عملية دوالي الخصية بالمنظار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٩
عملية دوالي الخصية بالمنظار

دوالي الخصية

الخصيتان هما من أجزاء الجهاز التناسلي لدى الرجال، والخصية هي الجزء المسؤول عن إنتاج هرمون التستوستيرون، وإنتاج الحيوانات المنوية والسائل المنوي وتخزينهما ضمن ظروف صحية إلى حين إخراجهما عبر أنبوب البربخ الموجود خلف كل خصية.

يحتوي الحبل المنوي على عددٍ من الأوعية والشرايين الدموية، التي تنقل الدم إلى الخصية، وتمدهما العناصر المهمة، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الأوردة التي تستنزف الدم من الخصيتين، والتي تلعب دورًا مهمًا في المحافظة على درجة الحرارة المناسبة لإنتاج الحيوانات المنوية ونضوجها لتقوم بوظيفتها على أكمل وجه، من خلال تبريد الدم في شرايين الخصية قبل أن تدخل إلى الخصيتين، إذ تحتاج الخصيتان إلى درجة حرارة معينة تكون أقل بحوالي خمس درجات من حرارة البطن أو الحوض.

في بعض الحالات قد تتعرض الخصية لبعض الحالات المرضية التي قد تؤثر على خصوبة الرجل، منها ما يُسمى بدوالي الخصية، وتعد دوالي الخصية من أكثر الأمراض شيوعًا لدى الرجال، إذ إن هناك 10-15 ذكرًا من بين كل مئة ذكر يُعانون من دوالي الخصية، بالأخص الرجال الذين يعانون من عدم القدرة على الإنجاب، سواءً أُصيبوا بضعف القدرة على الإنجاب منذ بداية الزّواج أم في مراحل متقدمة من العمر، وهو أكثر شيوعًا لدى الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15-25 عامًا.

دوالي الخصية هي توسع الأوردة المحيطة بالخصيتين داخل الكيس الجلدي الفضفاض الذي يحمل الخصيتين (كيس الصفن) وارتجاع الدم إليهما، وتعدّ دوالي الخصية أكثر شيوعًا على الجانب الأيسر من كيس الصفن؛ لأن تشريح الخصيتين مختلف على كلا الجانبين، لكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن تظهر دوالي الخصية على كلا الجانبين في الوقت ذاته.

دوالي الخصية كدوالي الساقين لا تُعدّ من المشاكل الصحية الخطيرة التي تصيب الرجال؛ وذلك بسبب التقدّم الواسع والمشهود الذي حصل في مجال العلاجات الطبية لدوالي الخصيتين السنوات الحديثة، بالإضافة إلى أنه يمكن علاجها بطريقة لا تحتاج إلى التدخّل الجراحي والإقامة السّريرية للمريض في المستشفى، لكن لا غنى عن العلاج الجراحي لدوالي الخصيتين؛ لأن العمليات الجراحيّة التي تخصّ هذا النوع من المشكلات تؤدي إلى تضييق الأوردة الموجودة حول الخصية، الأمر الذي يساعد على منع توسع الأوردة المحيطة بالخصيتين ومنع ارتجاع الدم إلى الخصية، بالتالي عدم رجوع الدوالي، لكن تجدر الإشارة إلى أن دوالي الساقين قد ترتبط بمشاكل العقم لدى الرجال؛ بسبب انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية وانخفاض جودتها[١]،[٢].

 

عملية دوالي الخصية بالمنظار

تعدّ الجراحات التّنظيرية واحدةً من الجراحات البسيطة التي تجرى تحت تخديرٍ عام، ودون الحاجة إلى بقاء المريض في المستشفى، سبب سهولة هذه العملية هو أن الأوردة التي توجد في هذا المكان يتراوح عددها بين 2-6 أوردة فقط، أما بالنسبة لكيفية تصريف الدم من الخصية بعد القيام بعمليّة ربط الدوالي فيكون من خلال نظامين آخرين للأوردة متّصلين بكيس الصفن والخصية، وتتمّ الجراحة التنظيرية بإدخال أنابيب دقيقة تحمل أدوات جراحية وكاميرا خاصة لمساعدة الطبيب على رؤية الأوردة بوضوح.

يُعدّ استعمال المنظار آخر التطورات الجراحيّة فيما يتعلق بعملية دوالي الخصيتين، ويفضّل أغلب المصابين أن تتم المعالجة باستخدام المنظار؛ وذلك للتّأكد من ربط جميع الأوردة الموجودة في الخصية حتى تلك الصغيرة منها مع بعضها ضمن الرّباط المخصّص، للحفاظ على شرايين الخصية والقنوات الليمفاوية الدقيقة لتفادي تكون القيل المائية حول الخصيتين[٣][٤].


