عملية تغيير مفصل الحوض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٩
عملية تغيير مفصل الحوض

عملية تغيير مفصل الحوض

عملية تغيير مفصل الحوض؛ عملية جراحية يُستبدل فيها مفصل الورك كاملاً بمفصل صناعي من المعدن أو البلاستيك، بالتخدير النصفي لمنطقة الجراحة أو بالتخدير العام للجسم كله؛ إذ يكون المصاب عندها غائبًا عن الوعي، وتهدف إلى استبدال العظمتين التالفتين لخلق مُسطّحين جديدين في المفصل ليعمل المفصل أفضل، ويقوم الطبيب بتحديد طريقة التخدير المستخدمة بناءً على وضع المصاب، وحالته الصحية، واستعداده للعملية.[١]


مراحل تغيير مفصل الحوض

يُمكن تقسيم عملية استبدال مفصل الحوض إلى مراحل وهي على النّحو الآتي:

  • قبل العملية: يجب زيارة الطبيب لتحديد الحالة الصحية، والتاريخ المرضي، والتقييم إن يستطيع المصاب الخضوع للتخدير العام أو الموضعي، وعمل فحوصات دم وصور إشعاعية للحوض، ويجب سؤال الطبيب عن الأدوية التي يجب أن تتوقف قبل العملية، حيث أنه يوجد أدوية تحتاج لتوقيفها قبل أسبوع من الخضوع للعملية الجراحيّة.[٢]
  • خلال العملية: يُحضر المصاب وارتداء ملابس العملية الخاصة، يُجرى تغيير مفصل الحوض عمليًا كما يلي:[٢]
    • يُجرى عمل جرح قطعي في منطقة مفصل الفخذ من أجل استبدال الطرف الأعلى من عظمة الفخذ بكرة مصنوعة من المعدن أو البلاستيك وإعادة طلاء تجويف مفصل الفخذ، الذي يقع في الحوض بقشرة معدنية مغلفة بطبقة من البلاستيك.
    • يُستبدل الغضروف التالف في مفصل الفخذ بمفصل مصنوع من مادة بديلة مناسبة معدن أو بلاستيك.
    • يقوم الطبيب بغلق الشق القطعي بالخياطة ويضع أنبوب لتصريف السوائل الزائدة منه، بعد الانتهاء من العملية.
  • بعد العملية: ينقل المصاب لغرفة الإنعاش التي تُراقب فيها العلامات الحيوية؛ كالضغط، دقات القلب، مستوى الأكجسين في الدم، درجة حرارة الجسم، ثم إلى غرفته الخاصة، وخلال يوم أو أيام قليلة يخضع للعلاج الفيزيائي، ويستمر العلاج لأسابيع أو أشهر، ليتمكن بعدها من الاستغناء عن العكاز أو الأدوات التي يستعين بها للمشي بعد العملية.[٢]


أسباب تغيير المفصل

يلجأ لعملية استبدال مفصل الورك في لتخفيف الألم ولتسهيل الحركة ومن هذه الأسباب :[٢]

  • التهاب المفاصل المزمن، يتعرض المصاب إلى التهاب مزمن في مفصل الورك الذي قد يؤدي إلى تدمير المفصل بالكامل، وتصعب الحركة حينها.
  • التهاب المفصل الروماتويدي؛ وهو مرض مناعي ذاتي يُهاجم الجسم، ويُؤدي إلى التهاب المفصل والغضروف الذي قد يؤدي إلى تدمير المفصل وصعوبة حركته مع آلام شديدة لا تُحتمل.
  • النخر اللاوعائي أو (النخر العظمي)؛ وهو قلة تدفق الدم إلى العظام الذي قد يؤدي إلى موت الأنسجة العظمية وله أسباب عدة.

