عملية ليزر للعيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢١ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩
عملية ليزر للعيون

عملية الليزر للعيون

تُعدّ عملية الليزر بمساعدة القرنية الموضعية المعروفة أيضًا باسم عملية الليزك أكثر جراحات العين شيوعًا، والتي يُستخدم فيها الليزر في علاج قصر النظر، وطول النظر، حيث عملية الليزك تعيد تشكيل القرنية للعين ليتمكّن الضوء الداخل إلى العين من التركّز على شبكية العين دون الحاجة إلى ارتداء نظارات أو عدسات لاصقة، وهي عملية غير مؤلمة وتستغرق 15 دقيقة فقط لمعالجة كلتا العينين، ثم تتحسن الرؤية بشكل فوري بعد 24 ساعة من إجراء العملية[١]


ميزات ليزك العيون ومضاعفتها

هناك عدة ميزات لإجراء عملية ليزك العيون، ومن أهم فوائد إجراء جراحة العيون باستخدام الليزك ما يأتي:[٢]

  • تصحيح الرؤية، إذ إنّ 96% من الأشخاص الذين يُخضَعون لهذه العملية تصبح لديهم الرؤية ممتازة.
  • تسبب عملية الليزك القليل من الألم نتيجة استخدام قطرات مخدّرة أثناء تنفيذها.
  • سرعة تصحيح الرؤية بعد إجراء عملية الليزك، إذ تُصحّح الرؤية بعد يوم تقريبًا من إجرائها.
  • عدم الحاجة إلى استخدام ضمادات، أو غرز بعد هذه العملية.
  • إجراء تعديلات لتحسين الرؤية بعد الليزك إذا تغيرت فاعليتها عند تقدّم السن.
  • انخفاض الاعتماد على النظارات أو العدسات اللاصقة، وبعض الأشخاص يستغنون عنها بشكل تام.

أمّا بالنسبة للمضاعفات والآثار الجانبية لعملية الليزك فتشتمل على ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالانزعاج الذي قد يحدث بشكل معتدل أو شديد، وفي هذه الحالة تُستخدَم قطرات العيون، ويستعيد الشخص الشعور بالراحة مرة أخرى خلال ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر تقريبًا من إجراء العملية.
  • حدوث اضطرابات بصر؛ مثل: التوهج الذي ينتج من المصابيح الأمامية القادمة عند القيادة ليلًا، لكنها تُعالَج بشكل سريع.
  • وجود علامات حمراء على بياض العينين، ويجرى التخلص منها خلال شهر تقريبًا.
  • فقدان البصر، وهو نادر الحدوث جدًا.


خطوات إجراء ليزك العين

تمرّ عملية الليزك بثلاث خطوات أساسية، والتي تشتمل على ما يلي:[١]

  • يستخدم الجراح بدايةً أداة جراحية ميكانيكية تُسمّى microkeratome حتى يُنشئ سديلة دائرية رفيعة في القرنية، ثم يطويها للوصول إلى القرنية الكامنة.
  • استخدام ليزر يُسمّى excimer لإعادة تشكيل القرنية، ويُستخدم هذا النوع من الليزر شعاع ضوء بارد فوق بنفسجي لإزالة كميات صغيرة جدًا من أنسجة القرنية لإعادة تشكيلها؛ ليتمكّن الضوء من التركز بدقة أكبر على شبكية العين، وبالتالي تحسين الرؤية.
  • وأخيرًا، تُعاد سديلة القرنية إلى مكانها لتلتصق بالقرنية دون الحاجة إلى غرز.


حالات ممنوعة من عملية ليزر العيون

هناك بعض الحالات التي لا يوصي الأطباء بإجراء عملية علاج الانكسار بالليزر إذا كان الشخص مصابًا بها، وتشتمل هذه الحالات على ما يلي:[٤]

  • اضطرابات المناعة الذاتية؛ مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • ضعف جهاز المناعة الذي ينتج من الأدوية المثبطة للمناعة، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • لدى الشخص عينان جافّتان بشكل مستمر.
  • رؤية الشخص غير مستقرة نتيجة استخدامه بعض الأدوية، أو التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، أو الرضاعة الطبيعية، أو تقدّم العمر.
  • وجود التهاب في القرنية، أو التهاب في القزحية، أو إعتام في عدسة العين، أو إصابات العين، أو غيرها.
  • الشخص مصاب بمرض العين الذي يُسمّى القرنية المخروطية.
  • لدى الشخص تاريخ عائلي للإصابة.
  • الشخص أصلًا لديه رؤية جيدة إلى حدٍ ما.
  • الشخص يعاني من قصر نظر شديد.
  • عند امتلاكه بؤبؤًا كبيرًا أو قرنيةً رقيقةً.
  • لديه تغيّرات في النظر ناتجة من تقدم العمر؛ مثل: طول النظر الشيخوخي.
  • إذا كان الشخص مشاركًا في ألعاب رياضية قد ترتبط بالتعرض لضربات على الوجه.


المراجع

  1. ^ أ ب "LASIK surgery: A complete guide for what to expect", www.allaboutvision.com, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  2. "LASIK Eye Surgery", www.webmd.com, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  3. "Laser eye surgery and lens surgery", www.nhs.uk,25-6-2017، Retrieved 12-8-2019. Edited.
  4. "LASIK eye surgery", www.mayoclinic.org,30-12-2017، Retrieved 12-8-2019. Edited.