علاج مرض عين السمكة الجلدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
علاج مرض عين السمكة الجلدي

مرض عين السمكة الجلدي

يُطلق على مرض عين السمكة عدّة أسماء، منها؛ الثالول، السالول، وغيرها؛ وهو مرض جلدي، يتمثّل بظهور مجموعة من الأورام الجلدية الحميدة المعدية، تصيب الطبقات العليا من الجلد؛ نتيجة الإصابة بعدوى يُسببها فيروس الورم الحليمي البشري الذي يوجد منه ما يُقارب 100 نوع معروف، وتنمو بحجم صغير ذو نسيج خشن يُمكن أن يظهر في أي مكان على الجسم، وله عدة أشكال وأحجام وأعداد، وعادةً ما يكون لونه بلون الجسم، ويصيب كل الأجناس والأعمار، إلّا أنه أكثر شيوعًا لدى الأطفال والمراهقين، لأنّه قد يرجع إلى أن الجهاز المناعي في هذه المرحلة يكون في طور التكوّن، ولا يزال يفتقد القدرة على مقاومة نمو مثل هذه الأورام، لذا يكون الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

يوجد العديد من أنواع الثآليل مثل؛ الثآليل الشائعة، والثآليل المسطحة، والثآليل المصطبغة، والثآليل الأخمصية، وعادةً ما تظهر نقاط سوداء في وسط هذه الثآليل، وهي أوعية دموية يُمكن أن تؤدي إلى نزيف، وعادةً ما تختفي معظم الثآليل خلال سنة إلى خمس سنوات دون علاج طبي، لكن يوجد العديد من طرق العلاج المتاحة للثآليل الكبيرة أو الكثيرة أو التي تظهر في المناطق الحساسة. [١][٢]


علاج مرض عين السمكة الجلدي

تختفي معظم ثآليل عين السمكة الشائعة دون علاج، وقد تظهر ثآليل جديدة بالقرب منها بعد عامٍ أو عامين، وقد تحتاج بعض الأنواع من الثآليل إلى التدخل الطبي لعلاجها وإزالتها، وتتوفّر العديد من طرق العلاج التي يمكن استخدامها، ويهدف العلاج لإزالة الثآليل، أو تحفيز جهاز المناعة للاستجابة ومقاومة الفيروس أو كلتا الطريقتين، وقد يستغرق أسابيع أو شهور، ومن ضمن هذه العلاجات:[٣]

  • التقشير بحمض الساليسيليك: يُزيل حمض الساليسيليك طبقات من الثؤلول بمقدارٍ بسيطٍ في كل مرة.
  • المعالجة بالتبريد: تتضمن جلسات المعالجة بالتبريد وضع النيتروجين السائل على الثؤلول، الذي يُكوِّن بثورًا تحت الثؤلول وحوله، وبعد ذلك ينسلخ النسيج الميت خلال أسبوع تقريبًا، وقد تُحفّز هذه الطريقة أيضًا جهاز المناعة في الجسم لمحاربة فيروسات الثآليل.
  • التقشير بالأحماض الأخرى: إذا لم يفلح استخدام حمض الساليسيليك أو التبريد، فقد يستخدم الطبيب حمض ثلاثي كلورو الأسيتيك، في هذه الطريقة، يكشط الطبيب سطح الثؤلول ثم يضع الحمض بخِلة أسنان خشبية، ويجب تكرار العلاج كل أسبوع، وتظهر الآثار الجانبية في صورة حرق أو لسع.
  • الجراحة: تُزال بعض الثآليل بجراحة بسيطة، لكنها قد تترك ندبًا في المنطقة المُعالَجة.
  • العلاج بأشعة الليزر: تُعالج بعض الثآليل بأشعة الليزر؛ إذ تُميت أشعة الليزر النسيج المصاب بالعدوى، بحرقها للأوعية الدّموية التي تُغذي النّسيج، ولا تزال هذه الطريقة ضيقة الانتشار، إذ إنّها تُسبّب ألمًا وظهور ندبات في مكان العلاج.

بالإضافة إلى العلاجات الطبية، يوجد بعض الإجراءات المنزلية والنصائح التي يمكن اتباعها، لتخفيف الألم الناجم عن ثآليل عين السمكة، وتسريع عملية الشفاء، ومن ضمن هذه العلاجات: [٣]،[٤]

  • استخدام مراهم ولاصقات حمض الساليسيليك للتقشير؛ إذ تتوفر العديد من المقشرات التي تُصرف دون وصفة طبية، وعادةً ما تُستخدم يوميًا لبضعة أسابيع.
  • وضع الماء الدافئ في مكان الثآليل لبضع دقائق قبل استخدام منتجات التقشير، وإزالة الجلد الميّت بلوح الصنفرة.
  • استخدام منتجات النيتروجين السائلة أو الرذاذ.
  • الأشرطة اللاصقة، التي تُستخدم لتغطية الثآليل مدة ستة أيام، ثمّ يُنقع مكان الثآليل في الماء، وتُزال الأنسجة الميتة بلطف بحجر الخفاف أو لوح الصنفرة.
  • غسل اليدين بعد لمس الثآليل.
  • تغيير الجوارب يوميًا.
  • عدم مشاركة المناشف أو الجوارب أو الأحذية.
  • تجنّب المشي دون ارتداء الأحذية.

