علامات الطلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٨ ، ٢٥ يناير ٢٠١٩
علامات الطلق

الطلق أو المخاض

هي علامات تدل على بداية عملية الولادة، وهي تكون من أكثر المراحل المتوقعة في الحمل، ولكن تخاف بعض الأمهات أن لا يشعرن بالعلامات المبكرة للولادة، إذ تساعدهن علامات الطلق على الاستعداد، وبما أن فترة الحمل الطبيعية تمتد إلى 40 أسبوعًا، فإن علامات ما قبل الولادة تبدأ من الأسابيع 38 و39 بوضوح، وفي بعض الحالات قد تبدأ الولادة قبل أوانها، لذا لا يوجد طرق للتنبؤ به بدقة. [١]


الأعراض المبكرة للولادة

في حين أن النساء تشترك في علامات الطلق والولادة، إلا أن لكل امرأة تجربتها الخاصة، وقد تختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، ولكن يوجد أعراض تعد الأكثر شيوعًا، وهي: [٢]

  • نزول الطفل: إذ يصبح رأس الجنين في الحوض، ويمكن أن يحدث ذلك قبل أسبوعين عند بعض النساء، في حين أن هناك عدد من النساء لا يشعرن به أبدًا.
  • زيادة الرغبة في التبول: تزيد رغبة الحامل في التبول وقد يكون ذلك بسبب وقوع الطفل في الحوض، إذ يسبب ضغطًا على المثانة، مما يؤدي إلى التبول المتكرر.
  • نزول مواد مخاطية: عند نزول مواد مخاطية من المهبل، فإنها تكون علامة على اقتراب موعد الولادة، فهذا المخاط السميك والذي نتج من غدد عنق الرحم، ينتج ليغلق فتحة عنق الرحم أثناء فترة الحمل، لذا يجب أن ينزل هذا المخاط قبل وضع المولود.
  • توسع عنق الرحم: بالرغم من أن هذه العلامة تُفحص عن طريق الأخصائي، فإنها علامة هامة على اقتراب موعد الولادة، ويشير التوسع بمقدار 10 سم إلى الاستعداد للولادة.
  • ترقق عنق الرحم: يحدث الترقق لعنق الرحم إلى جانب تمدده في الأسابيع الأخيرة من الحمل، إذ يساعد ذلك في اتساع عنق الرحم بسهولة أكبر، وهذه العلامة تُفحص أيضًا من خلال الأخصائي.
  • آلام الظهر: تعاني النساء في نهاية فترة الحمل من آلام في الظهر وخاصة أسفل الظهر، وتكون بشكل متذبذب أي أنها تحدث ثم تختفي وهكذا، كما ترافق هذه الآلام تقلصات في أماكن أخرى من الجسم.
  • التقلصات: تحدث التقلصات بصورة متفاوتة بين النساء، وتُوصف بأنها تشتد، وهي تشبه التقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية ولكن بقوة أكبر، كما يزداد تكرارها وقوتها مع اقتراب موعد الولادة.
  • انفجار الطاقة: رغم التعب الكبير في هذه الفترة، إلا أن غالبية النساء تصف آخر أسابيع من الحمل بانفجار للطاقة والشعور بالاندفاع، ويُعتقد بأن هذا الدافع ينتج من الشعور بالحماس لاستقبال الطفل الجديد.
  • الإسهال: تشعر النساء في الأيام التي تسبق الولادة بحركة الأمعاء ويحدث لدى البعض منهم إسهال.
  • نزول المياه: هي علامة تدل على أن الولادة قد بدأت، إذ ينزل من الرحم سائل يكون على شكل قطرات عديمة اللون والرائحة، وبالرغم من أن بعض النساء لا تميز بينه وبين البول، إلا أنه يمكن الاستدلال عليه لعدم وجود رائحة له، وينزل هذا السائل بسبب تمزق الأغشية المحيطة بالجنين، وعند نزوله يجب الاتصال بالرعاية الصحية فورًا.


طرق طبيعية تساعد في الولادة

هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن اتباعها قبل الولادة، والتي تساهم في تقوية الجسم وتسهيل عملية الولادة، ومنها: [٣]

  • ممارسة الرياضة، مثل المشي لمسافات طويلة تساعد الجسم على الولادة والتخفيف من الإجهاد.
  • ممارسة الجنس من الأمور التي تفيد في تسهيل الولادة، فهو يحفز المخاض.
  • الوخز بالإبر من الطرق التي تحفز إطلاق الأوكسيتوسين في الجسم، وهذا يفيد في تحفيز المخاض.
  • تناول الطعام الحار يسبب تحفيز المخاض، ولكن يُنصح بعدم تناول التوابل في حال لم تكن الحامل معتادة عليها في نظامها الغذائي.
  • شرب شاي التوت الأحمر، إذ إنه يقوي الرحم ويجعله أكثر استعدادًا للولادة.


المراجع

  1. Jane K Witman (17-10-2018), "Labor (Signs and Symptoms)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.
  2. : Melissa Conrad Stöppler (19-7-2018), "10 Early Signs and Symptoms of Labor"، www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.
  3. Ashley Marcin, Ana Gotter (27-4-2017), "Natural Ways to Induce Labor"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.