علامات اقتراب موعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
علامات اقتراب موعد الولادة

الولادة

تتم عملية الحمل عندما يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة بعد إطلاقها من المبيض خلال فترة الإباضة، وعندها تسمى بالبويضة المخصبة، والتي تنتقل في ما بعد إلى داخل الرحم حيث يتم غرسها في بطانته لاستكمال عملية الحمل. وتبلغ مدة الحمل الطبيعية 40 أسبوعًا وتنتهي مع بداية المخاض، ويُعرف المخاض بأنه مجموعة من الانقباضات التي تشعر بها المرأة خلال الفترة الأخيرة من الحمل لتساعد على تليين وفتح عنق الرحم، وقد يستمر المخاض ساعات أو حتى أيام قبل بدء عملية الولادة.

تشعر المرأة الحامل خلال المرحلة الأولى من المخاض بمجموعة من الانقباضات غير المنتظمة، والتي تساعد على تليين عنق الرحم، وعندما تصبح هذه الانقباضات قويةً ومنتظمةً وتحدث حوالي 3 مرات كل 10 دقائق يكون عنق الرحم قد بدأ بالتوسع، وتصبح المرأة جاهزةً لعملية الولادة. ومن الجدير بالذكر أن عنق الرحم يستمر بالتوسع إلى أن يبلغ 10 سم، وهي فتحة كافية لنزول الجنين.[١][٢]


علامات اقتراب موعد الولادة

تختلف أعراض الولادة بين النساء، لكن توجد مجموعة من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة الحامل وتدل على قرب الولادة، منها ما يأتي:[٣]

  • ترقق عنق الرحم: تشعر المرأة الحامل مع بداية المخاض بمجموعة من التقلصات الخفيفة وغير المنتظمة، وتحدث نتيجة ترقق عنق الرحم، إذ يبلغ طوله قبل بداية المخاض 3.5 سم إلى 4 سم، وعند بدايته يبدأ بالترقق ويقل طوله.
  • تمدد عنق الرحم: عادةً ما يكون تمدد عنق الرحم من العلامات البطيئة لاقتراب موعد الولادة، والتي سرعان ما تزداد عندما يكون المخاض قويًّا ومنتظمًا. ومن الجدير بالذكر أن عنق الرحم يستمر بالتمدد إلى أن يصل إلى 10 سم، وهو التمدد الكامل والذي يتم قياسه من قِبَل موفر الرعاية الصحية.
  • الشعور المفاجئ بالطاقة: من العلامات الشائعة عند العديد من النساء والتي تدل على قرب المخاض الاستيقاظ في الصباح والشعور بالحيوية، والرغبة بترتيب الملابس وترتيب المنزل.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية: توجد خلال فترة الحمل سدادة سميكة من المخاط تقوم بإغلاق عنق الرحم لمنع دخول البكتيريا إلى الرحم، وخلال الفترة الأخيرة من الحمل -أي خلال الثلث الثالث- يقوم عنق الرحم بدفع هذه السدادة استعدادًا لعملية الولادة، وقد يحدث ذلك قبل عدة أيام من بدء المخاض أو في بدايته، فقد تلاحظ العديد من النساء زيادةً في الإفرازات المهبلية مقارنةً مع باقي أشهر الحمل، وتكون هذه الإفرازات ورديةً أو دمويةً خفيفةً، لكن في حال تحولت إلى نزيف دموي كفترة الحيض ينصح باستشارة الطبيب على الفور.
  • نزول رأس الطفل في الحوض: أثناء المخاض عند بدايته يستقر الطفل في الحوض استعدادًا للولادة، وقد تلاحظ المرأة تغيرًا في شكل البطن.
  • نزول ماء الرأس: في بداية المخاض أو خلاله قد تلاحظ المرأة نزول كميات صغيرة من السائل المائي من المهبل، وقد لا تفرق إذا ما كان هذا السائل البول أو السائل الأمينوسي. ومن الجدير بالذكر أن السائل الأمينوسي هو السائل الذي يحيط بالجنين طوال فترة الحمل في رحم المرأة ونزوله علامة من علامات المخاض.
  • الانقباضات: عندما يبدأ المخاض تبدأ الانقباضات المنتظمة، حيث تستغرق كل انقباضة حوالي 30-70 ثانيةً، وتستمر هذه الانقباضات بغض النظر عما كانت تفعله المرأة، لكن في حال توقفت عند المشي أو تغيير الموقف فقد تكون دلالةً على المخاض الكاذب، وينصح باستشارة الطبيب في حال الشك إذا ما كان ذلك مخاضًا أم لا.