ومن أهم الأعراض التي يصاب بها من لديه التهاب مفصل الورك، وتُؤدي إلى اللجوء إلى عملية استئصال وتغيير مفصل الحوض ما يلي:[٢]

  • وجود ألم حاد مستمر في مفصل الحوض.
  • صعوبة المشي حتى لو أُستخدم مساعد المشي.
  • زيادة الألم عند ثني المفصل أو الجلوس.
  • عدم القدرة على النوم على جهة المفصل والإستيقاظ أثناء النوم عند حركة الجسم من الألم.
  • عدم القدرة على النهوض من وضعية الجلوس.


مضاعفات تغيير مفصل الحوض

قد تسبب عملية استبدال مفصل الحوض مضاعفات خطيرة، قد تؤدي إلى الوفاة أو فشل العملية، فيجب الانتباه لها وأخذ اللازم لمنع حدوثها ومن هذه المضاعفات:[٢]

  • تجلطات في الدم، قد تتكون جلطات في أوعية الدموية في الأرجل، والخطر يكمن إن انتقلت هذه الجلطة أو جزء منها إلى القلب أو الرئة ونادرًا إلى الدماغ، التي قد تسبب الوفاة، لذلك يعطي الطبيب بعد العملية أدوية لمنع تخثر الدم لفترة كافية.
  • الالتهابات النّاتجة عن عدوى، قد يلتهب مكان العملية، أو في الأنسجة الداخلية حول منطقة العملية، عادة تُعالج هذه الالتهابات النّاتجة عن عدوى بمضادات حيوية، وقد يُلجأ لعملية أخرى لإزالة الالتهاب.
  • الكسر، قد يحدث خلال العملية كسر في العظم السليم الذي قد يكون بسيط إذ يلتئم وحدة أو قد يحتاج أسياخ لتثبيته.
  • تَغّير في مكان المفصل، قد يحدث هذا التَغّير في الشهور الأولى بعد الجراحة، التي قد تحتاج لإعادة الجراحة.
  • اختلاف في طول الأرجل، قد يحدث نتيجة العضلات التي تحيط العظام، فقد يؤدي إلى ظهور رجل أطول من الأخرى ويُعالج بإرخاء أو شد العضلات حول العظام.
  • الرَخْو أو انفكاك المفصل، وهو نادر الحدوث، وقد يحتاج لإعادة العملية.


الرعاية بعد تغيير مفصل الحوض

بعد الخروج من المشفى، يجب عناية ورعاية المصاب خاصة في الأشهر الأولى لتفادي مخاطر ومضاعفات العملية، ويكون كالتالي:[٣]

  • يجب توخي الحذر عن الحركة، خاصة في الشهور الأولى بعد العملية، لمنع حدوث أي تغير في مكان المفصل الجديد.
  • يجب عمل بعض التمارين الخاصة، لمحاولة استرجاع قوة مفصل الحوض ولكن ليست التمارين العادية.
  • يمنع وضع رجل على رجل أثناء الجلوس أو النوم أو عند الاستلقاء على الظهر.
  • محاولة عدم فتح الرجل لدرجة كبيرة؛ إذ يجب أن جعل حركة المفصل بسيطة قدر الإمكان.
  • عدم لبس الثياب عند الوقوف بل الجلوس على كرسي.
  • محاولة عدم الجلوس لفترات طويلة مدة أكثر من 30 إلى 40 دقيقة، وتغير الوضعية من وقت لآخر.
  • يمنع الصاق الأرجل ببعض وترك مسافة بسيطة بينهم.
  • استخدام المرحاض المرتفع.
  • يمنع النوم على جهة المفصل الجديد أو على البطن، ومحاولة وضع وسادة بين الأرجل.
  • تُمنع السواقة بعد العملية خاصة في الفترة الأولى، حتى يسمح الطبيب بذلك.
  • استخدام مساعادات المشي لتسهيل الحركة.
  • محاولة لبس أحذية طبية مانعة للتزحلق.


المراجع

  1. "Arthritis and Hip Replacement Surgery", www.webmd.com,5-5-2018، Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح 13-6-2018 (15-11-2019), "Hip replacement"، mayoclinic.org. Edited.
  3. "Taking care of your new hip joint", medlineplus.gov, Retrieved 15-11-2019. Edited.