عملية خلع الكتف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
عملية خلع الكتف

خلع الكتف

تحتوي مفصل الكتف على ثلاث عظام أساسيَّة؛ عظم الجزء العلوي من الذراع، ولوح الكتف، وعظم الترقوة، أمَّا العظمة الأولى شبيهة بِكُرة ثابتة في محجر الكتف، والكتف واحدة من أكثر مفاصل الجسم عرضة للخلع والتحرّك من مكانها، ويعزى ذلك إلى أنّ الجزء العلوي من الذراع ثابت في محجر ليس بذلك العمق الذي يمنع تحرك الكُرة من مكانها إلى خارج المحجر، وهو ما يحدث في حالة الإصابة بـخلع الكتف، الذي قد يبدو جزئيًا نتيجة عدم اكتمال تحرك الكُرة إلى خارج محجر الكتف، أو خلع كُلِّي نتيجة تحرك الكرة كلّها إلى خارجه؛ لذا يترافق خلع الكتف مع عدم ثباتها وإمكانيَّة تحريك الذراع في اتّجاهات عديدة؛ نتيجة ذلك قد تتعرض الأنسجة المحيطة بمفصل الكتف للشدّ الزائد أو التمزق.[١][٢]


عملية خلع الكتف

قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة في صورة خيار أوَّل لعلاج بعض حالات خلع الكتف، كما قد تبدو خيارًا مطروحًا بعد فشل الطُّرُق غير الجراحيَّة في العلاج، وفي الوقت الحالي يبحث الخبراء تأثير بعض العوامل؛ كشِدّة الإصابة، وعمر المُصاب في مخرجات العملية الجراحيَّة، ويعتمد اختيار الجرَّاح طريقة الجراحة المتّبعة على عِدّة عوامل؛ كاتّجاه الخلع، ومستويات نشاط المصاب، وعمره، وتعرُّض الأوتار أو العظام أو الأربطة أو الغضاريف في الكتف للإصابات.

إذ يوجد العديد من الخيارات الجراحيَّة للعلاج التي قد تُستخدَم لإتمامها الجراحة المفتوحة، أو التنظير، أو كلاهما معًا، ومن هذه الخيارات ما يأتي:[٣]

  • جراحة بانكارت؛ التي تهدف إلى إصلاح تمزُّق المفصل، وإعادة ربطه بالمحجر نتيجة خلع المفصل، واتّجاهه إلى الجزء الأمامي من الجسم، وتُكمَل جراحة بانكارت باستخدام طريقة التنظير أو الجراحة المفتوحة.
  • التطعيم العظمي؛ تتمثَّل هذه العملية في نقل العظم من الناتئ الغرابي في لوح الكتف والوتر المنضم إلى الجزء الأمامي من حافة المحجر، وتُستخدم هذه الطريقة في الحالات التي تتعرّض فيها حواف المحجر للتلف أثناء حدوث خلع الكتف، وقد تُستخدَم الجراحة المفتوحة أو التنظير لإتمام العملية.
  • استبدال الكتف، فيها تُستبدَل الكرة فقط، أو الكرة والمحجر معًا لعلاج عدم ثبات الكتف.


علاج خلع الكتف

لا يتطلّب خلع الكتف اللجوء إلى الجراحة -خاصةً في حال حدوثه للمرَّة الأولى-، فبعد التعرض للإصابة وتشخيصها يبدأ الطبيب بإعادة الذراع إلى مكانها في محجر الكتف بحذر شديد دون اللجوء إلى الجراحة، ويُستخدم التصوير بأشعّة إكس للتأكد من إعادة الكتف إلى مكانها الطبيعي وإتمام العمليَّة بنجاح. وفي الآتي بعض الوسائل المستخدمة في علاج خلع الكتف أو تخفيف الألم أو الأعراض المرافقة للإصابة:[٤][٥]

