علاج وجع الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٩ أبريل ٢٠٢٠
علاج وجع الأذن

ألم الأذن

تُعدّ آلام الأذن من المشكلات المزعجة التي قد تصيب إحدى الأذنين أو كلتيهما معًا بدرجات متفاوتة تبعًا للسبب، لكنّها غالبًا تُصيب أذن واحدة فقط، ويظهر هذا الألم نتيجة أسباب عديدة؛ مثل: تجمّع السوائل في الأذن، أو بسبب التهاب ما قد أصاب إحدى أجزائها، أو بسبب آلام امتدت من أعضاء أخرى؛ مثل: الحلق والأسنان، وقد أثرّت في الأذن، وغيرها من الأسباب.

يشيع ألم الأذن كثيرًا لدى الأطفال، لكنّ ذلك لا يمنع إصابته لدى الأشخاص جميعهم، ويختلف هذا الألم من حالة إلى أخرى فقد يبدو مستمرًا أو متقطعًا، وقد يصبح حادًا طاعنًا أو خفيفًا أو حارقًا، وتترافق هذه الآلام مع الكثير من الأعراض المزعجة الأخرى؛ مثل: طنين الأذن، والصداع، وخروج بعض السوائل من الأذن.[١]


علاج ألم الأذن

العديد من حالات ألم الأذن تتراجع تدريجيًا خلال عدة أيام دون تناول الأدوية، لكنّ ذلك لا يُقلل من أهمية زيارة الطبيب لتحديد سبب الألم ووصف العلاج المناسب إن احتاجت الحالة، ويختلف العلاج الموصوف من حالة إلى أخرى طبقًا لسبب الألم، فقد يبدو العلاج أحد الخيارات الآتية:[٢]

العلاج بالأدوية

  • الأدوية المسكّنة، تُستخدم للتخفيف من الألم؛ مثل: الباراسيتامول، والأيبوبروفين، والأسبرين، وهي أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها من الصيدلية، لكن يُحذَّر من صرف الأسبرين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن السادسة عشرة.
  • المضادات الحيوية، تُوصف هذه الأدوية في حال نتج ألم الأذن من عدوى بكتيريّة، وتتوفر أقراص أو قطرات للأذن، ويجب عدم اللجوء إلى هذه المضادات إلّا بوصفة طبيّة.

العلاج منزليًا

بتنفيذ بعض الأمور البسيطة المنزلية التي تساعد في التخلص من ألم الأذن، لكن ينبغي تجنب إدخال أي شيء للأذن في حال وجود شك في وجود ثقب في الطبلة، أو جروح أو خدوش في قناة الأذن، ومن العلاجات المقترحة ما يأتي:[٣]

  • استخدام الكمادات الدافئة: لتقليل التهاب وألم الأذن بوضعها على الأذن مدة عشرين دقيقة، وللحصول على أفضل نتيجة يجب أن تغطي الكمادات الرقبة والحلق أيضًا، كما يجب أن تبدو حرارة الكمادات مناسبة، ويُحذّر من النوم مع استمرار تطبيق الكمادات، ويُحظَر أيضًا استخدام الأطفال هذه الكمادات دون مراقبة من أحد البالغين.
  • استخدام الكمادات الباردة لتخفيف الألم، بوضع قطع الثلج الملفوفة بقطعة من القماش على الأذن لربع ساعة، ثم استبدال الكمادات الدافئة بها بعد ذلك، ويُحذّر من وضع الثلج مباشرةً على الجلد.
  • تدليك الأذن والعضلات المحيطة بها: ينصح بالتدليك في حالة الألم الناتج من أسباب بعيدة عن الأذن؛ مثل: ألم الأسنان والفك، وصداع التوتر، وتُدلك بوضع الأصابع على الأذن، وتحريكها إلى أسفل بلطف، لسحب الضغط إلى أسفل باتجاه الرقبة، وإجراء حركات دائرية لتصريف السوائل الموجودة داخل الأذن ومنع تطور الألم.
  • استخدام الثّوم: بتسخين القليل من زيت الخردل أو زيت السمسم المخلوط بمهروس الثوم حتى يتحول لونه إلى البُنّي، ثم وضع قطرة أو قطرتين منه في كل أذن ثلاث مرات؛ إذ يتميز الثوم بخصائصه المضادة للميكروبات والالتهابات القوية، لكنّه لا يغني عن استخدام المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالعدوى.
  • وضع قطرات من عصير البصل في الأذن: ذلك بتسخين حبة البصل لعدة دقائق داخل الميكروويف، ثم تعصر باليد حتى يخرج عصيرها، وتوضع نقطة في الأذن، ويحتاج المصاب إلى الاستلقاء لمدة عشر دقائق.
  • عمل حمّام بخار: ذلك بغلي الماء في وعاء مع قليل من الأعشاب؛ كالبابونج أو بعض الزيوت العطرية، ثم تعريض الوجه والرأس كاملين للبخار مع تغطيته بوضع المنشفة، والبقاء على الوضعية ذاتها مدة خمس دقائق، أو أخذ حمام ماء دافئ والبقاء في الحمام المليء بالبخار لبعض الوقت؛ إذ يساعد بخار الماء في تقليل تورّم الممرات الهوائية وترطيبها، ممّا يُخفّف من الضغط على الأذن.[٤]
  • شرب شاي بعض الأعشاب: للتخفيف من الأعراض والتسريع في الشفاء؛ مثل: منقوع البابونج أو الريحان أو الشاي الأخضر.[٤]
  • إجراءات أخرى: [٤]
    • تدليك المنطقة حول الأذن بزيت الخزامى، ذلك بمزجه مع زيت الزيتون لتحسين الدورة الدموية في منطقة الأذن.
    • استنشاق بخار الأعشاب؛ مثل: الكاموميل وعشبة الليمون.
    • وضع بضع قطرات من خل التفاح داخل الأذن، وتركها لمدة عشر دقائق ثم السماح لها بالخروج، وتكرار ذلك بعد 12 ساعة.
    • وضع بضع قطرات من ماء الأكسجين داخل الأذن.