علاج دوالي الخصية عند الرجال

لا تحتاج حالات دوالي الخصية لدى الرجال إلى العلاج ما لم تُسبب أية آلام أو مضاعفات كتأثيرها على الخصوبة والقدرة على الإنجاب لدى الرجل، أو في حالات نمو إحدى الخصيتين بشكلٍ مختلف عن الأخرى، وتحتاج دوالي الخصية إلى التشخيص الدقيق لتشخيص الحالة وتحديد الطريقة المناسبة للعلاج، إذ يمكن تشخيص دوالي الخصية من خلال الفحص السريري للمريض، وإجراء بعض الفحوصات المخبرية والتصوير، كالتصوير بالموجات فوق الصوتية للصفن، ثمّ يتم تحديد العلاج المناسب للحالة.

يتوفر العديد من الخيارات العلاجية لدوالي الخصية، وجميع هذه الخيارات تهدف إلى إغلاق الوريد المصاب لإعادة توجيه مجرى الدم إلى الأوردة الطبيعية، وقد أثبتت علاجات دوالي الخصية فعاليتها في تحسين أو علاج حالات العقم، وتحسين نوعية الحيوانات المنوية، ومن ضمن هذه العلاجات[٤]،[٣]:

  • الجراحة المفتوحة: هي إجراء جراحي بسيط يجري في العيادات الخارجية باستخدام مخدر عام أو مخدر موضعي، يصل الجرّاح إلى الوريد من خلال المنطقة الأربية أو خلف غشاء البريتون، لكن من الممكن أيضًا عمل شق صغير في البطن أو أسفل المنطقة الأربية، ويستخدم العدسة المكبرة أو المجهر للمساعدة في رؤية الأوردة الصغيرة بشكل أفضل، ويكون المريض قادرًا على العودة إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية غير المجهدة خلال يومين بعد العملية.
  • الإصمام عبر الجلد: هو إجراء بسيط عن طريق إدخال أنبوب دقيق في أحد الأوردة في المنطقة الأربية أو منطقة الرقبة؛ وذلك لتمرير الأدوات من خلاله، ويكون هذه الأنبوب موصولًا بشاشة عرض لرؤية الأوردة المتسعة، ثمّ يتم إدخال محلول يُسبب تندبات لعمل انسداد في شرايين الخصية؛ لإعاقة مجرى الدم ومعالجة الدوالي.
  • العلاج الدوائي لدوالي الخصية: لا يوجد حتى الآن دواء معين لعلاج دوالي الخصية أو منع تكوّنها، لكن يمكن أن يتم تناول بعض مسكنات الآلام التي تساعد على تخفيف الآلام المصاحبة للدوالي، مثل: التيلينول، أو الإيبوبروفين، ويمكن أن يرتدي الرجل حاملًا للخصية أو رافعًا لكيس الصفن؛ لتخفيف الضغط الحاصل على الخصيتين[٢]،[٥].


أسباب دوالي الخصية

لم يتمّ تحديد الأسباب المباشرة والرئيسة لحدوث الدوالي في الخصيتين، لكن تمت الإشارة إلى مجموعة من الأسباب والعوامل التي تُساهم في حدوث دوالي الخصيتين، ومنها[٥]،[٦]:

  • عدم تحرك الدّم عبر الأوردة بطريقة صحيحة، فيبدأ الدّم بالتجمع في الوريد، مما يؤدي إلى توسع الأوردة.
  • توّسع أو تلف الصمامات الموجودة في الحبال المنوية، والتي تحمل الدّم من وإلى الخصيتين.
  • تلف الوريد المنوي والأوردة الأخرى في الخصية.
  • زيادة الوزن؛ لأن الوزن الزائد قد يزيد من الضغط الواقع على الخصيتين، ويزيد فرصة الإصابة بدوالي الخصية.
  • الأورام في منطقة البطن، مثل أورام الكلى، التي تزيد من الضغط على الخصيتين، وقد تتسبب بانسداد بعض الأوردة في الخصيتين.


تأثير دوالي الخصية على الخصوبة

تُرّجح العديد من الدراسات أن دوالي الخصية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمشاكل العقم والقدرة على الإنجاب؛ وذلك بسبب تأثيرها على خصوبة الرجل، من خلال اختلال عملية إنتاج الحيوانات المنوية، فدوالي الخصية تؤثر على عدد الحيوانات المنوية المنتجة في الخصيتين، وعلى حركتها وقدرتها على أداء وظيفتها بطريقة صحيحة وتلقيح البويضات الأنثوية، بالتالي تأخر الإنجاب، فيحدث ذلك بسبب ارتجاع الدّم إلى الأوردة في الخصيتين، مما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الخصية، بالإضافة إلى التسبب بصغر حجم الخصيتين لدى الرجال[٧].


المراجع

  1. "What is a Varicocele?", ucla, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  2. ^ أ ب "What are Varicoceles? ", urologyhealth, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  3. ^ أ ب "Varicocele", mayoclinic, Retrieved 2019-10-7.
  4. ^ أ ب "What Is a Varicocele?", webmd, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  5. ^ أ ب Tim Newman (2018-1-9), "What is a varicocele and should I worry about it?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  6. Jaime Herndon,Brian Wu (2017-9-6)، "Varicocele"، healthline, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  7. Zawn Villines (2018-10-30), "What is the link between varicocele and infertility?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-7. Edited.