علامات البلوغ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥١ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
علامات البلوغ

البلوغ

ينمو جسم الإنسان خلال مرحلة البلوغ بشكل أسرع من أيّ مرحلة أخرى، باستثناء الأطفال عند ولادتهم، وعندما يصل الفرد إلى مرحلة البلوغ فإنّ دماغه يُفرز عددًا من الهرمونات؛ وهي: الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية، إذ يُحفّز الغدّة النخامية لإفراز الهرمون الملوتن، والهرمون المحفّز للجريب عند الإناث والذكور، إذ يُحفَّز هذان الهرمونان المبيض عند الإناث لإفراز هرمون الإستروجين، الذي يساهم في نضج الفتيات، وتحضير الجسم للحمل، ويُحفّزان الخصيتين لإفراز هرمون التستوستيرون، الذي يُساهم في نضج الذكور. ويحدث البلوغ عادةً في المرحلة بين عمرَي 7-13 عامًا عند الفتيات، و9-15 عامًا عند الذكور، كما يوجد العديد من علامات البلوغ لدى الفتيان والفتيات؛ مثل: زيادة نسبة الوزن، وزيادة الطول، ونموّ الشعر في منطقة تحت الإبط أو العانة، وازدياد الكتلة العضلية عند الأولاد، وزيادة حجم الخصيتين، كذلك بروز الثدي عند الفتيات، وبدء نزول دورة الطمث، كما يلاحظ وجود حبّ الشباب أو البثور التي تحفّزه هرمونات البلوغ، وهي تختفي بعد مرحلة البلوغ. كما يجدر التنبيه إلى ضرورة تعامل الوالدين مع أبنائهما بحكمة في سنّ البلوغ، والإجابة عن استفساراتهم المتعلقة بهذه المرحلة.[١]


علامات البلوغ عند البنات

توجد العديد من العلامات التي تدل عند ظهورها على وصول الفتاة إلى مرحلة البلوغ، إذ إنّ هناك علامات منها تحدث مبكرًا، في حين يتأخر ظهور علامات أخرى، ومن ضمن هذه العلامات مجموعة أمور تتمثل بما يلي ذكره:[٢]

  • علامات البلوغ المبكرة عند الفتيات، يُعدّ بروز الثديين من أول علامات البلوغ عندهن ظهورًا، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد يبرز أحد الثديين قبل الآخر بعدّة شهور، ولا يستدعي ذلك القلق فهو أمر طبيعي، كما يُعدّ بدء نموّ شعر العانة من العلامات المبكرة للبلوغ، فتلاحظ الفتيات نموّ الشعر على الذراعين والساقين.
  • علامات البلوغ المتأخرة عند الفتيات، تحدث العلامات اللاحقة بعد عام من بدء البلوغ، ومنها ما يلي:
  • يستمرّ الثديان بالبروز والامتلاء.
  • تحدث أول دورة شهرية عند الفتيات بعد مرور عامين من بدء العلامات.
  • يصبح شعر العانة خشنًا وأكثر تجعّدًا.
  • يبدأ الشعر بالنموّ تحت الإبط، كما قد يُلاحَظ وجود شعر على عدد من أجزاء الجسم؛ مثل: فوق الشفاه، ويُعدّ ذلك طبيعيًا.
  • تزداد نسبة العرق.
  • يلاحظن في مرحلة البلوغ وجود حبّ الشباب، كما قد تظهر بثور ذات رؤوس بيضاء، أو رؤوس سوداء، كما قد تمتلئ هذه البثور بالقيح.
  • وجود إفرازات مهبلية بيضاء اللون.
  • تنمو الفتيات بشكل سريع في مرحلة البلوغ، ويزداد طولهنّ ليصل إلى طول الفرد البالغ.
  • يزداد الوزن، ويعدّ ذلك طبيعيًا، كما يتغيّر شكل الجسم لديهنّ، إذ توجد كمية من الدهون أكبر في منطقة الذراعين، أو الأفخاذ، ويضيق محيط الخصر، كما يصبح شكل الورك أكثر استدارة.
  • علامات البلوغ عند الفتيات بعد أربع سنوات من بدء العلامات، يصبح شكل الثديين بعد أربع سنوات مكتملًا ويشبه الذي عند النساء البالغات، كما ينتشر شعر العانة في المنطقة الداخلية من الأفخاذ، ويتوقف ازدياد الطول عند الفتيات.