  • استخدام مُسكّنات الألم، التي تُصرَف دون الحاجة إلى وصفة طبية لتخفيف الألم؛ مثل: الأسيتامينوفين، والأسبرين، والآيبوبروفين، والنابروكسين.
  • إعطاء المصاب نوعًا من المهدّئات الخفيفة، خلال إعادة الكتف إلى مكانها، فهو يساعد في استرخاء الجسم، بالإضافة إلى إمكانيَّة استخدام مادة مخدِّرة للكتف المصابة أحيانًا، والسَّيطرة على أيّ آلام يشعر بها المصاب بعد إعادة الكتف المخلوعة إلى مكانها.
  • ارتداء الجبيرة أو الحمّالة على الأقل مدّة أسبوع، فهو يساعد في شفاء الإصابة، وتخفيف الألم.
  • العلاج المنزلي، في الآتي بعض من طرق العلاج المنزلي[٦]:
  • إراحة الكتف المصابة قدر الإمكان.
  • استخدام الثلج من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.
  • وضع الكمادات الساخنة على الجزء الخلفي من الكتف؛ إذ قد تساعد الحرارة أيضًا في استرخاء العضلات، وتخفيف الألم.
  • إعادة التأهيل، التي تتضمن مجموعة من التمارين التي يُجريها المصاب تحت الإشراف في مركز العلاج الفيزيائي، فإعادة التأهيل تساعد في تحسين مجال حركة المفصل، واستعادة القوة في الجزء المصاب، ويعتمد نوع تمارين هذا العلاج ومدَّتها على شدّة الإصابة التي تعرَّض لها الفرد، وإلى جانب العلاج في المركز قد يصف المعالج أنواعًا معيّنة من التمارين للمصاب لممارستها في المنزل؛ بهدف التأكد من تثبيت الكتف في مكانها الصحيح، والوقاية من حدوث الخلع مرة أخرى، بعد ذلك يجدر بالمصاب الالتزام بتعليمات الطبيب المتعلقة بإمكانية المشاركة في التمارين الشديدة والعنيفة؛ تجنُّبًا لتفاقم المشكلة.[٦]


تشخيص خلع الكتف

لتشخيص الإصابة بخلع الكتف قد يتبع الطبيب ما يأتي:[٦]

  • سؤال المريض عن الأعراض التي يعاني منها، والمدّة التي استمرَّ فيها الألم، وكيفية حدوث إصابة الكتف، حيث معرفة الكيفية تساعد الطبيب في تقييم الإصابة، وعلاج الأعراض بطريقة أفضل.
  • الفحص الجسدي، قد يفحص الطبيب وجود النبض في الذراع للتأكد من عدم تضرّر الشريان، مع ملاحظة كيفيَّة تحريك الكتف، ووجود أيّ ألم أو خدر عند تحريكها، بالإضافة إلى تقييم وجود إصابات عصبية.
  • تصوير الإصابة بأشعة إكس، فمن خلال هذه الطريقة يُحدّد وجود إصابات أخرى في مفصل الكتف؛ كوجود عظام مكسورة، فهي من الأمور الشائعة عند حدوث الخلع.


أعراض خلع الكتف

من الأعراض التي تترافق مع الإصابة بخلع الكتف ما يأتي:[١]

  • صعوبة في تحريك الذراع في الجانب المصاب.
  • المعاناه من ألم شديد في الكتف.
  • تشنج العضلات في الكتف.
  • ظهور الانتفاخ والكدمات على الكتف أو الجزء العلوي من الذراع.
  • ملاحظة خروج الذراع من مكانها.
  • المعاناة من الضعف، أو الخدر، أو كليهما معًا في الذراع، أو الرقبة، أو الأصابع، أو اليد.


أسباب خلع الكتف

لدفع عظمة الذراع العلوي من موقعها في محجر الكتف يتطلب الأمر تعرّض الكتف لضربة قوية ومفاجئة تسبب دورانها بشدة، ومن الأسباب التي قد تكمن وراء حدوث مثل هذه الإصابة ما يأتي ذكرها:[٧]

  • التعرّض لإصابات رياضيَّة، إنّ خلع الكتف من الإصابات الشائعة أثناء لعب أنواع الرياضات التي تتطلّب الاحتكاك والتلامس الجسدي بين اللاعبين؛ مثل: رياضة الهوكي، وكرة القدم، والرياضات التي قد يحدث فيها السقوط؛ مثل: التزلج على المنحدرات، ولعب الكرة الطائرة.
  • السقوط، تحدث الإصابة أيضًا نتيجة السقوط عن السلم، أو التعثّر بسجادة غير ثابتة، أو غيرهما.
  • التعرض لإصابات غير متعلقة بالرياضة، يحدث ذلك -مثلًا- عند التعرض لضربة شديدة على الكتف نتيجة اصطدام السيارة، فحوادث السيارات إحدى الأسباب الشائعة التي تكمن وراء الإصابة.


الوقاية من خلع الكتف

للوقاية من حدوث هذه الإصابة تُتّبع النصائح في ما يأتي:[٧]

  • ارتداء الملابس الوقائية عند ممارسة الرياضة التي تستدعي التلامس الجسدي القوي.
  • أخذ الحيطة والحذر؛ ذلك لتجنب السقوط.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ للحفاظ على قوة المفاصل والعضلات ومرونتهما.


المراجع

  1. ^ أ ب "Dislocated Shoulder", medlineplus, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  2. "Dislocated shoulder", www.nhs.uk, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  3. Brian Lee (2018-4-13), "Surgery for a Dislocated Shoulder: What to Expect"، www.sports-health.com, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  4. "Dislocated Shoulder: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  5. John P. Cunha, "Shoulder Dislocation"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  6. ^ أ ب ت Jerisha Parker Gordon, "How to Identify and Correct a Dislocated Shoulder"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  7. ^ أ ب "Dislocated shoulder", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-12-24. Edited.