مراحل الولادة

تُقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل، وهي كالتالي:[٤][٥]

  • المرحلة الأولى: هي المخاض، وتقسم إلى ثلاث مراحل أيضًا، وهي:
    • المرحلة الكامنة، تُعد هذه المرحلة الأطول في مراحل المخاض، إذ يبدأ عنق الرحم خلالها بالتمدد والتوسع حتى يتمكن الجنين من المرور عبر قناة الولادة، ويكون الألم خلال هذه المرحلة خفيفًا.
    • المرحلة النشطة، تبدأ المرأة الحامل بالشعور بألم شديد أو ضغط في منطقة الظهرأو البطن عند كل انقباضة، ويبدأ عنق الرحم بالتوسع بسرعة أكبر.
    • مرحلة الانتقال، يبلغ تمدد عنق الرحم خلال هذه المرحلة 10سم، وتبدو الانقباضات أكثر شدةً وتكرارًا، حيث تأتي كل 3-4 دقائق، وتستمر 60-90 ثانيةً.
  • المرحلة الثانية: تبدأ هذه المرحلة عندما يصبح عنق الرحم مفتوحًا بالكامل، وتواجه المرأة الحامل خلالها مجموعةً من الانقباضات القوية، والتي لها دور في دفع الطفل عبر قناة الولادة إلى أن يخرج رأسه، وتستمر الحامل بالدفع للمساعدة في خروج أكتاف الطفل وجسمه.
  • المرحلة الثالثة: هي المرحلة التي تتم بعد ولادة الطفل، وفيها يتم نزول المشيمة، وهي الجزء المسؤول عن تغذية الطفل طوال فترة الحمل.


طرق تحفيز الولادة

قد تلجأ بعض السيدات عند بلوغ 40 أسبوعًا من الحمل إلى تجربة العديد من الطرق التي من شأنها تحريض المخاض، لكن ينصح باستشارة الطبيب للتأكد من سلامة أي من هذه الممارسات، ومن أهم الطرق الشائعة لتحريض المخاض ما يأتي:[٦]

  • زيت الخروع: من الاستخدامات الشائعة لزيت الخروع أنه مليّن للأمعاء؛ إذ يساعد في التخلص من الإمساك عن طريق التسبب بحدوث تشنجات فيها، وقد تؤدي هذه التشنجات إلى تحفيز الرحم للبدء بالانقباض وتحفيز الولادة، الأمر الذي يدفع العديد من النساء إلى استخدامه خلال الشهر الأخير من الحمل، لكن ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء باستخدامه لتجنب أضراره.
  • ممارسة الجنس: قد تساعد ممارسة الجنس خلال الأشهر الأخيرة من الحمل على الولادة؛ وذلك بسبب احتواء الحيوانات المنوية على هرمون البروستاجلاندين، وهو من الهرمونات التي تساعد على توسع عنق الرحم وتمدده.
  • المشي: يساعد المشي خلال الفترة الأخيرة من الحمل على دفع الطفل إلى الحوض، مما يؤدي إلى الضغط على عنق الرحم وتحفيز المخاض.
  • زيت زهرة الربيع المسائية: يساعد استخدام كبسولات زيت زهرة الربيع المسائية على تحفيز عنق الرحم على التوسع والإعداد للولادة، وينصح باستشارة الطبيب قبل البدء باستخدامها.
  • التدليك: يساعد التدليك عند العديد من السيدات على تحفيز الجسم لإفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهو الهرمون الذي يمكن أن يؤدي إلى تحفيز تقلصات المخاض، كما قد يساعد تدليك منطقة الحلمة لعدة ساعات في اليوم بطريقة صحيحة على تحفيز إفراز هذا الهرمون أيضًا.


المراجع

  1. "What happens during labour and birth", nhs,30-4-2017، Retrieved 3-11-2019. Edited.
  2. Holly Ernst, PA-C (24-3-2016), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، healthline, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. "Signs of labor: Know what to expect", mayoclinic,14-5-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. Traci C. Johnson, MD (19-4-2019), "Normal Labor and Delivery Process"، webmed, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  5. Traci C. Johnson, MD (19-4-2019), "Normal Labor and Delivery Process"، webmed, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  6. "Natural Ways to Induce Labor", whattoexpect,26-4-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.