علامات البلوغ عند الذكور

تُقسّم علامات البلوغ عند الذكور قسمين؛ هما: علامات مبكّرة وعلامات متأخرة، وتُذكران في ما يلي:[٢]

  • علامات البلوغ المبكرة، يُعدّ ازدياد حجم الخصيتين أول علامات البلوغ عندهم، كما يقلّ سمك كيس الصفن ويزداد احمراره، ويبدأ شعر العانة بالنموّ ويظهر في المنطقة أسفل الخصيتين.
  • علامات البلوغ اللاحقة، يوجد عدد من العلامات اللاحقة التي تحدث بعد عام من بدء البلوغ، أو العامين اللاحقين، ومنها ما يلي:
  • تنمو الخصيتان والقضيب، كما يصبح لون كيس الصفن غامقًا.
  • يصبح شعر العانة أكثر تجعّدًا وخشونة.
  • يبدأ نموّ الشعر تحت الإبط.
  • تزداد كمية العرق.
  • يزداد حجم الثدي بشكل قليل ومؤقّت، ويُعدّ ذلك طبيعيًا.
  • يحدث احتلام أحيانًا؛ أي نزول المنيّ أثناء النوم.
  • انتشار حبوب الوجه ذات الرؤوس البيضاء أو السوداء أو الممتلئة بالقيح.
  • يزداد نموّ الجسم بشكل سريع أثناء مرحلة البلوغ، كما يزداد طولهم، وتزداد الكتلة العضلية لديهم.
  • علامات البلوغ عند الذكور بعد أربع سنوات من بدء البلوغ، يصبح شكلهم بعد يُشبه شكل الأفراد البالغين، إذ يبدأ شعر الوجه بالنموّ، كما ينتشر شعر العانة على المنطقة الداخلية من الأفخاذ. وتجدر الإشارة إلى أنّ معدّل زيادة طول الذكور يقلّ، ويتوقف ازدياد الطول في سنّ 16 عامًا، بينما تستمرّ العضلات بالنموّ، وغالبًا يستمر النضوج، ويصبح شكلهم يشبه شكل الذكور البالغين إلى سنّ 18 عامًا.


اضطرابات مرضية مرافقة للبلوغ

يصبا الذكور والإناث بالعديد من الاضطرابات أو المشاكل المرضية خلال مرحلة البلوغ، وهذه المشكلات تؤثر في صحتهما بشكل سلبي، وتسبب شعورًا بعدم الراحة والانزعاج، ولعل من أهم هذه الاضطرابات مجموعة تتمثل بما يلي ذكره:[٣]

  • حب الشباب، يُعرَف بأنّه التهاب في الغدد الدهنية وبصيلات الشعر الموجودتين على الجلد، ويحفّز ظهوره التغيّرات الهرمونية التي تحدث في سنّ البلوغ عند الفتيات والفتيان، وغالبًا يظهر على الوجه، أو الرقبة، أو الظهر، أو الصدر.
  • فقر الدم، يُلاحظ ازدياد مستوى الحديد والهيموغلوبين عند الذكور في مرحلة البلوغ، بينما قد تُصاب الفتيات بفقر الدم، إذ يفقدن الدم خلال الدورة الشهرية، كذلك يملن إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد بشكل أقلّ من الذكور.
  • تثدي الرجل، يُستخدم مصطلح تثدي الرجل في وصف تضخّم الثدي عند الذكور، الذي يحدث بشكل عابر أثناء مرحلة البلوغ بسبب التغيرات الهرمونية، ويستمرّ عادةً بين 6-18 شهرًا.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا، تزداد احتمالية الإصابة بهذه الأمراض، أو فيروس العوز المناعي البشري.
  • خلل في النزيف الرحمي، الذي يحدث خلل في الدورة الشهرية عند بعض الفتيات البالغات، ويحدث هذ الخلل في أغلب الأحيان بسبب عدم وجود إباضة، إذ تكون دورة الطمث غير منتظمة أو مدّتها طويلة، أو يكون تدفق الدم غزيرًا أثناء دورة الطمث.
  • قصر النظر، يصاب الأفراد في مرحلة البلوغ بقصر النظر.
  • انحراف العمود الفقري جانبيًا، ينمو الأفراد خلال مرحلة البلوغ بشكل سريع؛ مما يؤدي إلى بدء ظهور انحراف العمد الفقري جانبيًا، أو ازدياد شدة هذه الحالة.


المراجع

  1. "Everything You Wanted to Know About Puberty", kidshealth.org, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Stages of puberty: what happens to boys and girls ", www.nhs.uk, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  3. "Puberty", www.medicinenet.com, Retrieved 1-11-2019. Edited.