أسباب ألم الأذن

توجد أسباب مختلفة للشعور بألم في الأذن وأشهرها وأكثرها شيوعًا العدوى التي قد تصيب الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية، ويحدث التهاب الأذن الخارجية بسبب السباحة أو استخدام سماعات الأذن أو وضع قطن أو الإصبع داخل الأذن، أمّا التهاب الأذن الوسطى فيحدث بسبب عدوى في الجهاز التنفسي أو بسبب تراكم السوائل خلف طبلة الأذن، ممّا يُوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، أمّا التهاب الأذن الداخلية فينتج من عدوى بكتيرية أو فيروسية انتقلت أيضًا من الجهاز التنفسي.

توجد عدة أسباب أخرى شائعة؛ كاختلاف الضغط الذي يحدث عند الطيران، وتراكم الشمع داخل الأذن، ووجود جسم غريب بالأذن، والتهاب الحلق البكتيري، والتهاب الجيوب الأنفية، واحتباس الماء أو الشامبو داخل الأذن، وثقب طبلة الأذن، والتهاب المفاصل الذي يصيب الفك، والتهاب أحد الأسنان، والأكزيما التي تصيب قناة الأذن، والتهاب العصب الثلاثي (trigeminal neuralgia )، وخلل المفصل الصدغي الفكي (TMJ) .[١]


الأعراض ألم الأذن

يصاحب الشعور بألم الأذن ظهور علامات أخرى على المصاب طبقًا لسبب الألم؛ إذ قد يعاني المصاب ممّا يأتي:[٥]

  • احمرار الأذن الخارجية وتورمها.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • الشعور بضغط داخل الأذن.
  • الشعور بالحكة.
  • خروج بعض الإفرازات من الأذن.
  • انخفاض حاسة السمع.
  • طنين الأذن.
  • الدوار وفقدان التوازن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بألم عند فتح الفم أو تحريك الفك.
  • ألم بالأسنان أو اللثة.


تشخيص سبب ألم الأذن

يشخص الطبيب سبب الألم بوصف المصاب للأعراض التي تصيبه، أو الأسباب التي أدت إلى الإصابة بهذا الألم، ويُجري الطبيب بعض الفحوصات اللازمة حسب الحاجة لذلك؛ كالفحص الجسدي لأذن المصاب، وتنظير الأذن لفحص الأذن الداخلية وطبلة الأذن، وفحص الحلق لاكتشاف التهابه، وفحص الرقبة لاكتشاف تورم اللوزتين، وتقييم الرئتين لاستبعاد الإصابة بالالتهاب الرئوي -خاصةً عند استمرار ألم الأذن-.

قد يُجرى بعدها اختبار سمع في حالة تكرار العدوى، وتأخر تطور الطفل اللغوي أو للمصابين الذين يعانون من دوار إلى جانب ألم الأذن، ولا يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبارات دموية؛ إذ إنّها غير مفيدة لتشخيص الألم، لكن في بعض الحالات النادرة قد يُرسل الطبيب عينة من إفرازات الأذن لفحصها في المختبر، وأخيرًا قد يُجري تصويرًا بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية إذا شكّ الطبيب في وجود أورام أو تشوهات داخل الأذن.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Janelle Martel (2019-7-5), "What You Need to Know About Earaches"، healthline, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  2. "Earache - causes, treatment", southerncross,2019-2، Retrieved 2019-12-12. Edited.
  3. Zawn Villines (2017-6-23), "How do I treat an earache at home?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. ^ أ ب ت LAURIE NEVERMAN (2019-2-4), "12 HOME REMEDIES FOR EARACHES – FAST EAR PAIN RELIEF FOR KIDS AND ADULTS"، commonsensehome, Retrieved 2019-12-13. Edited.
  5. ^ أ ب Benjamin Wedro, "Earache (Ear Pain)"، emedicinehealth, Retrieved 2019-12-12. Edited.