علاج مفصل الركبة بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٠ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
علاج مفصل الركبة بالاعشاب

مفصل الركبة

يعتمد الجسم في حركته على مفصل الركبة لأنّها تسانده عند تنفيذ الحركة، والانحناء، والدّوران، واللف؛ من أجل ذلك وجب ذكر الهياكل التي تعتمد عليها الركبة، وهي خمسة هياكل تُذكَر في الآتي:[١]

  • العظام: يحتوي مفصل الركبة على ثلاثة عظام؛ هي:
  • عظم الفخذ فوق الركبة.
  • عظمة السّاق تحت الركبة.
  • الرضفة، هي عظمة رأس الركبة.
  • الأربطة، هي مجموعة من الأشرطة الليفية التي تربط العظام بعضها ببعض، وتشمل الركبة 4 أربطة مهمة، ووظيفتها ربط عظمة الفخذ بالساق؛ وهي:
  • الرّباط الصّليبي الأمامي، والرّباط الصّليبي الخلفي، هما المسؤولان عن الثّبات الدوراني للركبة.
  • الرّباط الجانبي الداخلي، والرباط الجانبي الخارجي، المسؤولان عن الثبات الجانبي للركبة.
  • الأوتار، هي مجموعة من الأشرطة الليفية التي تشبه الأربطة لكنّها تختلف في وظيفتها المتمثلة في هي ربط العظام بالعضلات، كما تحتوي على وترين مهمين؛ هما:
  • الوتر رباعي الرؤؤس الذي يربط العضلة رباعية الرؤؤس بالرضفة.
  • الوتر الرّضفي الذي يربط الرضفة بالعظمة الكبرى للساق (يُعدّ هذا من الناحية المنطقية أحد الأربطة؛ لأنّه يربط بين عظمتين).
  • الغضروف، تتركّب الهياكل الغضروفية من الغضروف المفصلي الذي يوجد بين عظمة السّاق وعظمة الفخذ، وهو المسؤؤل عن توفير الراحة للركبة، والمساحة الجيدة لتستطيع الحركة بطريقة أفضل.
  • أكياس مليئة بالسائل، التي تساعد في إسناد الركبة، وهناك ثلاثة منها إحداها أمام الرضف، وأخرى تحتها، أمّا الأخيرة على جانبَي الرّكبة وتحت المفصل ببوصتين.


علاج مفصل الركبة بالأعشاب

توجد مجموعة من الأعشاب التي تساعد في علاج آلام والتهابات المفاصل، ومنها التهاب الركبة، وتُذكَر تفاصيل هذه الأعشاب على النحو الآتي:[٢]

  • الزنجبيل، له القدرة على المساعدة في علاج التهاب المفاصل، ومنه التهاب مفصل الركبة؛ ذلك لما له من خصائص مضادة للالتهابات التي تزيد من تدفق الدم إليها، بالتالي تُسرّع شفاء التهاب الركبة.
  • عشبة الكافور، يُستخدم مستخلصها في الأدوية التي تعالج التهابات وآلام مفصل الركبة؛ ذلك لوجود مادة التانينات التي تخفف من تورّم المفصل والتهابه، كما أنّ مستخلصها يستخدم بطريقتين إمّا بمنزلة دواء فموي، أو موضعي على المفصل.
  • الشاي الأخضر، يُعدّ مشروب الشاي الأخضر من المشروبات الأكثر انتشارًا في العالم، إذ إنّه يُستخدم في التقليل من التهابات الجسم عامة، بالتالي فهو يعالج التهاب المفاصل، ويُستخدَم عن طريق تناوله في صورة أقراص، بالإضافة إلى المشروب، كما أنّه مفيد للأشخاص المصابين بهشاشة العظام.
  • الكركم، يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تخفف من آلام التهاب مفصل الركبة؛ ذلك لاحتوائها على مادة الكركمين النّشطة التي تكافح آلام المفاصل -خاصةً عندما يتناولها الشخص عن طريق الفم-.
  • لحاء شجرة الصفصاف، يُعدّ استخدامه من أقدم العلاجات المستخدمة في علاج الالتهابات، خاصةً التهاب الرّكبتين والظّهر والرّقبة، ذلك عن طريق تناوله في شكل شاي أو أقراص، لكن يجب عد تناوله بكثرة؛ لأنّه يسبب الطفح الجلدي، كما يجب عدم تناوله للذين يعانون من حساسية الأسبرين، أو يتناولون مميعات الدم.


