح الجلدية؛ إذ ينتقل بالتقبيل أو تبادل الأدوات الشخصية، مثل؛ فرشاة الأسنان أو أدوات تناول الطعام، أمّا الهربس التناسلي، فإنّه ينتقل فقط بالاتصال الجنسي مع شخص مصاب، كما قد تنتقل العدوى من الأم الحامل المصابة إلى طفلها أثناء الولادة.[٢]


علاج مرض الهربس البسيط

لا يوجد علاج حاليًّا للقضاء على فيروس مرض الهربس البسيط، كما أن الشخص سيبقى مصابًا بالفيروس طوال حياته، حتى وإن لم تظهر الأعراض، فسيعيش الفيروس في الخلايا العصبية للمصاب، ومن الممكن أن تزول القروح الناتجة عن الهربس دون علاج، ولكن قد يحدد الطبيب ما إذا كانت توجد حاجة للعلاج بالأدوية، مثل؛ دواء Acyclovir، أو دواء Famciclovir، أو دواء Valacyclovir، التي قد تقلل نقل العدوى للآخرين، كما قد تُقلل من شدة المرض وانتشاره إلى مناطق أخرى من الجسم، وتكون هذه الأدوية إمّا على شكل حبوب بالفم، أو على شكل كريم للتطبيق الموضعي، أمّا في حالة تفشي المرض في الجسم، يُمكن إعطاء أحد هذه الأدوية بالحقن، [١]كما قد تفيد العلاجات المنزلية التالية في تخفيف المرض: [٣]

  • تناول مسكنات الألم، مثل؛ الباراسيتامول والأيبوبروفين.
  • الاستحمام بالماء المالح قليلًا والدافئ؛ إذ يُخفف من الأعراض.
  • وضع هلام البترول أو الفازلين على المنطقة المصابة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة فوق المنطقة المصابة.
  • غسل اليدين جيدًا، خاصةً بعد لمس المنطقة المصابة.
  • الامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية حتى تختفي الأعراض.
  • وضع كريم أو لوشن مخدر في حال كانت الإصابة في مجرى البول، لتخفيف الألم عند التبول.


أعراض مرض الهربس البسيط

تحدث أعراض مرض الهربس وتختفي، ولكن اختفاؤها لا يعني الشفاء من الفيروس، ولا يعني أنّ المصاب لا يمكنه نقل العدوى لأشخاص آخرين، لأنّ الفيروس يبقى في خلايا المصاب مدى الحياة، والأعراض الأكثر شيوعًا لمرض الهربس الفموي؛ التقرحات المؤلمة على الشفتين أو حول الفم تسمى القروح الباردة أو بثور الحمى، كما يمكن أن تظهر تقرحات داخل الفم في بداية ظهور أعراض المرض، وتستمر القروح الباردة لعدة أسابيع ثم تختفي دون علاج، يمكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، لذلك يجب مراجعة الطبيب، أمّا الهربس التناسلي، عادةً ما يكون أكثر ألمًا من الهربس الفموي، ومن أعراضه الأكثر شيوعًا؛ البثور المثيرة للحكة أو المؤلمة على المهبل، أو الفرج، أو عنق الرحم، أو القضيب، أو المؤخرة، أو فتحة الشرج، أو داخل الفخذين، ثم تتحول هذه البثور إلى قروح جلدية، وقد تظهر أيضًا الأعراض التالية: [٤]

  • الشعور بالحرقان عند لمس البول للقروح.
  • صعوبة في التبول، لأنّ القروح والتورمات، قد تسد مجرى البول.
  • الشعور بالحكة في المنطقة المصابة.
  • الشعور بالألم حول الأعضاء التناسلية.
  • تورم الغدد في منطقة الحوض وتحت الإبط.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الصداع.
  • الشعور بالألم والتعب.