 

أنواع مرض عين السمكة الجلدي

يمكن أن تظهر ثآليل مرض عين السمكة بأشكالٍ مختلفة، فيوجد عدة أنواع منها يظهر كل نوع على جزءٍ مختلفٍ من الجسم، وله مظهر متميز: [٥]،[٦]

  • الثآليل الشائعة: تنمو هذه لثآليل على أصابع اليدين والقدمين، ولكن يمكن أن تظهر في أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر بمظهر خشن مدبب، بقمة مدورة.
  • الثآليل الأخمصية: تنمو الثآليل الأخمصية في باطن القدمين، وعلى عكس الأنواع الأخرى، تنمو هذه الثآليل داخل الجلد وليس خارجه، ويمكن معرفة مكان وجوده، بوجود فتحة صغيرة محاطة ببشرة صلبة في أسفل القدم.
  • الثآليل المسطحة: تنمو الثآليل المسطحة عادةً على الوجه أو الفخذين أو الذراعين، وهي صغيرة ولا يمكن ملاحظتها فور نموها، وتظهر مسطحة، ويمكن أن تكون وردية أو بنية أو صفراء قليلًا.
  • الثآليل الخيطية: تنمو هذه الثآليل حول الفم أو الأنف وقد تنمو على الرقبة أو أسفل الذقن، وتكون صغيرة الحجم، وبنفس لون الجلد.
  • الثآليل المحيطة: تنمو الثآليل المحيطة في القدمين وحول أظافر القدمين، وعادةً ما تكون مؤلمة وتؤثر على نمو الظفر.
  • الثآليل التناسلية: تنمو الثآليل التناسلية في الأعضاء التناسلية، وهي إحدى الأمراض المنقولة جنسيًا.[٧]


أسباب مرض عين السمكة الجلدي

تتسبب فيروسات الورم الحليمي البشري في ظهور ثآليل مرض عين السمكة الجلدي؛ إذ تتسبب بالنمو المفرط والسريع لبروتين الكيراتين في الطبقة العليا من الجلد، ممّا يُؤدي إلى نمو الثآليل بأشكالها على سطح الجلد، ويوجد العديد من سلالات فيروس الورم الحليمي البشري المختلفة التي تسبب أنواع الثآليل المختلفة، ويمكن أن تنتقل هذه الفيروسات بالملامسة المباشرة لجلد المصاب، أو من بملامسة المناشف أو الأحذية الخاصة بالشخص المصاب، ويمكن أن ينتشر الفيروس إلى أجزاء أخرى من الجسم بخدش الثآليل، أو مص الأصابع، أو حلق الوجه أو الساقين، أو تلامس البشرات المصابة مع الأسطح الخشنة، وعادةً ما تنتقل هذه الفيروسات للأشخاص الذين يُعانون من الخدوش أو الجروح على باطن الأقدام من حمامات السباحة العامة.

ويعدّ الأشخاص الذين يُعانون من ضعف الجهاز المناعي هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض عين السمكة، مثل؛ المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، أو الذين يتناولون أدوية لتثبيط المناعة، بالإضافة إلى انتقال بعض السلالات من هذا الفيروس بالاتصال الجنسي مع شريك مصاب.[٢]


الوقاية من مرض عين السمكة الجلدي

يمكن اتباع بعض الإرشادات التي قد تُقلل الإصابة بعدوى عين السمكة، من ضمنها:

  • غسل اليدين بانتظام، لا سيّما بعد الاتصال بشخصٍ مصاب بالثآليل.
  • تغطية الثآليل مع ضمادة.
  • المحافظة على جفاف اليدين والقدمين.
  • ارتداء أحذية الاستحمام أثناء التواجد في غرفة خلع الملابس أو مرافق الاستحمام المشتركة.
  • تجنّب لمس أو خدش الثآليل.


المراجع

  1. Gary W. Cole, "Warts (Common Warts)"، medicinenet, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  2. ^ أ ب Yvette Brazier (2017-11-28), "How to treat a wart"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  3. ^ أ ب "Common warts", mayoclinic, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  4. "Warts and verrucas", nhs, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  5. Elea Carey (2017-4-20), "Warts"، healthline, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  6. "Visual Guide to Warts", webmd, Retrieved 2019-11-15. Edited.
  7. "Warts ", medlineplus, Retrieved 2019-11-15. Edited.