طرق علاج مفصل الركبة

هناك عدّة طرق لعلاج المصاب بآلام الركبة والحدّ منها، ويُذكَر منها الآتي:

  • استخدام الثلج، إنّ وضع كيس من الثلج على الركبة الملتهبة طريقة فعّالة في تخفيف ألم التهاب الرّكبة؛ لأنّ الثلج يُضيّق الأوعية الدموية في الركبة، مما يمنع تسرّب السّائل إلى الرّكبة الملتهبة، بالتالي يساعد في شفائها، ذلك بوضع الكيس على الركبة لمدة لا تزيد على 20 دقيقة؛ لوجود احتمال أن يسبب الثّلج ضررًا للأعصاب والجلد المحيطين للركبة، وتُكرّر هذه العملية ثلاث مرات في اليوم.[٣]
  • الأدوية، هناك عدّة أدوية مستخدمة في علاج المصاب بالتهاب الركبة، ومنها الأدوية غير الستيروئيدية، التي تخفف آلام والتهاب الركبة؛ ذلك لأنّها تقلل من وصول الإشارات الكيميائية التي تسبب آلام الركبة، ورغم أنّها تخفف آلام الرّكبة، غير أنّه يجب على الذين يعانون من أمراض القلب والكبد والمعدة أو الكلى عدم تناول هذه الأدوية، ويجب على الذين يتقيّؤون دمًا أو يُخرجون برازًا بلون الطين الأحمر التوقّف عن تناوله، كذلك فإنّ هناك دواء الكورتيكوستيرويدات، الذي يُحقن في كبسولة الرّكبة؛ ذلك للحدّ من الالتهابات الشديدة التي تصيب الرّكبة، غير أنّها لا تحقن في الركبة إلّا 3 مرّات في السنة؛ ذلك لتجنب الآثار الجانبية لها.[٣]


أسباب آلام مفصل الركبة

توجد عدة أسباب تؤدي إلى الإحساس بألم في مفصل الركبة، وترتبط بصورة وثيقة بالتهابات المفاصل، التي تتعدّد أنواعها التي تصيب الجسم، ويُذكر منها الآتي:[٤]

  • الالتهاب المفصلي العظمي؛ يُعدّ هذا النوع من أكثرها شيوعًا، وهي حالة تسبب تآكل واهتراء الغضروف في مفصل الركبة، وينجم ذلك عن تقدم العمر واستخدام المفصل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي؛ هو من أكثر الأنواع التي تسبب التعب للمصاب، ومن أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر في مفاصل الجسم جميعها، ورغم أنّه حالة مرضية مزمنة، غير أنّه قد تتفاوت مدة تأثير الأعراض المصاحبة له بين ظهورها وغيابها.
  • النقرس، يظهر نتيجة تراكم حمض اليوريك وتحولِّه إلى كريستالات في المفاصل، ويُعدّ مفصل الإصبع الكبيرة الأكثر عرضة لهذه الحالة .
  • التهاب المفاصل الإنتاني، يتعرّض مفصل الركبة في هذا النوع من الالتهابات للإصابة بالعدوى، مما يسبب احمرار المفصل وانتفاخه، كما تصاحبه الإصابة بـالحمى.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR and Jerry R. Balentine, DO, FACEP, "Knee Pain"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  2. Kristeen Cherney (12-5-2017), "9 Herbs to Fight Arthritis Pain"، www.healthline.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب JACQUES COURSEAULT (14-8-2017), "Remedies for Knee Joint Inflammation"، www.livestrong.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  4. "Knee pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.