أنواع فيروس مرض الهربس البسيط

يوجد نوعين لفيروس الهربس البسيط: [٥]

  • النوع الأول HSV-1: وهو فيروس شديد العدوى وشائع في جميع أنحاء العالم، ويُصاب به معظم الحالات في مرحلة الطفولة وتبقى لمدى الحياة، والغالبية العظمى من الإصابات بهذا الفيروس فموية أو حول الفم، ونسبة قليلة منها تناسلية أو شرجية ، ولكن الإصابات التناسلية الناتجة عن هذا الفيروس، لا تتكرر كثيرًا مثل الهربس الفموي، وقد تؤدي الإصابة بفيروس الهربس من النوع الأول في حالات نادرة إلى التهاب الدماغ أو التهاب القرنية.
  • النوع الثاني HSV-2: تنتشر الإصابة بهذا الفيروس في جميع أنحاء العالم، وتنتقل بالإتصال الجنسي، وهو السبب الرئيسي لداء القوباء التناسلية، الذي قد يحدث أيضًا بسبب فيروس الهربس البسيط من النوع الأول، إلّا أنّ الإصابة بفيروس الهربس البسيط من النوع الثاني تدوم مدى الحياة وغير قابلة للشفاء، كما أنّ الإصابة به تزيد من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز بمقدار ثلاثة أضعاف، وقد يؤدي أيضًا في حالات نادرة إلى مضاعفات خطيرة، مثل؛ التهاب السحايا، والدماغ، والمريء، والتهاب الكبد، والتهاب الرئة.


تشخيص مرض الهربس البسيط

يُشخص مرض الهربس البسيط بالفحص السريري؛ إذ يفحص الطبيب القروح ويسأل المصاب عن بعض الأعراض، كما قد يطلب من المصاب إجراء اختبار الهربس HSV الذي قد يؤكد تشخيص المرض في حال كان يعاني الشخص من القروح على الأعضاء التناسلية، ويُجري المختص الاختبار بأخذ عينة من السائل في القرحة لفحصها في المختبر، كما أن اختبارات الدم للأجسام المضادة لفيروس مرض الهربس البسيط من النوع الأول ومن النوع الثاني، قد تُساعد أيضًا في تشخيص الإصابة، خاصةً عند عدم وجود قروح جلدية.[٥]


محفزات مرض الهربس البسيط

بعض الأشخاص المصابين بفيروس الهربس البسيط، يُعانون من تكرار ظهور الأعراض بانتظام، والبعض الآخر قد يعاني من ظهور الأعراض مرة واحدة، ثم يصبح الفيروس خامدًا، ومع ذلك، قد تؤدي بعض المحفزات إلى ظهور الأعراض، التي تُصبح أقلّ حدةً بمرور الوقت، لأنّ الجسم يبدأ في تكوين أجسامًا مضادة، وعادةً لا توجد مضاعفات إذا كان المصاب سليمًا، وهي ما يلي:[١]


الوقاية من مرض الهربس البسيط

فيما يلي بعض التدابير التي يمكن اتخاذها لتجنب الإصابة بفيروس مرض الهربس البسيط، أو منع انتقاله من شخص إلى آخر: [١]

  • تجنب الاتصال الجسدي المباشر مع الآخرين.
  • عدم مشاركة الأدوات التي قد ينتقل الفيروس من خلالها، مثل؛ الأكواب أو المناشف أو الملابس أو المكياج أو مرطب الشفاه.
  • تجنب الشخص المصاب للعلاقة الجنسية أو ممارسة الجنس الفموي أو التقبيل أثناء تفشي المرض في الجسم.
  • غسل اليدين جيدًا وتطبيق الدواء بالعيدان القطنية لتقليل ملامسة القروح.

كما أنّ الأشخاص الذين شُخصوا بالفيروس ولا يعانون من أيّة أعراض، يجب عليهم استخدام الواقي الذكري عند الجماع، ولكن حتى مع استخدام الواقي الذكري، يمكن نقل الفيروس بلمس المنطقة غير المغطاة، وقد تضطر النساء الحوامل المصابات إلى تناول الأدوية لمنع الفيروس من إصابة أطفالهنّ عند الولادة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Elly Dock (2019-2-27), "Herpes Simplex"، healthline, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  2. Traci C. Johnson (2018-9-9), "Herpes Simplex Virus: HSV-1 & HSV-2"، webmd, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  3. Yvette Brazier (2017-11-13), "Symptoms, causes, and treatment for herpes"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  4. . (.), "What are the symptoms of herpes?"، plannedparenthood, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  5. ^ أ ب . (2017-1-31), "Herpes simplex virus"، who, Retrieved 2019-11-28. Edited.